المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تسريباات موقع ويكيليكس اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر...


انا وانت
07-12-2010, 07:15 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedImages/Sections/Politics/wikileaks-2.jpg


ما زال سيل تسريبات موقع ويكيليكس ينهمر على قادة ورؤساء دول العالم وما يصاحبه من ردود أفعال تزداد قوة مع الوقت للحد من انتشار هذه الوثائق أو نشر المزيد منها، وبعد الفشل في وقف خدمة موقع "ويكيليكس"، نجحت الشرطة البريطانية اليوم الثلاثاء في إلقاء القبض على جوليان أسانج مؤسس الموقع وتقديمه للمحاكمة في بريطانيا، وهو ما قد يكون بداية النهاية لسيل البرقيات السرية الأمريكية.

صحيفة ليبية: وثائق ويكيليكس تستهدف ممارسة الضغط والابتزاز

شككت صحيفة (الجماهيرية) الليبية في الدوافع الكامنة وراء ما ينشره موقع (ويكيليكس) الإلكتروني من وثائق أمريكية، ورأت أنها تستهدف ممارسة ضغط وابتزاز لدول وتشويه أشخاص.

وأشارت الصحيفة -في مقال تحليلي بعنوان (ويكيليكس جيت)، نشرته اليوم الثلاثاء- إلى أن موقع (ويكيليكس) نشر وثائق عن أمور وتجاهل أمورا ووقائع أخرى.

وقالت "في التسريبات المتعلقة بحرب العراق وجدنا ما يقترب من نصف المليون وثيقة، لكن لم نجد مستندا واحدا يؤكد حقائق معروفة ومثبتة ومهمة.. فلم تذكر (المسربات) أن هناك أكثر من مليون وربع المليون عراقي قتلوا خلال فترة تقل عن 5 أعوام، من أعوام الاحتلال السبعة، ولم تذكر أن هناك ما بين 4 و5 ملايين يتيم وأكثر من مليون أرملة ونحو 2 مليون جريح، كما لم تذكر أن هناك 8 ملايين عراقي في الشتات، ثلاثة ملايين منهم داخل العراق وخمسة ملايين خارجه، ولم تأت تلك المسربات على ذكر ما حدث في الفالوجا أو ما فعلته مافيا (البلاك ووتر) في العراق، أو أسماء الذين تعاونوا مع الأمريكيين، أو الذين مدوا أيديهم للصراف الأمريكي".

وأضافت "أن وثائق ويكيليكس كررت القول إن معظم وقائع القتل وأعمال التخريب كانت بفعل عراقيين ضد عراقيين أو نشاطات لإرهابيين تسللوا من دول الجوار العراقي.. لكن إذا كان الغرض من التسريبات حول حرب العراق هو تشريد الأذهان وتشريد الضمائر عن النتائج الحقيقية لتلك الحرب، فقد أظهرت التسريبات حول أداء الخارجية الأمريكية حقيقة مهمة أخرى، وهي أن سفارات أمريكا في العالم تؤدي دورا استخباريا وليس دورا دبلوماسيا".


جنبلاط: لن أنفي ما نسب إليّ شخصيا في ويكيليكس وكنت في مرحلة غربة

اعتبر رئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني وليد جنبلاط أن تسريبات "ويكيليكس" تؤكد أنه لم يعد هناك دبلوماسية، مبديا سخريته من الاقتراح بالعودة إلى مراسلات الحمام الزاجل، أو البريد على الخيل، "فذلك أضمن".

ونقلت صحيفة (السفير) اللبنانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن جنبلاط قوله "لن أنفي ما نسب إليّ شخصيا في "ويكيليكس"؛ لأنني في تلك المرحلة كنت في غربة جعلتني استخدم عبارات أو تعليقات مخالفة للتراث الوطني والقومي، والآن عدت إلى موقعي الحقيقي والطبيعي والتاريخي".

وعن مشاورات رئيس الجمهورية اللبنانية، أشار إلى أنها تهدف إلى إعادة تفعيل الدولة وإعادة تثبيت الحوار كأساس وكلغة لا بد منها بين اللبنانيين، وكذلك إيجاد صيغة ما لإعادة عقد مجلس الوزراء وهذا يتطلب التشاور مع كل الفرقاء.


أمريكا وقفت ضد انتخاب مرشح إيراني للجنة مناخ بالأمم المتحدة

تظهر برقيات دبلوماسية أمريكية مسربة أن الحكومة الأمريكية ضغطت على رئيس لجنة الأمم المتحدة للمناخ لمنع تعيين عالم إيراني في منصب رئيسي، قائلة إن ذلك سيثير مشكلات.

وجاء كشف تلك البرقيات وسط اجتماع رئيسي للأمم المتحدة بشأن التغير المناخي في كانكون، حيث يحاول المفاوضون التوصل لاتفاق متواضع بشأن التغير المناخي بعد أن انتهى اجتماع قمة كوبنهاجن الذي عقد عام 2009 باتفاقية قصيرة غير ملزمة.

وأبلغ الوفد الأمريكي خلال اجتماع عقد في جنيف عام 2008 راجيندرا باتشوري رئيس لجنة التغير المناخي بين الحكومات، أن انتخاب مصطفى جعفري كأحد رئيسين مشاركين لمجموعة مناخية رئيسية سيؤثر على التمويل الأمريكي للجنة المناخ. وكان من المقرر أن يكون الرئيس الآخر خبيرا أمريكيا.

وقال الوفد الأمريكي في البرقيات التي نشرها ويكيليكس، إن جعفري عالم كفء للغاية له علاقات في مجال الأبحاث مع بريطانيا واليابان، ولكنه أيضا موظف حكومي إيراني كبير، وهذا يعقد الجهود الأمريكية في لجنة السيطرة على المناخ.


الصين تأمل ألا تؤثر تسريبات ويكيليكس على العلاقات مع أمريكا

قالت الصين اليوم الثلاثاء إنها تأمل ألا تترك البرقيات الدبلوماسية الأمريكية المسربة التي نشرها موقع ويكيليكس أثرا على العلاقات مع واشنطن.

جاء هذا على لسان جيانج يو المتحدثة باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي معتاد.

ومن بين البرقيات المسربة واحدة يزعم فيها مصدر صيني لم يذكر اسمه أن عضوين بالمكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني أشرفا على تسلل إلى أنظمة الكمبيوتر الخاصة بشركة جوجل.


ويكيليكس: واشنطن تمنع وصول الأسلحة سرا إلى سوريا وإيران بمساعدة إسرائيل

كشفت وثائق موقع ويكيليكس عن قيام الولايات المتحدة الأمريكية بالضغط على الدول العربية سرا لمنع إمداد سوريا وإيران بالأسلحة، بزعم أن الدولتين تقومان بتهريب الأسلحة للجماعات الإسلامية، مثل حزب الله اللبناني.

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن الولايات المتحدة تستخدم عملاء سريين من إسرائيل للضغط على الحكومات العربية، كي لا تتعاون مع تهريب الأسلحة إلى الحركة الإسلامية حماس أو حزب الله اللبناني، حسبما تقول الوثائق السرية.

وأوضحت أن واشنطن حذرت السودان في يناير 2009 بألا تسمح بتوصيل أسلحة غير معرفة إيرانية إلى حماس في غزة، وذلك أثناء الحرب الإسرائيلية على غزة، التي أسفرت عن مقتل 1400 فلسطيني.

وأكدت الوثائق الشهيرة أن دبلوماسيي أمريكا طلب منهم إبداء اهتمام غير عادي بالسلطات السودانية، كما تم إخبار السعودية والإمارات وعمان وتشاد بالخطط الإيرانية المزعومة، بالإضافة إلى تهديد تلك الدول أن السماح بتوصيل أية أسلحة سوف يكون انتهاكا لقوانين الأمم المتحدة التي تمنع استيراد إيران للأسلحة.


ويكيليكس ينشر قائمة بالأهداف المعرضة للخطر في جميع أنحاء العالم

نشر موقع "ويكيليكس" برقية مسربة، قال إنها تخص وزارة الخارجية الأمريكية، تحدد قائمة بالمواقع التى قد تكون أهدافا ذات اهتمام كبير من جانب الإرهابيين في جميع أنحاء العالم، حسبما أفادت صحيفة "نيويورك تايمز".

وأضافت الصحيفة أن القائمة التى تعود لعام 2008 تشمل مجموعة كاملة بداية من سدود الطاقة الكهرومائية في كندا إلى منتجي اللقاحات في الدانمارك، ومراكز اتصال ومصانع للكيماويات والألغام ومنشآت عسكرية وخطوط أنابيب وإمدادات للمياه، وآثار وطنية ورموز معروفة، ومحطات للطاقة النووية، ونوهت الصحيفة إلى أن هذه الأهداف معروفة على أى حال للجماعات الإرهابية.

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج التي قال فيها إن نشر هذه القائمة يستحق الشجب على وجه خاص، مشيرا إلى أن هناك قلقا كبيرا من الكشف عن قائمة بالأهداف التي يمكن أن تكون ذات فائدة للإرهابيين والمخربين. من ناحية أخرى نفى مارك ستيفنز، وهو أحد محامي ويكيليكس، أن يكون الموقع قد عرض أحدا أو منشآت للخطر، معربا عن اعتقاده بأنه لا يوجد أي شيء جديد في ذلك.


الولايات المتحدة حذرت السودان من السماح بمرور أسلحة إيرانية إلى غزة

أفادت تقارير إخبارية بأن من بين تسريبات موقع ويكيليكس الأخيرة برقيات دبلوماسية أمريكية تشير إلى أن الولايات المتحدة تعاملت "بصور سرية" بهدف عرقلة وصول أسلحة إيرانية وسورية إلى حركة حماس في غزة وحزب الله في لبنان.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "الجارديان" البريطانية، لجأت واشنطن إلى الضغط على الحكومات العربية حتى لا تتعاون في مساعي إيصال الأسلحة إلى وجهاتها.

وفي حالات كثيرة استندت تلك الطلبات إلى معلومات استخباراتية قدمتها إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة على موقعها الإلكتروني، أمس الاثنين، أن برقيات للخارجية الأمريكية تفيد بأن الإدارة الأمريكية حذرت السودان في يناير من عام 2009 من مغبة السماح بتوصيل أسلحة إيرانية، كان المتوقع أن ترسلها طهران إلى حركة حماس في قطاع غزة، في نفس توقيت عملية الرصاص المصبوب التي نفذتها إسرائيل على القطاع، والتي أودت بحياة 1400 فلسطيني.

وذكرت الصحيفة أن الدبلوماسيين الأمريكيين تلقوا تعليمات بالتعبير عن "بالغ قلقهم" للسلطات في الخرطوم. كما تم إبلاغ السعودية والإمارات وسلطنة عمان وتشاد بالمخططات الإيرانية المزعومة، وحذرتهم الولايات المتحدة من أن مرور هذه الأسلحة عبر أراضيهم يمثل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة التي تحظر صادرات الأسلحة الإيرانية.

ورد وزير الخارجية السوداني على مسؤول أمريكي بأن الرد الرسمي لبلاده سيكون عدم السماح بقدوم أسلحة من إيران، ليرد عليه المسؤول الأمريكي بالقول إن أي "تغير، ولو بسيط في هذا الموقف، سيكون غير ملائم".

وبعد هذا بأشهر، تناقلت تقارير إعلامية في منتصف يناير، أن طائرات إسرائيلية نفذت هجوما على إقليم سوداني، ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية بعدها عن مسؤول أمريكي القول إنه تم تحذير السودان مسبقا بشأن هذه الشحنة من الأسلحة.



منقووول طبعااا