المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يامسلمين وياعرب اصحوا السودان سيقسم والحبل على الجرار


براااق
22-11-2010, 03:02 AM
بعد اقل من شهرين تقريبا
اكبر بلد في الوطن العربي سيقسم وسيعطى لمن هو حليف بشكل كامل للغرب وللصهاينة وها هو يرحب باليهود قبل انفصالهم
وهاهي امريكا تعطي حكومة السودان المحفزات والهدايا وتخفف الضغوط من اجل الانفصال،فقبلت ان تسحب اسم السودان من قائمة الدول التي تدعم (الارهاب)
وسمحت بدخول بضائع لمدة معينة وستوقف مذكرة الاعتقال الرئيس البشير اذا لزم الامر..!!، وايضا
نسيت امريكا وحلفائها دارفوروالابرياء التي شغلت العالم بهم وهم نسوا مافعلت ايديهم في ابرياء فلسطين ولبنان والعراق وافغانستان ووو،
واين حقوق الانسان وكلامهم عن الضحايا السودان ووو... انتهى الامر.
لقد وجدت ماكانت تبحث عنه الاهو الانقسام وهو أكبرواعظم ماتريد عن دول الغرب،بدلا من التكلم بأسم ضحايا وحقوق انسانية ضائعة.!!
لكن هذا هم ومكرهم وقد اتضح عكس ماكان في السابق
والمهم اين المسلمون والعرب اي صوتهم لانرى الاتحركات واصوات خافته وباهته،وهنا سنقول اذا انقسم السودان فالحبال على الجرار
فستخذ دولنا واحده تلو الاخرى فهناك لاينفع الندم،
وهاهم تحركوا ويناضلوا من اجل شارع في لبنان ويتركوا الالف بل الملايين الكيلو مترات ستذهب باايدي أعداء وستصبح اسرائيل اخرى وقاعدة للامريكان ومركز استخبارات لهم بعد فجرت القاعدة" سفارة دار السلام التي كان
أهم مراكز التجسس في العالم التي كانت ضربة موجعه لامريكا،
الجزيرة نت:
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/112241C2-9169-40C5-B2DB-E3A2C9E337BB.htm (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/112241C2-9169-40C5-B2DB-E3A2C9E337BB.htm)
الان اذا تم الانفصال" سيتنفس الصعداء الامريكان وستكون دولة تجسس وليست سفارة متكونه من عدة طوابق بل مساحات شاسعة للتجسس والتدريب والقتال ايضا، وسيحكم السيطرة على مصر والسودان والخليج من الشرق والغرب،
فاصحوا ياعرب ويامسلمين فالسودان بلد عربي مسلم كبير وبعد استراتيجي لكم وغني بالثروات مافوق الارض وتحتها
فلماذا انتم صامتون
الامر سيصل اليكم فماذا تنتظرون
وماأنتم حينها فاعلون.؟
فاصحوا ياعرب يامسلمون..!!




واليكم مقال رائع
د: محمد العبدة



السودان.. عظة التاريخ ومفترق الطريق



http://www.umahtoday.net/pics/600/600X2081501271337886.jpg
السودان.. عظة التاريخ ومفترق الطريق






عندما دعيت لزيارة السودان وإلقاء محاضرات في التاريخ الإسلامي، كانت السودان تعيش لحظات مصيرية، فقد قرب موعد الاستفتاء على انفصال جنوب السودان عن شماله، حسب اتفاقية (نيفاشا) فهو حديث الساعة، وحديث المشفقين على السودان من الحريصين على الوحدة من أهل البلد ومن البلاد العربية الأخرى، لأنهم يعلمون أن انفصال الجنوب، هو مقدمة لانفصالات أخرى، مقدمة لمشروع تفتيت المنطقة، وقد بدأوا بالعراق ويذكرون دولاً أخرى هي على القائمة لا سمح الله.



عندما وصلت الخرطوم شعرت بالفارق بين زيارتي السابقة لها وبين واقعها اليوم، لقد تقدمت في بعض النواحي العمرانية وازدادت أمناً واطمئناناً، وإن كان القلق على المستقبل باد في الوجوه، فهل بعد الجنوب (دار فور) شيء مرعب أن يتجزأ هذا البلد الكبير الذي يمتلك امكانات زراعية ومعدنية كبيرة، بل هذا البلد الذي ــ رغم كل شيء ــ تتاح فيه الحرية للدعوة أكثر من البلاد الأخرى. إن قصة الجنوب ليست حديثة العهد، فقد بدأت منذ عام 1955 م أي قبل رحيل المستعمر البريطاني، واستمرت المناوشات والحروب مع الشمال طيلة هذه الفترة ولم يحصل الهدوء أو توقف القتال إلا في فترات قصيرة لا تتجاوز العشر سنوات والبعض يقول (من مسؤولي الدولة) لقد أنهكتنا هذه الحروب وأفشلت التنمية وأضعفت الميزانية، ولكن ألا يمكن أن تحل هذه المشكلة بغيرالانفصال ؟




كان يمكن ذلك لولا أن اتفاقية (نيفاشا) التي وقعت عليها الحكومة كانت اتفاقية مشؤومة باعتراف حتى الذين يرغبون في الانفصال من الشماليين، لأنها أعطت الحركة الشعبية التي تقود الجنوب أكثر مما كانوا يحلمون به (انظر تنازل الإسلاميين في العراق لمصلحة الدستور المشؤوم)، انظر ما فعلته الدولة العثمانية حين أعطت فرنسا ما سمي بالامتيازات وكيف كانت سبباً لطائفة من الشرور في المشرق الإسلامي



كيف يعطون حق تقرير المصير، ولماذا لا يكون شيئاً من الحكم الذاتي مع الارتباط بالشؤون الكبرى، وكيف ينسحب الجيش والموظفون الشماليون من الجنوب قبل مجيء موعد الاستفتاء. وكيف يقبل السودان أن يخطط لمنطقة (آبي) البترولية لجنة دولية برئاسة سفير أمريكي سابق، وتصبح أكثر الآبار من حصة الجنوب، مع أن المنطقة يسكنها قبائل عربية (المسيرية)، بل لماذا لم تستغل الفرصة في السنوات الخمس الماضية في الدعوة بين صفوف الوثنيين (يشكلون نسبة كبيرة من السكان).




هل الانفصال في صالح الشمال ؟ بعض رجال الدولة وبعض المثقفين يرون ذلك، ولكن مآلات الأمور ليست في صالح الشمال ولا في صالح الدول العربية المجاورة، لأن الجنوب سيكون مرتعاً للمؤامرات على السودان، وسيكون الانفصال مشجعاً لانفصال أقسام أخرى من هذه الدولة المترامية الأطراف، وفي لقاء مع وزير الخارجية السوداني (من شبه المستحيل أن تلتقي بسهولة مع وزير خارجية في الدول العربية الأخرى) في هذا اللقاء، وبحضور بعض الدعاة أسهب الوزير في ذكر قضية الانفصال،وشعرنا من كلامه بأن الانفصال واقع لامحالة، وكنت أعلم هذا فسألته : وهل ستحلون مشكلة دار فور بعد انفصال الجنوب، حتى لا تتكرر المأساة ؟



قال : إن شاء الله ولكن ليس الأمر سهلاً فهناك عشرات المنظمات التنصيرية تعمل في دارفور ولا يوجد غير خمسة من المنظمات الخيرية الإسلامية.




وسألته عن حق الشمال من البترول إذا وقع الانفصال فقال 30 % وفوجئت بهذا الجواب وسألته مرة ثانية اذن ماذا ستعملون قال : إن مصفاة البترول وكل أعمال التصدير هي عن طريق الشمال فستبقى الحصة الموجودة الآن وهي 50 % وذكر أن هناك مسلمين في الجنوب حوالي 18 % والقبائل الحدودية لها علاقة جيدة بالشمال، وقد شكا من خذلان بعض الدول العربية للسودان، وهذا حق لا شك في ذلك، فهم يكررون ما فعله بعض ملوك الطوائف في الأندلس حين كانوا يستعينون بالنصارى على إخوانهم في مدن أخرى. إن المستهدف ليس السودان فقط، فالمشروع (الصهيو أمريكي) المتحالف (سراً) مع المشروع الصفوي يستهدف المنطقة العربية السنية.



ومن ضعف البصيرة والأنانية الشخصية المفرطة أن بعض أهل الشمال يقولون : فليذهب هؤلاء الجنوبيين ولنستريح منهم، ربما لأن بعض هؤلاء يعيشون في الترف، واستفادوا من بعض الفساد الإداري الذي لا بد أن يفشو بغياب المحاسبة الدقيقة وبغياب الحس الديني الذي لا يأكل المال الحرام، وربما هناك صنف آخر لم يدرك حجم الخسارة، ولا حجم المؤامرة ويظنون أنهم يرتبون أمورهم في الشمال أحسن ترتيب بعد الإنفصال ولكن أهل الخبرة والحريصين على الوحدة يتأسفون لما سيقع ويلقون باللائمة على الحكومة التي وقعت اتفاقية (نيفاشا) وأراد مهندس هذه الاتفاقية أن ينجز شيئاً، ولو على حساب السودان وظن أنه خلال هذه المدة بين توقيع الاتفاقية ومجيء يوم الاستفتاء يستطيع أن يقنع الجنوبيين، أو أن يغريهم بالمال ولكن أمريكا كانت تغدق عليهم الأموال وتعدهم بمجيء الشركات الأمريكية للاستثمار وتؤزهم على الانفصال وهكذا شعرت الحكومة أنها لا تستطيع إلا أن تنفذ ما وقعت عليه في (نيفاشا).



كثير من الناس لا يقرأ التاريخ، ففي قضية انفصال باكستان عن الهند، ومع وجاهة رأي الذين أيدوا الانفصال لكن شخصيات كبيرة لم تؤيد الانفصال مثل الشيخ أبي الحسن الندوي والزعيم المسلم (أبو الكلام آزاد) والذي وقع بعد ذلك أن انفصلت باكستان الشرقية عن الغربية والتي سميت (بنغلاديش) ثم المحاولات الآن لتفتيت باكستان بانفصال اقليم (بلوشستان).



والعجيب أن بعض المشايخ (من خارج السودان) أفتوا بجواز انفصال الجنوب، لأنه ليس أرضاً إسلامية في الأصل، وأظن أن هؤلاء يقيسون الأمور قياساً فاسداً دون أن ينظروا إلى المصالح والمفاسد ودون أن ينظروا الى المستفبل وما يخبأ للسودان من مؤامرات وكيف يرضى هذا الشيخ بانفصال أرض تحت حكم المسلمين ويمكن أن تتيسر أمور الدعوة فيها، ويدخل أهلها في الإسلام .



إن القضايا السياسية معقدة وتحتاج إلى بصيرة ومشاورة والاستفادة مما يقوله أهل الاختصاص والخبرة بشؤون الدول والمجتمعات.

yasser4101
22-11-2010, 11:08 AM
الدرع الصهيوني....!!!!

المرحله القادمه والحاليه تفكيك واستيلاء ووضع قواعد عسكرية لعزل الجزيرة العربية

عن باقي الدول الاسلامية وهي بمثابة درع...!!!!


وجل المشاكل التي تحصل تحت تدبير صهيوني بحت

هذي خطة اللوبي الصهيوني :brb:

تذكر كلامي بعد 15 سنه من الان

وفي لاخير ( نحُن إرهابيون )

قمر مورد
22-11-2010, 02:03 PM
ودي اشارك واعبر

بس الشكوى لله ما افهم في الامور السياسيه<<<خوووافه



يسلمو

المنتحي
22-11-2010, 11:48 PM
البشير هو من وقع على اتفاقية السلام ورضي بالاستفتاء فماذنب العرب

كان المفترض ان لايوافق على الاستفتاء عندما وقع اتفاقية السلام مع

جون قرنق ولكنه كان يعتقد انه مع الايام سيدرك الوضع ولكن الجنوبين

يرغبون فالانفصال فالفرصة اتتهم على طبق من ذهب كمايقال

براااق
25-11-2010, 03:50 PM
الدرع الصهيوني....!!!!

المرحله القادمه والحاليه تفكيك واستيلاء ووضع قواعد عسكرية لعزل الجزيرة العربية

عن باقي الدول الاسلامية وهي بمثابة درع...!!!!


وجل المشاكل التي تحصل تحت تدبير صهيوني بحت

هذي خطة اللوبي الصهيوني :brb:

تذكر كلامي بعد 15 سنه من الان

وفي لاخير ( نحُن إرهابيون )

يعطيك الله العافية

صدقت لعزلنا وسوف نندم لذا على العرب والمسلمين دام الامرباقي وعليهم
ان يقفوا ضد الانفصال هذا البلد المسلم العربي الكبير
الذي يمثل لهم بعد استراتيجي وكما قلت (سنجاهدهم وسنكون ارهابيين...
اللهم عز المسلمين وقوهم ووحد كلمتهم يارب العالمين.

براااق
25-11-2010, 03:52 PM
ودي اشارك واعبر

بس الشكوى لله ما افهم في الامور السياسيه<<<خوووافه



يسلمو

يعطيك الله العافية

أبدأ رأيك والامور السياسية تتجدد فكون مع الاحداث
وفهمنا بما جاء به اسلامنا

براااق
25-11-2010, 03:58 PM
البشير هو من وقع على اتفاقية السلام ورضي بالاستفتاء فماذنب العرب

كان المفترض ان لايوافق على الاستفتاء عندما وقع اتفاقية السلام مع

جون قرنق ولكنه كان يعتقد انه مع الايام سيدرك الوضع ولكن الجنوبين

يرغبون فالانفصال فالفرصة اتتهم على طبق من ذهب كمايقال

يعطيك الله العافية

الرئيس البشير وقع في ضغوط كبيره وجعلته ينضال وحيدآ
مع ترك العرب والمسلمين لها رضخ
ليته اعطوه اهتمام كما اعطو لبنان...
والان الضغوط كبيره لذا عليهم ايقفوا بوجه الانفصال والتفكك وادارك مايمكن إدراكه
والا الحبال على الجرار والدور قادم لامحالة..

اللهم عز المسلمين ووحد صفوفهم وانصرهم يارب العالمين.

ارجوانه
25-11-2010, 04:19 PM
يعطيك العااافيه براااق معلومات خطيرة وتنبئ عن مستقبل خطير يخووف

تحياتي لك

♥آنثى خُرآفيه♥
25-11-2010, 09:58 PM
أنا الي أستغربه شابات بعمرنا وماهمها شي

غير انها تنصرالاطفال والي يكون عنده عايله ومايقدر ع مصروفهم يساعدونه بشرط انك تدخل بديننا غير كذا مالك مساعده والاغلب يرضخون لهاالأمر لان صعب يشوف عياله بدون أكل والعتب الكبير ع رجاااااااااااال الأعمال مو حاطين فلوسهم غير بملهيات الدنيا ونسوو أخوانهم المحتاجين <<<الله يرد كيدأعداء الاسلام في نحووورهم

اما من ناحية السياسه فاايدي غاسلتها من تعاووون العرب مع بعض
وبكل الاحواااااااال الدعاء هو افضل حل

اللهم عز المسلمين ووحد صفوفهم وانصرهم يارب العالمين.
برااااق عوافي ع موضوعك

براااق
01-12-2010, 01:10 AM
يعطيك العااافيه براااق معلومات خطيرة وتنبئ عن مستقبل خطير يخووف

تحياتي لك

بارك الله فيك
العرب دارين عنها لكن وين التحرك ضد من يريد التقسيم وتفكيك البلاد العربية والاسلامية بلد بلد!!!

براااق
01-12-2010, 01:17 AM
أنا الي أستغربه شابات بعمرنا وماهمها شي

غير انها تنصرالاطفال والي يكون عنده عايله ومايقدر ع مصروفهم يساعدونه بشرط انك تدخل بديننا غير كذا مالك مساعده والاغلب يرضخون لهاالأمر لان صعب يشوف عياله بدون أكل والعتب الكبير ع رجاااااااااااال الأعمال مو حاطين فلوسهم غير بملهيات الدنيا ونسوو أخوانهم المحتاجين <<<الله يرد كيدأعداء الاسلام في نحووورهم

اما من ناحية السياسه فاايدي غاسلتها من تعاووون العرب مع بعض
وبكل الاحواااااااال الدعاء هو افضل حل

اللهم عز المسلمين ووحد صفوفهم وانصرهم يارب العالمين.
برااااق عوافي ع موضوعك
آمين
بارك الله فيك شاهدتي ماذا يقدموا لدينهم الباطل ويضحوا من اجله وتجد الحماس وهم صغار
ونحن فينا من يرى المحتاج من غير الذهاب اليه( من يشاهد وهو يمد يده ولايقدم له شيء؟!!!!
لاقريب ولابعيد ونسي ان مانقص مال من صدقة والله يهدي المسلمين يارب

قســــــورهـ
03-12-2010, 09:36 PM
أخي براق لنترك الكلام الحماسي والعاطفي ولنصل الى لب المشكله !!
مالذي جعل السودانيين ان يتنازلوا عن جزء من أرضهم ؟؟ ومالذي جعل الجنوبيين ان يقاتلوا ويستبسلوا حتى ينالوا الانفصال ؟؟؟ مالذي جعل السودان ان يرضخ امام ماسميتها الضغوط الصهيوامريكيه؟؟
تقسيم السودان أتى لفساد ادارته وفساد من ولي عليه !! لتغليبهم مصلحة الذات على المصلحه العليا !!
وهذا بالضبط ما يحصل في اليمن حينما يأتي مثل علي عبدالله صالح او البشير ويهمش جزء من شعبه... لا تنميه ولا حقوق... ولا اشراك في القرار... وكأنهم عبيد عنده لا يقيم لهم وزنا او اعتبارا الا بالقمع فلابد لأي انسان حر ان لا يقبل بذلك وأن يقاوم تلك العبوديه حتى يحصل على مبتغاه وهذا هو الذي سيحصل قريبا في جنوب اليمن

بعدها يأتي البشير ويدعي بأن العرب تركوه لمصيره غير عابئين بمصير وحدة اراضي السودان فذلك ما يسمى بالهرطقه
المشين في الأمر أن كاتب المقال العبده حاول تسميم عقولنا بتواضع وزير الخارجيه السوداني بأن استقبلهم وتحدث معهم
فتبا لهم وتبا لنا من شر قد اقترب

براااق
04-12-2010, 02:07 PM
أخي براق لنترك الكلام الحماسي والعاطفي ولنصل الى لب المشكله !!
مالذي جعل السودانيين ان يتنازلوا عن جزء من أرضهم ؟؟ ومالذي جعل الجنوبيين ان يقاتلوا ويستبسلوا حتى ينالوا الانفصال ؟؟؟ مالذي جعل السودان ان يرضخ امام ماسميتها الضغوط الصهيوامريكيه؟؟
تقسيم السودان أتى لفساد ادارته وفساد من ولي عليه !! لتغليبهم مصلحة الذات على المصلحه العليا !!
وهذا بالضبط ما يحصل في اليمن حينما يأتي مثل علي عبدالله صالح او البشير ويهمش جزء من شعبه... لا تنميه ولا حقوق... ولا اشراك في القرار... وكأنهم عبيد عنده لا يقيم لهم وزنا او اعتبارا الا بالقمع فلابد لأي انسان حر ان لا يقبل بذلك وأن يقاوم تلك العبوديه حتى يحصل على مبتغاه وهذا هو الذي سيحصل قريبا في جنوب اليمن

بعدها يأتي البشير ويدعي بأن العرب تركوه لمصيره غير عابئين بمصير وحدة اراضي السودان فذلك ما يسمى بالهرطقه
المشين في الأمر أن كاتب المقال العبده حاول تسميم عقولنا بتواضع وزير الخارجيه السوداني بأن استقبلهم وتحدث معهم
فتبا لهم وتبا لنا من شر قد اقترب

يعطيك الله العافية أخوي
لنترك كما ذكرت العاطفة
نعلم انهم قد همشوا وظلموا وبذلك سمحوا من في الخارج يتدخل
لكـــن الخطر الآن على الامـــة ككل من هذا الانفصــااال
الذي تبعاته ستضر الدول وليس على السودان وحده،،
ونريد من العرب التحرك كما يتحركوا بلبنان على أقل تقديرفلا مجال
لنتحاسب الان فالخطر داهم على الجميع.