المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين البائع والشاري يفتح الله


نبيل فهد المعجل
21-11-2010, 12:46 AM
نبيل فهد المعجل (mojilnf@yahoo.com)- اليوم السعودية (http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=13672&I=799031&G=1)


«الرجل في علاقته بالمرأة أو المرأة في علاقتها بالرجل أشبه بعلاقة بداية الموسم ونهاية الموسم بين البايع والشاري، فهي علاقة فيها تنزيلات وتنازلات تصل إلى مرحلة بين البائع والشاري يفتح الله»، هذه مقدمة مقال كتبه الزميل مبارك الشعلان في صحيفة الوطن الكويتية يتحدث عن شروط المرأة في الزواج بداية من مراحل الدراسة في الجامعة عندما تكون في قمة الطلب عليها وحتى سن الخامسة والستين عندما يكون شرطها الوحيد شخصاً يستطيع التنفس ويتذكر من يكون هو.. ومن تكون هي!

هذا عن المرأة، ولكن ماذا عن الرجل (بفتح الراء) وطلباته منذ تخرجه من الثانوية وحتى سن المائة؟ قبل الشروع في التحدث عن شروط الرجل هناك قصة طريفة عن رجل أراد الزواج من إحدى 3 نساء وأجرى عليهن اختباراً، أعطى لكل واحدة مبلغ 5000 ريال سعودي ليرى كيف سيتصرفن به، الأولى أجرت عملية تجميل واشترت أحلى الملابس لتبدو أكثر جمالاً, والثانية أحضرت له هدية قيّمة, والثالثة استثمرت المبلغ في سوق الأسهم وحققت أرباحاً كبيرة، قام الرجل باختيار صاحبة «الصدر الرحب»!

نعود لصلب الموضوع لنتعرف عما يبحث عنه الرجل؟

أول شروط الرجل الشاب بعد انتهاء مرحلة الثانوية هو البحث عن عروس جميلة جداَ ولا يلام فهو في هذه السن قليل التجربة ويمر بمراهقة تجعل تركيزه على الجمال فقط ولا أدري لماذا يذكرني كثيراً بمراهقي الأسهم السعودية، خريج (خرِيط) الجامعة يشترط أن تكون الزوجة جميلة جداً وعاملة لأن مرتبه الشهري إضافة إلى ما يحصل عليه من والده بالكاد يكفي لتعبئة سيارته بالوقود ولا يلام على ذلك فالفراغ قاتل ومن الأفضل له ولنا جميعا أن يقضي على الوقود لا علينا.

حامل شهادة الدكتوراة (ما أكثرهم هذه الأيام ولا حسد) فهو وإن تفضّل علينا ونطق فلن نفهم منه شيئاً نظراً لتعمده استخدام عبارات ومصطلحات لا يفهمها إلا هو وعدد محدود يعملون في مجاله، سأستثني هذا الصنف هنا حتى يبدأ باستخدام لغة يفهمها خلق الله الآخرون!

رجل الثلاثين يحب أن تكون زوجته جميلة جداً وعاملة وأن يقتصر فتح فمها على الإطراء به وسؤاله عن طلباته التي لا تنتهي، الرجل الأربعيني والذي يبدأ معه الغرور بوصوله لسن الحكمة فهو وعلى الرغم من وقوع سهام طائشة بيضاء على شعره وأصبح يتفنن في استخدام بعض المساحيق الرجالية، اللهم لا شماتة، فشرطه أن تكون الزوجة جميلة جداً وعاملة وأن يقتصر فتح فمها على الإطراء به وسؤاله عن طلباته التي لا تنتهي وأن تبدو أمام الناس صاحبة ثقافة عالية فقط ليزداد غروراً!

حين يبلغ الرجل نصف قرن من العمر وتنمو معه أعراض البحلقة بكل شيء يتحرك وتختفي السهام البيضاء من شعره بفعل فاعل وتبدأ قمة رأسه باللمعان ويتوقف عن التردد على الميزان بحجة انه لا يعمل جيداً يضيف شرطاً على الاربعيني بأن لا يتعدى عمر الزوجة 18 عاماً ليجمعهما رابط المراهقة، طبيعية عند أحدهما على كل حال!!

بالنسبة إلى رجل الستين يكون في بداية سن التقاعد عن العمل الصباحي وربما المسائي أيضاً، مع ذلك فهو لن ينسى جميع الشروط السابقة مع إضافة أن تميل الزوجة إلى الهدوء وإشغال نفسها بالقراءة وخاصة الليلية، أما من وصل لسن السبعين وما فوق فسيكون مشغولاَ بعدِّ حبات مسبحته وأكتفي بهذا القدر إكراما له ولك عزيزي القارئ!

هذا هو الرجل منذ بدء الخليقة وحتى إشعار آخر مع الإشارة إلى أن الطرفة المذكورة أعلاه قابلة للتصديق … وبرحابة صدر أيضاً!

mojilnf@yahoo.com (mojilnf@yahoo.com)

الراسيه
21-11-2010, 01:15 AM
اختلطت طلبات الذكوره والرجوله ,, فضاعت معها المرأه الضعيفه...وتعست معها المرأه المتطلبه..
وبين البائع والمشتري يفتح الله والثمن يدفعه الاطفال ....
نبيل ..سلمت يمينك على ماخطه قلمك في هذا المقال الرائع ...

نبيل فهد المعجل
21-11-2010, 01:50 AM
هلا بالراسية

شكراً على تعليقك الجميل وأنا لست بعيداً عن إحدى المراحل المتأخرة فأنا على بعد 3 أيام من بلوغ الخمسين وتجدي في موقعي مظاهر العد التنازلي لهذا التظاهرة والتي ينتظرها العالم بأجمع http://www.alkhubr.net/images/smilies/smile.gif www.mojil.net (http://www.mojil.net)
واحمد الله بأن السهام البيضاء لا تزال موجودة ولم تختفي مع بقية السهام السوداء ولكن بالنسبة للبحلقة فأنا أخذتها من الآخر وبدأتها من سن المراهقة الطبيعية وحتى يومنا هذا
سعدت بمشاركتك وأتمنى لو أرى تعليقك على المقال على موقعي وشكرا

هــــــــــــذا أنا
21-11-2010, 02:09 AM
صباح الورد نبيل أتعلم مهما الزوج والزوجه على وتيرة السلام والأستقراريه بعش الزوجيه
الا أن هذه المراحل التي ذكرتها واقع وأكثر واكثر واكثر
بلغت الثلاثين وناقوس الخطر من التغييرات والبائع والمشتري نتفاوض يا يفتح الله او
نعقد صفقات لبدايات جديده أو ربما للمجاراة !
الف شكر نبيل أنتظر جديدك