المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فائدة خلقية منهجية من مسألة فقهية مستنبطة من كلام خير البري


طيف العيون الزرق
12-11-2010, 11:12 PM
السلام عليكحم ورحمه الله وبركاته

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((من سمع رجلاً ينشد ضالة في المسجد فليقل: لا ردها الله عليك؛ فإن المساجد لم تبن لهذا
الحديث فيه النهي عن انشاد الضالة في المسجد, ان يدخل الرجل الى المسجد فيرفع صوته يسال الناس عن ضالته من رآها او من يمكنه ردها له والمساجد بيوت الله بنيت للذكر والصلاة وقراءة القرآن وليس لهاته الامور فلذلك نهى عن هذا رسول الله بل قال عليه الصلاة والسلام من انشد ضالته في المسجد فقولوا لا ردها الله عليك
تكلم العلماء وتوسعوا في علة النهي ومن الاقوال : ان هذا الانشاد يتضمن اتهام المصلين باخذ حاجة الناس وكان المنشد لضالته يدخل المسجد ويتهم المصلين ان احدهم اخذ حاجته فيقول يامن راى او اخذ ضالتي ردها علي
وهذا يتضمن اساءة لاهل المسجد واهل الايمان بخلاف لو وجد شخصا شيئا ضائعا في المسجد فاخبر الناس من ضيع شيئا فليات اليه فهذا فيه نشر الامن والامان في قلوب الناس في المساجد وبيوت الله ولذلك هناك من فرّق بين الحالتين في الحكمين
وهذه فائدة خلقية عظيمة وهي الحرص على ابعاد التهم عن المسلمين وعدم نشر ما يسيء الى اخلاقهم او يجلب التهم لهم ,كأن ينشر الانسان حادثة سرقة مثلا حدثت في مسجد او شجار او غيره فيصبح الناس لا يامنون دخول بيوت الله خوفا من السرقة او يتصورون ان اهل المساجد اهل خصومة وشجار
ومن ذلك في رايي ما يكثر بعض الناس كتابته عن اخطاء بعض الاخوة في المنتديات او الغرف الصوتية وكان هاته المنتديات والغرف لم تجمع الا للخطيئة مع ان الغاية المقصودة منها الدعوة الى الله ونشر العلم
فلينشر الانسان ما يحبب للناس دينهم ولينصح بالتي هي احسن ومن راى منكرا فليغيره في حينه وموقعه بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان ومن حقق ذلك برئت ذمته عند الديان

فسبحان الذي كمل الدين وجعله وافيا شافيا

وحفظ اعراض المسلمين ولو بسوء ظن

واسئله ربي ان يرحمنا ويسلم الستنا من اعراض اخواننا

القاكم بخير وعلى خير