المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابتلاء الاخيار بالنساء الاشرار. اريد ارائكم


طيف العيون الزرق
11-11-2010, 11:54 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

قصص مختاره لبعض النساء ابتلي بهن الرجال فقيل فيهن كلام كثير بعضه جعل حكمة تقال والاخر تحذير ممن هو قادم
اضعها بين يدي كل من دخل وقرئ فيحذر الرجل ويختار من ستكون شريكه لحياته وتقرئه الاخوات فتحتار افي الدنيا
نسوة مثل هاته النسوه. فتتجنب كل ماهو فاسد مفسد للحياه الزوجيه.

ولكم بعضها وارجو التقبل بصدر رحب
كان لامير فرس . فقال لاصحابه لما يصلح هذا الفرس؟؟
قالوا : يغزى عليه في سبيل الله تعالى
قال : لا
قالوا : فيطلب عليه العدو
قال : لا
قالوا : فماذا يصلح أيد الله الأمير ؟
قال : يركبه الرجل ، فيهرب من الجار السوء والمرأة السوء
2=
لقى عيسى عليه السلام إبليس – لعنه الله – وهو يسوق أربعة حمير عليها رحال ، فسأله :
ماتحمل ؟
قال : أحمل تجارة ، وأطلب مشترين .
قال : فماهي التجارة
قال : أما أحدها : فالجور
قال : من يشتريه ؟
قال : السلاطين .
قال : فما الثاني ؟
قال : الحسد
قال : من يشريه ؟
قال : العلماء
قال : فما الثالث ؟
قال : الخيانة
قال : من يشتريها ؟
قال : التجار
قال : فما الرابع ؟
قال : الكيد
قال : ومن يشتريه ؟
قال : النساء
3=
حكي عن بعض المشايخ أنه كانت له جارية سفيهة اللسان ، قليلة الأحسان ، وكانت تأخذ من عرضه وتؤذيه ، وما كانت تراقب الله فيه ، وكان من كبار المشايخ ... وكانت القراء تأوي إليه وتبيت عنده .
فسمعوها وهي تأخذ من عرضه وتستطيل عليه .
فقالوا له يوما : لم لاتبيعها وتستخلف يرها وتستريح مما أنت فيه من مكائدها وسوء فعالها ؟
قال : والله إني لأستحي من الله أن أبلى مسلما ً بها .
4=
* وحكي أيضا ً أن بعض المشايخ كانت له زوجة سوء .. وكانت لاتزال تهينه في كل وقت ، وتأخذ من عرضه وهو صابر عليها .. فلما كان في بعض لأيام ، أخذ المصحف الشريف على عادته كي يقرأ .. فأول ما فتحه وجد فيه )يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ . الَّذِينَ آمَنُوا بِآياتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ . ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ) ، فوضع المصحف من يده على كرسيه ثم قال : اللهم لا تفعل ، اللهم لا تفعل ، اللهم لا تفعل ، أسألك بهذا الكتاب العزيز ، وبكل كتاب أنزلت ، وكل نبي أرسلت ، اللهم لاتفعل .. وجعل يقسم على الله تعالى ،

فقالت له زوجته : ما بك يارجل ؟ وماالذي دهاك ؟ فإني أراك تقسم على الله – سبحانه وتعالى – بهذه الأقسام ..؟
فقال : ياأمرأة ، وكيف لا أقسم وقد قال الله – عز وجل - : (أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ) فإنني في هذه الدنيا التي هي ساعة لا أقدر أن أقاسمك فيها ، فكيف يكون في دار الأد الأزلي ؟
قالت : يارجل لاتدع الله بهذا فإنني تائبة وإني لا أعود إلى مثل ذلك ، ولا أوذيك ، ولا أشغل لك قلبا ً ، ولا أضيق لك صدرا ً في الدنيا ولا في الأخرة إن شاء الله تعالى ، لعل الله سبحانه يجمع بيننا في الآخرة .
5=
حكي عن بعض الصالحين أنه كانت له زوجة ، وكانت سليطة اللسان عليه ، وكانت تبتليه بأشد البلاء فلما ماتت ، فوقف على قبرها وقال :
أشهدوا علي رحمكم الله أنها طالقة مني ثلاثا ً ؟
قالوا : ويحك إنها قد بانت منك ، وهى طالقة منك شئت أم أبت ، فما يحتاج إلى ذكر ذلك ؟
فقال : بلى ، خيفة أن تكون زوجتي في الجنة ، فإني لقيت منها في هذه الدنيا إبتلاء ً شديدا ً ، والله سبحانه وتعالى – أكرم من أن يعذبني بها في الدنيا والأخرة .
6=
وسئل رجل امراءه ؟؟ يعني يبحث عن امراءه ليتزوجها
فأتاها فقال لها : أريد امرأة ؟
قالت : صفها لي .
قال : أريد بكرا ً كفيت ، أو ثيبا ً . حلوة من قريب ، تحفه من بعيد ، كانت في نعمة فأصابتها حاجة ، فيها أدب النعمة وذل الحاجة ، إذا أجتمعنا كنا أهل دنيا ، وإذا أفترقنا كنا أهل آخرة .
قالت : قد أصبتها لك .
قال : وأين هي ؟
قالت : في الجنة ، فاصعد إليها .
7=
· قال رجل لمعشوقته : أعطني خاتمك أذكرك به
فقالت : خاتمي من ذهب وأخاف أن يذهب ، ولكن خذ هذا العود لعلك تعود
8=
استشار رجل قريبه له على الزواج فقال ما ترين؟؟
قالت : كم المهر ؟
قال : مائه دينار
قالت : لاتفعل ، لك أن تتزوج بعشرة دنانير ، فإن وافقتك ربحت تسعين دينارا ً وإن لم توافقك تزوج أخرى ، فلا بد في عشرة نسوة أن توافقك امراة واحدة

هههههاي ههههاي ههههاااي ههههاااي :SnipeR (37):
والقاكم بخير وعلى خير

صاحبة المعالي
12-11-2010, 12:40 AM
7=
· قال رجل لمعشوقته : أعطني خاتمك أذكرك به
فقالت : خاتمي من ذهب وأخاف أن يذهب ، ولكن خذ هذا العود لعلك تعود


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه

عوااااااااااااااافي ع الطرح الرائع

راق لي كثيراً

حنين الشوق
12-11-2010, 12:48 AM
النساء لسنا سواء

بس بصراحة كيدهن عظيم

يسلمووو على الموضوع

الحاتميه
12-11-2010, 03:38 AM
اصابع يدكـ مو سوااا ..

عافاكـ ربي ..

طيف العيون الزرق
15-12-2010, 08:59 PM
بارك الله في الجميع واشكركم على مروركم العطر

أبوشهد
16-12-2010, 10:11 PM
=
حكي عن بعض المشايخ أنه كانت له جارية سفيهة اللسان ، قليلة الأحسان ، وكانت تأخذ من عرضه وتؤذيه ، وما كانت تراقب الله فيه ، وكان من كبار المشايخ ... وكانت القراء تأوي إليه وتبيت عنده .
فسمعوها وهي تأخذ من عرضه وتستطيل عليه .
فقالوا له يوما : لم لاتبيعها وتستخلف يرها وتستريح مما أنت فيه من مكائدها وسوء فعالها ؟
قال : والله إني لأستحي من الله أن أبلى مسلما ً بها .


ابصم بالعشرة انه مبسوط منها

وإلا كرفسها كرفسه ..!!

لهفة الخاطر
16-12-2010, 11:29 PM
عـــــــــــــــوواافـــي ع المــــووضوع

لــعبة النـــسيــان
20-12-2010, 01:47 PM
هههههههههههههههه
وقفت على ابتلاء الاخيار بالنساء اشرار هذا يكون من النادر
لكن ابتلاء النساء الاخيار برجال اشرار يكون غالب
الله المستعان
سلمت يمناك على ما خطت يداك
عوافي عالطرح....

اهات
20-12-2010, 02:29 PM
=
* وحكي أيضا ً أن بعض المشايخ كانت له زوجة سوء .. وكانت لاتزال تهينه في كل وقت ، وتأخذ من عرضه وهو صابر عليها .. فلما كان في بعض لأيام ، أخذ المصحف الشريف على عادته كي يقرأ .. فأول ما فتحه وجد فيه )يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ . الَّذِينَ آمَنُوا بِآياتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ . ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ) ، فوضع المصحف من يده على كرسيه ثم قال : اللهم لا تفعل ، اللهم لا تفعل ، اللهم لا تفعل ، أسألك بهذا الكتاب العزيز ، وبكل كتاب أنزلت ، وكل نبي أرسلت ، اللهم لاتفعل .. وجعل يقسم على الله تعالى ،

فقالت له زوجته : ما بك يارجل ؟ وماالذي دهاك ؟ فإني أراك تقسم على الله – سبحانه وتعالى – بهذه الأقسام ..؟
فقال : ياأمرأة ، وكيف لا أقسم وقد قال الله – عز وجل - : (أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ) فإنني في هذه الدنيا التي هي ساعة لا أقدر أن أقاسمك فيها ، فكيف يكون في دار الأد الأزلي ؟
قالت : يارجل لاتدع الله بهذا فإنني تائبة وإني لا أعود إلى مثل ذلك ، ولا أوذيك ، ولا أشغل لك قلبا ً ، ولا أضيق لك صدرا ً في الدنيا ولا في الأخرة إن شاء الله تعالى ، لعل الله سبحانه يجمع بيننا في الآخرة


هههههههههههههههههههه مسكين معقد