المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الى من يريد الحج اياك ثم ايك


طيف العيون الزرق
06-11-2010, 11:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



... إلى مَن يُريدُونَ الحجَّ -وغيرهم-؛ احذَروا أنْ تُغفِلُوا قُلوبَكُم،
فلا يَغفِرَ اللهُ لكم!



في غَمْرَةِ القيامِ بأعمالِ الحجِّ، والتنقُّل بَيْن مناسِكِه، والحِرص على أدائِهِ.. يَغيبُ عن عددٍ ليسَ بالقليلِ مِن الحجيجِ استِحضارُ بعض المعاني التربويَّةِ العِظامِ التي تترتَّب على القائم بالحجِّ ومُؤدِّيه...

نَعَم؛ في «الصحيحَيْن» عن أبي هُريرةَ، عن النبيِّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- أنَّهُ قالَ: «مَن حجَّ ولَمْ يَرفُث ولمْ يَفسُق رَجَعَ مِن ذُنوبِهِ كيومِ ولدَتْهُ أُمُّه».



لكنَّ الذي يَغيبُ -ممَّا قد أشرتُ إليه- ما وَرَدَ في «سُنَنِ أبي داود» و«الأدب» -المُفرَد- للإمامِ البُخاريِّ-، و«صحيحِ ابنِ حِبَّان»، و«مُسند الحُمَيْدِيّ» -وغيرِها- عن أُسامةَ بن شَريك -رضيَ اللهُ عنهُ-، قال: خرجتُ مع النبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- حاجًّا، فكانَ الناسُ يأتُونَهُ، فمَن قالَ: يا رسولَ الله، سعيتُ قَبْلَ أنْ أطُوفَ، أو: قدَّمْتُ شيئاً، أو: أخَّرْتُ شيئاً؟ فكان -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يقولُ: «لا حَرَجَ، لا حَرَجَ؛ إلاّ على رجُلٍ، اقترضَ عِرْضَ رجُلٍ مُسلمٍ، وهو ظالمٌ، فذلك الذي حَرِجَ وهَلَكَ»...


... فاتَّقُوا اللهَ -أيُّها الظالِمُون-...


عراضِ البُرآءِ تَلِغُون...

ويا مَن بالظنِّ تَخوضُون...

تُوبُوا إلى الله - إنْ كُنتُم تعقِلُون-...

وأيقِنُوا أنَّكُم على كلامِكُم الأهوجِ سَتُحاسَبُون...

وعلى إفسادِكُم وفسادِكُم (!) ستندَمُون...

وعلى تَقوُّلِكُم على عِبادِ الله بالباطِلِ؛ بَيْنَ يَدَي الله ستَقِفُون وتُسألُون..

فبماذا تجيبُونَ ؟!

فهل سَتُقبَلُون؟!

فإيَّاكُم والهَلاكَ المُستَبِين...

إيَّاكُم والخُسران المُبين...

ولئن كان هذا الوعيدُ -والتهديدُ- في الحَجيج؛ فهو في غيرِهم مِن بابِ أوْلَى..

فـ«هل يَكُبُّ الناسَ في النَّارِ على وُجوهِهِم أو مناخِرِهِم إلاّ حصائدُ ألسنتِهِم»؟!

و«الظلمُ ظُلمات»...

{وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولا}.

واسئل ربي ان يتقبل من الجميع عامه ومن لها في قلبي مكانه خاصه
والله نعم الوكيل وهو بالاجر كفيل

الراسيه
07-11-2010, 01:21 AM
جزاك الله خير .. طيف العيون الزرق

اميرة الاحساس
07-11-2010, 01:27 AM
جــــــــــــــــــــــزاك الله خير

لــعبة النـــسيــان
07-11-2010, 01:40 PM
إلهي !!

إليك قصدي ربّ البيت والأثر *** وفيك تطوافي بأركان كذا حجر

صفا دمعي إلى حين أعبره *** وزمزمي دمعة تجري من البصر

وفيك سَعْيي وتعميري ومزدلفي*** والهدي جسمي الذي يغني عن الجُزر

عرفانه عرفاتي إذ منى منتي *** وموقفي وقفة في الخوف والحذر

وجَمْرُ قلبي جمار نبذة شرر *** والحرم تحريمي الدنيا عن الفكر

ومسجد الخيف خوفي من تباعدكم *** ومشعري ومقامي دونكم خطري

زادي رجائي له والشوق راحلتي *** والماء من عبراتي والهوى سفري

فقد كانوا السلف الصالح رحمهم الله في الحج
يبذلون أموالهم للرفقة،
ويصبرون على الأذى،
ويطيعون الله تعالى فيمن يعصيه فيهم.

جــــزاكــ ربــــي خـــيـــر الـــجـــزاء على هذا الطرح الرائع