المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألست معي يا سماحة المفتي العام؟!


عنابي
06-11-2010, 01:46 PM
لست معنياً بكل هذه المعارك الطاحنة حول بضعة نساء يردن العمل محاسبات في "البقالات".. الأمر لا طائل وراءه!
أي شخص عاقل يقرأ التاريخ جيدا، ويراقب صيرورة المجتمع وتحولاته، يدرك أن المسألة يحكمها عامل الزمن فقط.
ألا تذكرون قبل ثلاث سنوات حال معرض الكتاب؟!
ـ حينما كان رب العائلة يتم منعه من الدخول بصحبة عائلته.. كان الرجل يدخل مع عائلته إلى "هايبر بندة" والعثيم مول للتسوق.. وأمام بوابة معرض الكتاب يمنع هذا الرجل من مرافقة عائلته!
كان الأمر مثيرا للسخرية.. وباعثا على الغرابة!
بعد مرور سنوات قليلة رفض المجتمع هذا التصرف لأنه مخالف للطبيعة البشرية.. وأصبح الجميع اليوم بمن فيهم أصحاب المنع يتجولون في معارض الكتاب بصحبة أسرهم وأطفالهم!
في قضية "الكاشيرات" التاريخ يعيد نفسه تماما: المرأة يسمح لها بالعمل محاسبة في مركز طب الأسنان ويسمح لها بالعمل محاسبة في المستوصف ويسمح لها بالعمل محاسبة في المستشفى الخاص، ويتم منعها من العمل محاسبة في السوبر ماركت!
هي سنوات قليلة أخرى وستعمل المرأة محاسبة في الأسواق.. مهما كان علو الصوت الرافض لا يمكن له أن يوقف حركة المجتمع..
كل الذي كنت أتمناه ألا يتم الزج بهيئة كبار العلماء في الموضوع.. لم أكن أتمنى أن تصبح الهيئة الموقرة ـ وهي أعلى هيئة إسلامية في العالم ـ أداة في يد هؤلاء المتحمسين يستخدمونها في حروبهم ومعاركهم من التيار المتطرف الآخر.
ينبغي أن تكون هيئة كبار العلماء الموقرة ـ في منأى عن المتربصين بها من أصحاب الغايات وغيرهم.. الهيئة يجب أن تتفرغ للخطوط العريضة والقضايا الكبرى.. فإن كانت الهيئة الموقرة تريد الخوض في القضايا الاجتماعية فهذا أمر حسن.. لكن يفترض أن يكون ذلك وفقا للأهمية.. بمعنى: هناك قضايا أهم من قضية امرأة تعمل محاسبة في دكان.. هناك قضايا الفساد وسرقة المال العام والرشوة والمحسوبيات والمنح والمخصصات وتردي الخدمات الصحية والتعليمية.. ألست معي يا سماحة المفتي العام؟!


صالح الشيحي (http://www.alwatan.com.sa/Writers/Detail.aspx?WriterID=25)2010-11-06 3:29 AM

جريدة الوطن

أعجبني كلامة وتسلسل الافكار وبس هذا الواقع
اذهبوا الى الواجهه البحرية من الذي يبع الشاي عند فؤاد سنتر أم عبدلله هل سالتوا انفسكم لماذا تبيع ؟؟؟ وغيرها من اللذي يبيعون هناك ؟ بــــــــــــس بالحلال
من الحاجة و البحث عن الرزق مو عيب

عنابي
06-11-2010, 02:04 PM
اذا قلبكم على المرآة :
فـ الاسواق التجارية كثيرة .. ولا يدخلها الا نساء .. لان المحالات لا تبيع الا ملابس ومستلزمات نسائية .. لماذا لا يغلق هذا السوق ويكون كل من فيه نساء .؟ لماذا لا يتم توفير المكان المناسب لهم .؟ لماذا حرصتم على وجودها بين الرجال وفرحتم بهذا .؟! .. وتحسبونهُ هينا ووالله انه عظيم عند الله علما انه يوجد البديل وبكل سهوله .. شيل البناني والسوري واليماني والبنقالي وقفل السوق وخلي السوق نساء في نساء .. احفظ لهم واريح لهم .. تقدر تصيح بالحق وتقوله .. يا سعودي .؟؟؟


---------------
سؤال هل عاجبكم أن البائع هو من يختار القياس المناسب للملابس الدخلية للزبونة ..؟؟ والله اني أخجل من ذلك

--------------
ليتك كافحت في مقالك لرفع مستوياتهم الوظيفيه لا كاشير والبيع في الدكاكين اناس وبنسبة لحوادث المعلمات واسباب التعين في القري والاماكن البعيدة
---------------------------

الراسيه
06-11-2010, 04:28 PM
ومازال سباق الفتاوي مستمراً .. والمرأه هي المحور والهدف ...
شكرا عنابي ...

ريما جدة
06-11-2010, 06:40 PM
مدري الى متى واحنا نعاني من هذا ال... ماودي اقول غباء


لكن فيه تناقض غريب نعيش فيه


الحمدلله اني عايشة بجدة ولا كان مت من القهر

♥آنثى خُرآفيه♥
06-11-2010, 06:46 PM
باالعكسس

الحمد لله أحس مسوين زحمه والشاااارع فاضي

واذا ياريم جده وش حاجتنا ياالبنات في هاالشغلات

وأذا كان مسموح عادي ماهمتني ولاتضايقة بصراحه
<<مو محتاجه ممكن
بس بكل الاحواااال الله يكتب الي فيه خير للكل

♥آنثى خُرآفيه♥
06-11-2010, 07:00 PM
دائم اي شي جديد باالمجتمع يقاااااااااابل باالرفض

وبعدها يتم قبوووله وكثير اشياء كانت كذا

ريما جدة
06-11-2010, 07:20 PM
باالعكسس

الحمد لله أحس مسوين زحمه والشاااارع فاضي

واذا ياريم جده وش حاجتنا ياالبنات في هاالشغلات

وأذا كان مسموح عادي ماهمتني ولاتضايقة بصراحه
<<مو محتاجه ممكن
بس بكل الاحواااال الله يكتب الي فيه خير للكل



والله ماودي انو احنا نوصل لكذا


بالاخير يصيرون بناتنا يشتغلون كاشيرات


بس الحاجة هي اللي دعتهم لكذا


مدام رواتب قليلة وبسيطة ونسبة بطاله عاليه

خليهم يشتغلون كاشيرات


الله يوفقهم يارب


وجهة نظر


واختلاف الراي لا يفسد للود قضية

رااقي بخلاااقي
06-11-2010, 09:48 PM
وجهة نظــــــر

تدري ....
وش مشكلتنــــا في هالبــــلد
مجتمع متناقـــض
نمنع السينما
ونسمح لمحلات الفيديو
ونسمح للبنغال وغيرهم طبع الافلام 18+ على الاولاد .............

نمنع سياقة المراه
ونسمح السواق بمرافقتهم في كل مكان ...................................

نمنع المراه من مزاولة التجاره او حتى مزاولة البيع في المحلات النسائيه
ونسمح للهندي واليماني وغيرهم من مناقشة zise الملابس الداخليه

آآآآآآآآآآآآآه يابلد
مجتمع متناقض

لكن
في كتاب ميدفيللي كتاب ( الامير )

والنص ...

وهو ينصح الملك ...

اياك ورجال الدين فهم متعطشين للسلطه
واياك ايها الملك من تسلم السلطه للعسكرين فهم من عباد المــــــــال

وآآآآه يابلدي

بداء الاسلام غريب ... وينتهي غريب

زحمة الفتاوى كثرة في مجتمعنا

والله يصلـــــــــــح الحـــــــــــــال

وجهة نظــــــر

رااقي بخلاااقي
06-11-2010, 09:56 PM
الكاشيرات احسن واشرف من التسول و..........

كل بيت فيه 5 بنات وحالتهم حاله
والدهم على قد حــــــــــــــاله

والمعيشه ضنكـــــــــــه
شنو يسوي المسكين

موقف ,,,,,,,

اخر الليل
بعد الانتظار
وانتظـــار
مطعم البخاري في الدمام

باقي اكل

للقطاوه

وناس معاهم قدور يعبون لهم باااقي الاكل

هههههههههههه والكاشيرات عيب

آآآآآآآآآه ما حس الغني بجووع الفقير

مو الكاشيرات احسن و اشرف

وشاعرنا الامير ,,,,
في قصيدة ::::::

سيدي الحرامي

ريما جدة
06-11-2010, 10:27 PM
اخوي راقي مااقول الا صح لسانك والله يكثر من امثالك يارب

الحاتميه
06-11-2010, 11:31 PM
معليش مسألة الفتااوى والاموور الدينيه ما اشووف انه الكااتب اصااب فيها لا ابدآآ ..

الدين واضح والحلال والحراام معروفه .. هم قالو اللي عليهم وش تبيهم يسوون ..


انا اتفق معه في نقطه وحده هناا بس

هناك قضايا أهم من قضية امرأة تعمل محاسبة في دكان.. هناك قضايا الفساد وسرقة المال العام والرشوة والمحسوبيات والمنح والمخصصات وتردي الخدمات الصحية والتعليمية.. ألست (http://www.alkhubr.net/t55760.html)معي يا سماحة (http://www.alkhubr.net/t55760.html)المفتي (http://www.alkhubr.net/t55760.html)العام؟!

ابو لولو
06-11-2010, 11:58 PM
كل يوم تشوف فيه العجب شي يسرك وشي يقهرك

هــــــــــــذا أنا
07-11-2010, 12:48 AM
عنااابي وش سويت
هل أنت تشبهني بسخريتي بشده والأحساس أن أقلب الطاوله رأس على عقب
من جعلونااااا متاهة زمن القوي لابد أن ينتصر وتبااااا للعقل والمنطق

شكراااااا عنابي أتعلم أشعر با أنك بدأت تدخل با أريحيه لغياهب عقل
أنزوى في حرب صااامته تسعى الى قتلنا ببطىء

الراسيه
07-11-2010, 12:55 AM
جئت مرة اخرى لأشيد برأي راقي باخلاقي ,, صح عليك .....

براااق
07-11-2010, 11:56 AM
لست معنياً بكل هذه المعارك الطاحنة حول بضعة نساء يردن العمل محاسبات في "البقالات".. الأمر لا طائل وراءه!
أي شخص عاقل يقرأ التاريخ جيدا، ويراقب صيرورة المجتمع وتحولاته، يدرك أن المسألة يحكمها عامل الزمن فقط.
ألا تذكرون قبل ثلاث سنوات حال معرض الكتاب؟!
ـ حينما كان رب العائلة يتم منعه من الدخول بصحبة عائلته.. كان الرجل يدخل مع عائلته إلى "هايبر بندة" والعثيم مول للتسوق.. وأمام بوابة معرض الكتاب يمنع هذا الرجل من مرافقة عائلته!
كان الأمر مثيرا للسخرية.. وباعثا على الغرابة!
بعد مرور سنوات قليلة رفض المجتمع هذا التصرف لأنه مخالف للطبيعة البشرية.. وأصبح الجميع اليوم بمن فيهم أصحاب المنع يتجولون في معارض الكتاب بصحبة أسرهم وأطفالهم!
في قضية "الكاشيرات" التاريخ يعيد نفسه تماما: المرأة يسمح لها بالعمل محاسبة في مركز طب الأسنان ويسمح لها بالعمل محاسبة في المستوصف ويسمح لها بالعمل محاسبة في المستشفى الخاص، ويتم منعها من العمل محاسبة في السوبر ماركت!
هي سنوات قليلة أخرى وستعمل المرأة محاسبة في الأسواق.. مهما كان علو الصوت الرافض لا يمكن له أن يوقف حركة المجتمع..
كل الذي كنت أتمناه ألا يتم الزج بهيئة كبار العلماء في الموضوع.. لم أكن أتمنى أن تصبح الهيئة الموقرة ـ وهي أعلى هيئة إسلامية في العالم ـ أداة في يد هؤلاء المتحمسين يستخدمونها في حروبهم ومعاركهم من التيار المتطرف الآخر.
ينبغي أن تكون هيئة كبار العلماء الموقرة ـ في منأى عن المتربصين بها من أصحاب الغايات وغيرهم.. الهيئة يجب أن تتفرغ للخطوط العريضة والقضايا الكبرى.. فإن كانت الهيئة الموقرة تريد الخوض في القضايا الاجتماعية فهذا أمر حسن.. لكن يفترض أن يكون ذلك وفقا للأهمية.. بمعنى: هناك قضايا أهم من قضية امرأة تعمل محاسبة في دكان.. هناك قضايا الفساد وسرقة المال العام والرشوة والمحسوبيات والمنح والمخصصات وتردي الخدمات الصحية والتعليمية.. ألست معي يا سماحة المفتي العام؟!


صالح الشيحي (http://www.alwatan.com.sa/Writers/Detail.aspx?WriterID=25)2010-11-06 3:29 AM

جريدة الوطن

أعجبني كلامة وتسلسل الافكار وبس هذا الواقع
اذهبوا الى الواجهه البحرية من الذي يبع الشاي عند فؤاد سنتر أم عبدلله هل سالتوا انفسكم لماذا تبيع ؟؟؟ وغيرها من اللذي يبيعون هناك ؟ بــــــــــــس بالحلال
من الحاجة و البحث عن الرزق مو عيب

يعطيك الله العافية

واضح من الكاتب أكثر مايورقه تلاطم التيارات؟!
ويقول ان اللجنة الدائمة بيد متحمسين؟؟ علماء كبار
مشهود لهم بالعلم وأخذ بعد دراسة (وهذا كلام الشيخ عبدالله المطلق)
http://islammemo.cc/akhbar/arab/2010/11/05/110409.html
وهي لم ولن تنظر لترهات كتاب تغربيين او غيرهم
مع العلم انهم اكثر المصفقين لحصر الفتوى على الهيئة نفسها..!!! وهو بذلك يريدها على هواه وعلى نفس تياره التغريبي اللبرالي..!!!! وليس على القرآن والسنة
وهو الان خالف قرار الحصر وتدخل في امر الفتاوى؟؟
ويريدها ان تشغل بالقضايا الكبرى...
وأليس القضية ضجة المجتمع بين حلال وحرام
وجاءت الهيئة الموقرة لتحسم القضية.
وعجبي ايضا اجد التوظيف المباشر والسريع
لعمل المرأة كاشير وماذكروا ايضا براتب اكثر من الشاب.!!!
هل لم يبقى عمل لها الا كاشيرات !!!!! الاعمال كثيرة فقط تعمم
وعجبي ايضا لماذا التركيز فقط على وظائف فيها اختلاط ومحرمه
ويتذرعون انه هناك اماكن اختلاط وبسطات
والكاتب بنفسه لم يكتب ويتكلم عن البائعات الرصيف ووجد لهن حل بكتاباته
بصرف راتب او قضاء حاجه اوعمل يحفظها ؟؟
فقط اخذها
حجة لتذرع بهاوالرد على من خالف ارائهم التغريبيه
ويستشهاد بالتاريخ وان المجتمع في حراك
نعم في حراك وتطور
لكن موافقا لديننا وثوابتنا قبل ذلك
ولو سألت الاغلبية لا قالوا عمل المرأة بمجتمع نسائي أفضل
وكما كتبت اين هم من امور تهم المرأة
أوأليس الشباب أولى بتوظيف والحماس في كتاباتهم ..
أوأليس النفقة للرجل والعمل للشاب اولى واحوط من الفتيات
بعد هذا كله هدفهم التغريب وجعل المجتمع الاسلامي المحافظ كالمجتمعات الغربية الاخرى
وبإذن الله هذا بعيد عنهم
وسنقل رد احدى الكاتبات -قمراء السبيعي- وفقها الله وسدد خطاها


الوقفة الأولى : كثيراً ما يتردد على ألسنة بعض المستكتبين بطالة الفتيات دونما الإشارة إلى الشباب ، فالبطالة بمعناها الحقيقي هي ترك الشاب بلا عمل وهو الأحق بالوظيفة لوجوب النفقة عليه بدلاً من انتظار إنفاق نساء أسرته الكاشيرات عليه ! ، ولعلي استشهد بشكل مختصر بلغة الأرقام التي تخاطب العقول لا الأهواء لنرى معدل البطالة التي يئن تحت وطأتها شبابنا ، حيث أوضحت نتائج بحث القوى العاملة الأخير الصادر عن مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، والذي نشر بتاريخ : 28 يوليو2010م ، أن عدد العاطلين السعوديين عن العمل حتى أغسطس 2009 م ارتفع إلى 448547 عاطلاً مقارنة بـ 416350 عاطل في عام 2008م ، وأعلى نسبة للعاطلين من الذكور هم من الحاصلين على شهادة الثانوية العامة وذلك بنسبة 39.9% ، يليهم الحاصلين على الشهادة المتوسطة بنسبة 17.3%. ، أما فيما يخص الإناث فإن الحاصلات على شهادة البكالوريوس يمثلن أعلى نسبة من بين العاطلات السعوديات حيث بلغت النسبة 78.3% تليهن الحاصلات على شهادة دبلوم ما دون الجامعة بنسبة 12.3% .
ولا يخفى أنَّ قرار عمل المرأة مرهون بحاجتها ، ولم يحرم الإسلام حقها في التعاملات المالية شأنها كشأن الرجل ، وضبط ذلك بضوابط منها : ألا يكون عملها على حساب واجباتها نحو زوجها وولدها ، فعمل المرأة في الأصل هو في بيتها ، والعمل خارجه طارئ ، وألا تختلط بالرجال ولا تزاحمهن ، وقد أخرج أبو داود في سننه من طريق حمزة بن أبي أسيد ، عن أبيه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو خارج من المسجد ، فاختلط الرجال مع النساء في الطريق ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للنساء : " استأخرن فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق ، عليكن بحافات الطريق " ، فكانت المرأة تلتصق بالجدار حتى إن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به . (حقوق المرأة في ضوء السنة النبوية، د.نوال العيد ، 729 -735) ، وعليه أتساءل : لماذا يتم التركيز على وظائف نسائية تفتقد للضوابط الشرعية كوظيفة الكاشير وقبلها الخادمة ! ولماذا نرى من بعض المستكتبين تجاهل معالجة مشكلة بطالة الشباب أو حتى الإشارة إليها ؟!

الوقفة الثانية : لا أعلم سر مقت بعض من يدَّعون نصرة المرأة وقضاياها من عملها في بيتها ، ورعاية شؤون أسرتها ، فعملها المعتبر لديهم هو ما كان خارج منزلها فقط ، وماعدا ذلك فهو بطالة ! وتعطيل لنصف المجتمع ، أين المطالبة بدفع رواتب شهرية من الضمان الاجتماعي للمرأة العاملة في بيتها ، و المحتاجة ، ودعم أبوابه ليصل إلى ما يكفي سد حاجتها في ظل افتقاد المعيل ، فلم نرَ منهم إلا دعوات الزج بها في بيئات تفتقد لتطبيق أنظمة البلد ، وتجاهل القيمة الاقتصادية لذلك ، وفي هذا الشأن ذكر المحلل المالي ريك لمؤسسة ( أدلمان ) المالية : " أن الأم تعمل 24 ساعة مستمرة يومياً ، وعليه تستحق أجر وقت دائم سنوي يساوي أجر سبع عشرة وظيفة مهمة " ( المرجع السابق ، ص 714) ، و أكد التقرير الصادر عن الأمم المتحدة لعام 1985م على القيمة الاقتصادية لعمل المرأة في منزلها بقوله : " لو أنَّ نساء العالم تلقين أجوراً نظير قيامهم بالأعمال المنزلية ، لبلغ ذلك نصف الدخل القومي لكل بلد " ( رسالة إلى حواء ، محمد العويد ، 73 ) .

الوقفة الثالثة : رحب الغيورون والعلماء والوطنيون الحقيقيون بالأمر الملكي ذي الرقم (13876 / ب ) ، وتاريخ : 2 / 9 / 1431هـ المتضمن حصر الفتوى وتوجيه سماحة المفتي بقصرها على أعضاء هيئة كبار العلماء بما هو مشمول في اختيار رئاسة وعضوية هيئة كبار العلماء ، واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، ولعل أوائل من أيد ذلك من مستكتبي الصحف كل من آل زلفة وآل الشيخ وغيرهم ممن ظهر وارتقى المنابر الإعلامية عبر مقالاتٍ وتعليقاتٍ عقبت الأمر الملكي مباشرة وهذا ما يُنتظر منهم ، لكننا الآن نجدهم من أوائل من يخالفه ، في ازدواجية للمعايير! وانعدامٍ لأمانة الكلمة ! فهل جهلوا أم تجاهلوا ما أكد عليه الأمر الملكي الكريم التالي : " احترام الدور الكبير الذي تقوم به مؤسساتنا الشرعية ، وعدم الإساءة إليها ، والتشكيك في اضطلاعها بمسؤولياتها ، ووصفها بالدعوة المبطنة لإضعاف هيبتها في النفوس ، ومن يقلل من دورها ، ويتعدى على صلاحياتها ، وينصب نفسه لمناقشتها ، فهو بذلك يتجاوز أنظمة الدولة ، ويتعين أخذه بالحزم ورده لجادة الصواب ، وإفهامه باحترام الدور الكبير الذي تقوم به مؤسساتنا الشرعية ،ويتعين عليها التنبه لهذا الأمر ، وتفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه اختراق سياجها الشرعي والنظامي ، والنيل من رجالها ، وهم حملة الشريعة وحراسها" .

الوقفة الرابعة : طالب د.آل زلفة العلماء بأن يقدروا الظروف التي تمر بها المملكة !واقترح ساخراً بأن تكون هناك دولة اسمها دولة المرأة السعودية ! وأتساءل هنا : إذا لم تقدر هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الظروف - وهي الجهة العليا التي خصها ولي الأمر بضبط الفتوى وبحث ما يستجد من القضايا الدينية وتقرير أحكامها الشرعية المناطة بها - ، فمن يقدر الظروف عند د. آل زلفة ؟! وأين تقديره للظروف إبان تعليقه المنشور في صحيفة الوطن بتاريخ: 20-11-1429هـ على التقرير الدولي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي " دافوس " لعام 2008 م ، والذي كان هدفه قياس مؤشر الفجوة بين الجنسين ، واضعاً المملكة في المراكز الثلاثة الأخيرة مع تشاد واليمن ! ، وقاس التقرير المساواة بين الجنسين والفجوة بينهما في المجتمع ، مركزاً على مستوى الحصول على التعليم ومستوى مشاركة الإناث الاقتصادية والتعليمية والسياسية للذكور.

وبعد رجوعي - في مقال سابق - إلى تقرير التنمية البشرية الأخير الصادر عن مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات ، وجدتُ أنَّه يتنافى تماماً مع ما ذكر في تقرير " دافوس " ! حيث تمَّ سدَّ الفجوة في مؤشرات القيد بين الجنسين في المرحلتين الثانوية والجامعية ، فقد بلغ معدل الفجوة بين الجنسين في المرحلة الابتدائية (1.03%) ، والثانوية (1.03%) ، والجامعية (0.09%) ، وفي جميع المراحل (1.11%) . ( تقرير التنمية البشرية – ص148-150) ، بل إنَّ المملكة تحتل في مجال تعليم المرأة المرتبة الثامنة على مستوى الدول العربية بنسبة (62.8%) ، والعجيب أنّ هذا التقرير لقي تأييداً من البعض – منهم د. آل زلفة - ، حيث ذكر : " أنه من غير المستغرب الحصول على هذه المرتبة ، فالظرف الاجتماعي مضطرب جداً بسبب التمسك الشديد بعقلية (العزل) بين الجنسين ! ، ولم يكلف على نفسه - وهو الأكاديمي وعضو مجلس الشورى السابق - عناء السؤال عن معايير أمثال هذه التقارير غير الدقيقة ، وعلى أيّ الإحصائيات اعتمدت ! فمَنْ يتوجب عليه الإنصاف وتقدير الظروف هنا ؟!

الوقفة الخامسة : تؤكد الدولة اهتمامها بالمرأة ، وحمايتها من التعرض للاختلاط مع الرجال ، تحكيماً لتعاليم ديننا الحنيف دون انتصارٍ للعادات والتقاليد كما يزعمون ! ولكن أسباب المشكلات التي تظهر بين فترة وأخرى في مجالات عمل المرأة مردها إلى سوء التطبيق والتنفيذ العملي لتلك القرارات ، الأمر الذي يحتاج لمراقبةٍ صارمةٍ تمنع التجاوزات ، وقد نص المرسوم الملكي ذي الرقم (11651) ، والصادر في 16/5/1403هـ على : " عدم السماح للمرأة بالعمل الذي يؤدي إلى اختلاطها بالرجال، سواءً الإدارات الحكومية أو غيرها من المؤسسات العامة والخاصة، أو الشركات أو المهن، سواءً كانت سعودية أو غير سعودية، لأن ذلك محرمٌ شرعاً " ، إضافة إلى منع الاختلاط في عدد من الأنظمة والقرارات ، منها: المادة (160 ) من نظام العمل والعمال التي تنص على : " أنه لا يجوز بأي حالة من الأحوال اختلاط النساء بالرجال في أمكنة العمل، وما يتبعها من مرافق وغيرها" ، وقرار مجلس القوى العاملة ذي الرقم (1/م/19/1405) ، والصادر في 1/4/1408هـ ، حيث تم فيه تحديد ضوابط عمل المرأة ، والتي منها : أن تؤدي المرأة عملها في مكان منفصل تماماً عن الرجال ، وقرار نائب رئيس مجلس الوزراء ذي الرقم ( 1960/8 ) ، والصادر في 23/ 12 / 1399هـ ، والذي ينص على : " منع الأعمال المؤدية إلى اختلاط النساء بالرجال " ، وخطاب وزير الداخلية ذي الرقم ( 1278/ق /ع ) ، والصادر في 1/12/ 1423هـ ، فقرة ( 4) :" تؤدي المرأة عملها في مكان منفصل تماماً عن الرجال ".

و أتساءل هنا :إذا كان المرسوم الملكي والقرارات والأنظمة تمنع اختلاط النساء بالرجال ، والدعوة إليه يعد خروجاً على أنظمة الدولة ، فلماذا نرى حماسة ودندنة بعض المستكتبين في الصحف عليه ، وتباكيهم على عدم تطبيقه ، بل ومطالبتهم بفرضه على المجتمع ، من باب إعطاء المرأة حقوقها ، وهم أول من يسيء الظن بها ، حيث وصفوا قرار منع المرأة من وظائف الكاشير بأنه مدعاة لجرها للرذيلة وطرق أبواب الحرام !! وعليه أؤكد أنَّ المرأة السعودية ولله الحمد أشرف من كل تلك الظنون الخائبة ! وقد تجاوزت المحلية بتميزها وتمسكها بحجابها وثوابت دينها إلى العالمية دون أن تتباكى على حق مزعوم يتمثل في أكشرة عملها !

الوقفة السادسة : وصف الكاتب محمد آل الشيخ الفتوى " بأنها في منتهى الضعف ، فهي تفتقر إلى التأصيل الشرعي ، وتنتصر للعادات والتقاليد بوضوح ، وكأنَّ الموقعين عليها أسقط في أيديهم، ولم يجدوا ما يسند رغبتهم المبيتة في التحريم !! " يبدو أنَّ الكاتب آل الشيخ لا يفرق بين الفتوى والدرس العلمي ! فالغاية من الفتوى تبيان الحكم الشرعي ، و يشمل ذلك السؤال في الوقائع وغيرها،ويذكر فيها دليل الحكم سواء أكان آية أو حديثاً ، و يذكر فيها علة الحكم أو حكمته ( إعلام الموقعين ، 4/160) ، وقد انطلقت الفتوى المعنية من تلك المعايير ، إضافةً إلى صدور فتاوى أخرى تحرم الاختلاط في العمل تسبق هذه الفتوى منها على سبيل المثال لا الحصر ( فتاوى اللجنة الدائمة ، ج 17 ، ص 233 ) ، هذا عدا عن وجود المحظور الشرعي والنظامي المتمثل في الاختلاط الممنوع بالمرسوم الملكي وعدد من الأنظمة والقرارات - التي تمت الإشارة إليها أعلاه- ، أما الدرس العلمي يفصل في بيان حكم المسألة وتقرير حكمها وتأصيلها ، ويستوفي جميع عناصرها بشكل دقيق ، وإن كان الكاتب آل الشيخ يبحث عن الثاني فالدروس العلمية ولله الحمد في بلادنا كثيرة ، ليلتحق بأحدها ، ويثني ركبه فيه لعل الله أن يكتب له الهداية !

الوقفة السابعة : لعله يتبادر إلى أذهان الكثيرين التساؤل عن البديل ؟! وصولاً لحل مشكلة بطالة النساء وقبلها الرجال ؟!
من الحلول المطروحة ما قدمه الباحثين : عبدالعزيز الزومان ، محمد العقيلي ، عبدالعزيز السلامة ، ماجد الرسيني ، في المؤتمر الوطني السابع عشر للحاسب الآلي ، والمنعقد في رحاب جامعة الملك عبدالعزيز لشهر صفر من العام 1425هـ ، في دراسة بعنوان : ( العمل عن بعد عالمياً ومجالات تطبيقه في المملكة العربية السعودية ) ، حيث توفر الدراسة للنساء السعوديات ، وذوي الاحتياجات الخاصة وغيرهم ، أكثر من أربعة ملايين وظيفة ، وذلك في بيئة عمل آمنة بعيدة عن الاختلاط تكفل لهن الخصوصية والمزيد من الإنتاجية والتميز ، والمساهمة في عملية التمنية الوطنية ، ولها من العوائد الاقتصادية ، والاجتماعية الشيء الكثير ، فضلاً عن عوائد البيئة ذاتها ، فهي توفر فرص عمل بالملايين لفئات المجتمع ، مما يزيد من إنتاج أفراده وبالتالي يزيد من إنتاجية الوطن ، ويمنح فرصاً للمرأة تكفل لها التوفيق بين العمل ورعاية الأطفال وكافة شؤون الأسرة ، ومن خلاله يتم تنشيط وتشجيع الأعمال الحرة المستقلة الصغيرة ، والتقليل من الازدحام المروري ، والحد من الهجرة إلى المدن ، والاستفادة من أصحاب المهن والتخصصات النادرة .

واستشهد الباحثين بمدى نجاح تجربة العمل عن بعد في عدد من الدول ، منها : بريطانيا التي بلغ فيها عدد العاملين عن بعد 1.6 مليون فرد ، 70% منهم رجال ، و30% منهم نساء ، وفي أمريكا وصل عدد العاملين عن بعد لعام 2001م إلى 19.8 مليون فرد ، أي مايعادل 15% من العدد الإجمالي للقوى العاملة ، 57%منها للرجال ، 43% منها للنساء ، وفي كندا بلغ عدد العاملين عن بعد مليون ونصف المليون فرد ، ومن المتوقع أن يبلغ عدد العاملين عن بعد في اليابان بحلول عام 2015م 13.2 مليون فرد ، أما في أسبانيا فقد وضعت مادة دراسية باسم العمل عن بعد تقدم لطلبة الجامعات الأسبانية ، والقصد من ذلك هو وضع العمل تحت النظر والدراسة والبحث الأكاديمي .

وقياساً على نجاح التجربة في الدول المذكورة أعلاه ، فإن فرصة الاستفادة من العمل عن بعد متوفرة في سوق العمل في المملكة العربية السعودية نظراً لوجود البنية الأساسية لتقنية الاتصالات ، وتوفر الأجهزة اللازمة للعمل عن بعد ، ويؤكد الباحثين أنَّ البنية الحالية كافية لتنشيط العمل عن بعد ، وذلك في مجالات العمل التالية :
التسويق ، إدخال المعلومات ، الكتابة في الصحف والمجلات ، المحاسبة ، الترجمة ، المراجعة اللغوية والإملائية للمطبوعات ، تصميم وتطوير مواقع الانترنت ، باحثة انترنت، طباعة ، الدعاية والإعلان وتصميمها ... ، وغيرها الكثير .
واقترح الباحثين في دراستهم أن تقوم وزارة العمل بتنظيم العمل عن بعد من حيث : ماهية العمل عن بعد وتعريفه ، واعتماده كنوع من العمل المنتظم وذلك بتحديد الأجور ، والإجازات ، والعمل الإضافي ، وغيرها ، إضافة إلى إنشاء موقع خاص للإعلان عنه والتعريف به ، والاطلاع على فوائده ، وترك الباب مفتوحاً لمناقشة بعض الأفكار الجيدة التي تعمل على نشر الفكرة وتحسينها.

ومن المؤسف أنَّ تطبيق هذه الدراسة الوطنية القيّمة لم يرَ النور حتى الآن ، ولم تفعَّل اقتراحاتها كما هو مأمول ،على الرغم من رفعها إلى مجلس الشورى !! لذا فإنه يتوجب على الخاصة قبل العامة دعم هذه الدراسة وإيصالها لمن بيده الحل والعقد .
وأختم بتساؤل أخير : هل نرى هؤلاء المستكتبين يدعون إلى تفعيلها ؟! وينادون بتطبيق ماجاء فيها ؟! فهي لا تكفل عشرات الآلاف من الوظائف – كما يزعمون - بل تكفل ما يزيد عن أربعة ملايين وظيفة ، فهل تراهم فاعلون ؟!

ابونواف
07-11-2010, 01:02 PM
اعجبني ماكتب الشيحي

اعجبني رد راقي باخلاقي

شكرا عنابي

عنابي
07-11-2010, 01:10 PM
ههههههههه
اعجبت بردود الكل
راقي تعطرت الاوراق بتوجدك لاهنت
بصراحة اتوقع انك حكمة المنتدى
لاهنتوا ع المشاركة
جميع
برق لي عودة انا باقي لم اقراء ما كتبته
بس لا هنت ع المشاركة مسبقن

عنابي
اسرع واحد بالخبر

عنابي
07-11-2010, 02:10 PM
انا لا اعترض على الفتوى بس لي راي ولي نظرة والحمدلله كتاب الله وسنة رسوله عليه السلام تحكمني
براق ممكن تكون معي بعقلك بالاول
لاهنت بصدق بس ابي منك كلمة حق ؟
انت اكيد تعيش بالمجتمع السعودي وعينك ترى وتفهم قبل ان ينطق لسانك وتكتب يدك
ماذا تري ركز معي ماذا ترى ؟
نساء تتسول بين البيوت لماذا سوال لعينك
نساء لايوجد لهم رجل يصرف عليهن سوال لعينك
نساء يذهب شبابهن بين الثراي والفقر الضيع و الادب سوال لعينك
نساء يعيشون على بساط الفقر سوال لعينك

ابي كلامك لا تجيب لي قالوا وقال
السوال لعيونك بالاول

عنابي
07-11-2010, 02:17 PM
http://www.5reeef.com/up/uploads/images/5reeef.com-06ddc8eae5.jpg (http://www.saudicom.net/)

ابي امي واختي يروحون لسوق ويشترون الاغراض بدون وجود رجل بالمحل لا محاسب لالا
خلوا النسوان يخذون راحتهم

براااق
08-11-2010, 11:07 AM
انا لا اعترض على الفتوى بس لي راي ولي نظرة والحمدلله كتاب الله وسنة رسوله عليه السلام تحكمني
براق ممكن تكون معي بعقلك بالاول
لاهنت بصدق بس ابي منك كلمة حق ؟
انت اكيد تعيش بالمجتمع السعودي وعينك ترى وتفهم قبل ان ينطق لسانك وتكتب يدك
ماذا تري ركز معي ماذا ترى ؟
نساء تتسول بين البيوت لماذا سوال لعينك
نساء لايوجد لهم رجل يصرف عليهن سوال لعينك
نساء يذهب شبابهن بين الثراي والفقر الضيع و الادب سوال لعينك
نساء يعيشون على بساط الفقر سوال لعينك

ابي كلامك لا تجيب لي قالوا وقال
السوال لعيونك بالاول


يعطيك الله العافية
تريد ارد عليك ولم ترد على ماكتبت لكن
نفهم ونرى بشرعنا الاموروالاحداث كلها فإذا جازت فنحن موافقون ونقول سمعنا واطعنا.
لكن السؤال المهم لعيونك
الالم يجدوا الاالكاشيرات ليرفعهن من بساط الفقر والتسول بين البيوت والضياع.!!
السؤال لماذا التركيز عليها؟ وفيها محظور شرعي؟
وقد تجبرمما لايردها ولايرغبها وتعرضه لما يفتنه؟
وهل الوظائف التي تكن بمجتمع نسائي انتهت ؟
والسؤال الى وزارة الاجتماعية اين دورها في هذا المجال؟
ووزارة العمل هل فقدت الوظائف التي تناسب شرعنا وثوابتنا؟
والله يوفق المسلمين يارب العالمين

♥آنثى خُرآفيه♥
08-11-2010, 11:32 AM
يعطيك العااافيه برآآآآقAND عنابي
بكل الحالات في أسواق نسائيه خاصه والي فيها كاشيرات
وفي النوادي النسائيه في الملاهي<<ودي أعرف ليه تو يثأر هاالموضوع
يعني القضيه كله تبونها تنزل سوبرماركت <<<

براااق
08-11-2010, 12:40 PM
بارك الله فيك
الاهم ان تكون بمجتمع نسائي
اسواق نسائية او نوادي او ملاهي او غيرها.
وان كان فيه فلانعمم ماهو خطأ
والله يوفقكم لما يحبه الله ويرضاه.