المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حثّ ووجّه


نبيل فهد المعجل
30-10-2010, 08:11 PM
نبيل فهد المعجل (http://mojil.net)- اليوم السعودية (http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=13651&I=794460&G=1)


إن كنت في بلد غير عربي وإسلامي، بلد هناك في آخر الدنيا، افتح أقرب صحيفة حكومية على الصفحة الأولى وقم بتعداد كلمات من نوع حثّ و وجّه و أشاد و أمر و بادر والى آخره، و لتسهيل الأمر فكل ما عليك فعله هو تعداد المواضيع المنشورة هناك فكلها تبدأ بإحداها.

أعرف وبحكم قربي من الديسك الإعلامي أن كثيراً من مسؤولي تلك البلدان «المتواجدين في آخر الدنيا” بريئون من كلمات الحث والإشادة التي تملأ صحفهم وهي في الغالب لباقة من الصحيفة لإعطاء المواطن انطباعاً – لا أحد ملزم به – بأن المسئول الفلاني لا هم له من صباحه حتى مسائه إلا الحث والإشادة والتوجيه وأنه مطّلع على كل ما يدور حوله، ربما تجد المطابخ الصحفية في هذه البهارات نكهة إضافية لجذب معدة القارئ الفكرية متناسين أن زيادتها بعشوائية أو عدم خلطها بدقة تصبح وجبة مضرة للمعدة وللفكر معاً وسبباً يجعل من الصفحة الأخيرة مفضلة لدى قراء تلك البلدان “البعيدة هناك” ولا أستطيع إخفاء غبطتي وربما حسدي على كتّاب زوايا الصفحات الأخيرة في تلك الصحف!

وفي ذات السياق أحرص أثناء سفري في اقتناء الصحف المحلية للبلد وأجريت قبل سنتين تجربة لعدة أيام مع صحف بريطانية، أبدأها بالصحف الصفراء التي تمتلئ صفحاتها الأولى بصور نصف ساترة لشاكيرا وجماعتها في الستر وعدد محدود من كلمات بعيدة كل البعد عن الحث والأمر فهذه الصحف وقراؤها مشغولون بأمور أهم، لم أجد في الصحف الأكثر رزانة مبتغاي فالصفحات الأولى عبارة عن صور صغيرة للمسؤولين ومن بينهم رئيس وزرائهم واركان حكومته مع أسهم صغيرة تشير لصفحات داخلية، وعندما أذهب للداخل أحاول البحث عن الحث والإشادة فيخيب أملي، كل ما أقرأه هو هجوم ضاري بسبب فشله وحكومته في التدخل لوقف بطء النمو الإقتصادي في بريطانيا أو لتأنيبه ومطالبته بالاعتذار الفوري على تصريح سبّب لامرأة عجوز بعض الاكتئاب، المهم أنها كلمات هجومية في الغالب وعندما سألت بائعة الصحف لماذا لا تنشر الصحف إنجازات المسئولين قالت: هذا عملهم ويتقاضون عليه أجراً فلماذا الشكر؟”

وفي مقارنة ربما تبدو ساذجة، لماذا لا يحث و يشيد ويبادر المسؤول في الدول المتقدمة بينما المسؤول في تلك البلدان “إللي هناك” دائما وأبداً ما يشيد ويحث ويبادر والى آخره؟ هل هو The System وترجمته الحرفية “النظام”؟ لا أقصد بالنظام الذي قد يفهمه البعض حتى لا أكون سببا في قلب نظام حياتي وإنما بسلسلة من العناصر المستقلة والمترابطة تكوّن في النهاية منظومة متكاملة تنتج شيئاً مفيداً اسمه “النظام”. هل تمتلك تلك البلدان “البعيدة جداً” هذا النظام؟ لا أدري!

شيء جميل أن يكون المسؤول على دراية وافية بما يحدث تحت نطاق مسؤوليته وسيفرح الناس عند تدخله في الوقت المناسب لتذليل العقبات الكبيرة ولكن لماذا يثقلون كاهل المسؤولين في تلك البلدان في الدخول في تفاصيل التفاصيل وإضاعة أوقاتهم الثمينة والتي يجب أن تكون مكرسة في البناء والمراقبة؟

www.mojil.net (http://www.mojil.net)

الراسيه
31-10-2010, 12:57 AM
شكراَ نبيل... لمقالك الرائع ولنبض قلمك .. وبانتظار ابداعك المستمردائماً..
يشيد ,,ويحث ,,ويوجه,, حتى تبقى حوله هاله اعلاميه جميله وزوابع منمقه تزين تقصيره امام العامة كمسؤل ..ظناً منه انهم غافلون ...

ريما جدة
31-10-2010, 12:58 AM
شكرا لك اخوي..

هــــــــــــذا أنا
31-10-2010, 01:31 AM
كما تفضلت نبيل نعاني من الحث ووجه فهم غير ملزمين لحالة التغير ولكن نحن غير ملزمين
الوقوف محلك سر لاجديد
الف شكر لك نبيل دائما مبدع
ننتظر جديدك

نووْور~
31-10-2010, 01:33 AM
... لا أجيد التعليق في هذه الأمور .. لكن أحب قراءة كتابتك ... متابعه لك أخ نبيل ...

أرق تحيه ...

نبيل فهد المعجل
31-10-2010, 01:23 PM
الأخت الراسية

اخترصت مقالتي بكلماتك الثاقبة وللأسف هذه ثقافة متأصلة في الجميع وليست استثناءا على فئة محددة فالكل أصبح همه الأول والأخير المديح بغض النظر عن مستوى أداءه وشكرا

نبيل فهد المعجل
31-10-2010, 01:25 PM
العفو يا أخت ريما جدة وسعادة كبير عندما أسمع رأي زوار هذا المنتدى الجميل ... واكون أسعد بتشريفك لموقعي وشكرا
www.mojil.net (http://www.mojil.net)

نبيل فهد المعجل
31-10-2010, 01:27 PM
كل الشكر لك يا "هذا أنا" على متابعتك لما أكتب وأعتبره وقودا لي أستعين به عندما يقارب خزان البنزين (الكتابي) على النضوب
أسعد بتعلقاتك دائما وشكرا مرة أخرى

نبيل فهد المعجل
31-10-2010, 01:29 PM
ولك مني يا صمت الغروب أجمل تحية ورسالتك الصامتة سمعتها بوضوح فكما يقال خير الكلام ما قل ودل وانا اقول خير الكلام من خف صوته وسمع ... شكرا لك وانشالله أكون عند حسن ظنك وجميع زوار هذا الموقع الرائع

هــــــــــــذا أنا
31-10-2010, 01:37 PM
كل الشكر لك يا "هذا أنا" على متابعتك لما أكتب وأعتبره وقودا لي أستعين به عندما يقارب خزان البنزين (الكتابي) على النضوب
أسعد بتعلقاتك دائما وشكرا مرة أخرى


لا أعلم رغم بصيص الأمل في عمق كتابتنا للنهوض لما نحن عليه
الا أننا غااارقين في ظلمات جهلهم للحقائق المعنيه للخوض
بسرب فكري عميق المدى والاتصال