المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لـﮝـل من يشعر بآلوحده


ايمن دياب
13-10-2010, 01:08 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



لكل من يشعر انه وحيد في هذا العالم وليس هناك من يفهمه , ولكل من تؤثر مشاعره على حياته تأثيرا سلبيا ..
هل الوحده شيء جيد أم سيء ؟!
هل تحب ان تمتلك الكثير من الاصدقاء ؟!
هل تريد صديقا يكون نسخة طبق الاصل عنك ؟! لماذا ؟! لكي يفهمك !!
صحيح انه من أنبل الامور التي تساعد في الوصول الى السعاده هي الصداقه http://www.cooolgirls.com/images/smilies/smile.gif
والصديق روح واحده في جسدين , نرى أهل الجود والإحساان يحملون في انفسهم صداقة نحو الذين يساعدونهم ..
الصداقه موجوده وجوهرها بداخلك لكنك لم تعرف الطريق لها
وجعلت عقلك يصدق ماترسله اليه من رسائل سلبيه بأنك وحيد ولا احد يفهمك


اذا كان الكل صديقك فلا صديق لك , واذا كان الكل اخوتك فلا اخوة لك ..



اذا لا افراط ولا تفريط
مبدأ الاخلاق ينظم في شكل ثلاثي الطرف الاول تطرف والطرف الثاني رذيله والوسط فضيلة
مثلاً بين التهور والجبن الشجاعه .. وبين محبة الخصام والتملق [ الصداقه ]



اعجبني كلام أرسطو عن صفات الانسان المثالي , وهذا نصه :


إن الإنسان المثالي هو الذي لا يعرض نفسه بغير ضرورة للمخاطر , ولكنه على إستعداد أن يضحي حتى بنفسه في الأزمات الكبير
مدركاً أن الحياة لا قيمة لها في ظروف معينه ..
وهو يعمل على مساعدة الناس ولكنه يرى العار في مساعدة الناس له ,
لأن مساعدة الناس دليل على التفوق والعلو ..
ولكن تلقي المساعدات منهم دليل على التبعية وإنحطاط المنزله , ولا يشترك في المظاهر العامه
وينأى بنفسه عن التفاخر والتظاهر وهو صريح في كراهيته وميوله , وقوله وفعله.



لا يهزه الإعجاب بالناس او إكبارهم , إذ لا شيء يدعو الى إلى الإعجاب والإكبار في نظره ,
ولا يساير الآخرين إلا اذا كان صديقا لأن المسايره من شيم العبيد ..
ولا يشعر بالغل ولا الحقد أبدا , ويغفر الإساءه وينساها , ولا يكثر الحديث ,
ولا يبالي بمدح الناس له او ذمهم لغيره.




لا يتكلم سوءا عن الاخرين ولو كانوا اعداءا له , شجاعته رصينه ,
وصوته عميق , وكلامه موزون , لا تأخذه العجلة
لأن إهتمامه قاصر على اشياء قليله فقط , ولا تأخذه الحده أو يستبد به الغضب ,
لأنه لا يبالي بشيء
لأن حدة الصوت وحث الخطى تنشأ في الشخص بسبب الحرص والإهتمام ..



يتحمل نوائب الحياة بكرامه وجلال , باذلاً جهده قدر طاقته وظروفه كقائد عسكري بارع
ينظم صفوفه بكل مافي الحرب من خطط ..



وهو أفضل صديق لنفسه يبتهج في الوحده , بينما نرى الجاهل العاجز
المجرد عن الفضيله أو المقدره , عدو نفسه ويخشى الوحده




الوحده ليست سيئة في كل وقت وشتان بين الوحده والتوحد


الصديق من صدقك وليس من كان مثلك في افكاره وتصرفاته , الصديق من يحترمك ويهتم لأمرك
وهو من يصدق معك اذا كذب عليك الجميع ..
لا تشعر بالوحده وتتقوقع على نفسك , انهض وقم , كن انت الصديق الذي يُبحث عنه
ولا تجعل قدراتك وعقلك محاصر لا يستطيع التفكير بسبب ماتحسه من مشاعر , لكل انسان قدرات .
ابحث عن قدراتك واستغلها وطورها , بدلا من التفكير بقلبك واحساسك ..



كتبت هذا المقال لاني اعرف كيف أن الوحده تشل قدرات الإنسان وتبعد تركيزه عنها ,
واحاول كسر الحواجز الذي وضعها بعض الناس بينه وبين نفسه ..