المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معجب بنفسه! وماذا عنك؟


نبيل فهد المعجل
12-10-2010, 08:14 PM
نبيل فهد المعجل (nabeel@mojil.net) – اليوم السعودية (http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=13504&I=763465&G=1)

http://mojil.net/site/wp-content/uploads/2010/01/nabeel-almojil1-285x300.jpg (http://mojil.net/site/wp-content/uploads/2010/01/nabeel-almojil1.jpg)

من ظواهر الغرور كثرة ترديد كلمة «أنا» ولهذا السبب فأنا لا أحب ترديدها ولست في موضع اتهام من انني أحب نفسي وأصدق دليل على تواضعي هو انني أتحدث معكم رافعاً الكلفة. مثال آخر أذكره عندما نشر مقال لي (أنا) بعنوان «كل شئ جائز … والعياذ بالله»، أثار أصداء كبيرة بين مؤيد ومعارض ذكّرني ببيت شعر لزميل الحرف أبي الطيب المتنبي:

أنام ملء جفوني عن شواردها *** ويسهر الخلق جرّاها ويختصم

ويقصد المتنبي بأن مهمته، ومهمتي بالطبع، تنتهي بإنشاد قصيدته أو مقالتي وما يحدث بعدها لا علاقة لنا به فهذه مهمة الخلق ليختصم حولها، فالمتنبي يمتلك بعض صفاتي ولولا ضيق المساحة لسردتها عليكم!!

ما قرأته للتو هو مثال وهمي لـــ نبيل المغرور والذي لا أحبه ولا يحبني ولا أعتقد بوجوده!
ما دفعني لكتابة هذه المقدمة تعليق وصلني من قارئة تقول فيه «مادح نفسه يبيله …..» وطلبت مني أن أملأ الفراغ وملأته بـــ «رفسة» تمنيتها في وجه العدو! هذا التعليق كان احتجاجاً على نشري مقالاً للزميل محمد السحيمي يطرب لاسم «نبيل» وليس لشخصي المغرور على حد زعمها.


لدينا مشكلة في فهم الفوارق ما بين صفات ثلاث: الغرور والثقة بالنفس وما بينهما الإعجاب بالنفس.

تعلمت منذ الصغر من أن هناك خطاً واضحاً ما بين الغرور والثقة بالنفس حيث أنّ الثانية تقدير للامكانات المتوافرة، أمّا الغرور ففقدان أو إساءة لهذا التقدير. ما لم أعرفه واكتشفته مؤخراً أن هناك خانة «الإعجاب بالنفس» غير واضحة المعالم تقع ما بينهما ويفصلها عنهما خطان، أو خلطان.

في أي خانة وضعتني القارئة؟ ربما في خانة الغرور أو الإعجاب بالنفس ولدي مشكلة كبيرة مع الأولى ومتصالح مع الثانية. إن كنت ترى في ما قلته حتى الآن غروراً فيستحسن أن تعيد القراءة من الأول!

سأترك الغرور الآن مع زهو أهله وخيلائهم لأتحدث عن الإعجاب بالنفس والذي يعجبني صاحبه كثيراً ولا يزعجني ألبتّة لسبب انني أنتظر منه حقي من الإعجاب فإن وصلني شيء فأحمد الله على ثقته بنفسه. الخط الفاصل ما بين المغرور والمعجب بنفسه أن الأخير أكثر إدراكاً لإمكانياته وليس أنانياً بحيث يوزع وبمهارة فائقة مخزونه من الإعجاب على نفسه والآخرين ومثال على ذلك أن وصولك لهذا الفقرة متماسكاً يثير إعجابي بك!!

عندما يبدي الواثق من نفسه انزعاجه من إعجاب الآخرين به يصل به المطاف لأن يكون متواضعاً وهي صفة جميلة شرط أن لا يبخس حقه من التقدير والإعجاب والذي سيذهب به ليكون سلبياً لا يفيد كثيراً. لا شيء أجمل من الحفاظ على الثقة بالنفس مع صب القليل من زيت الإعجاب عليها ليضفي لزوجةً لو جربتها لن تستطيع الحركة بدونها!

وللمغرور حق علينا بكلمتين: بإمكانك تصور نفسك في وسامة عمر الشريف ونبيل المعجل وذكاء ألبرت أنيشتاين ونبيل المعجل وشهرة مارادونا ونبيل المعجل ولكن اجعله حديثاَ هامساً مع نفسك، فلا حاجة لنا لسماع هذا الموال!

ذكرت إسمي وكلمة «أنا» 11 مرة ولك الحرية في تأييد القارئة الكريمة، أما أنا (زاد العدد إلى 12) فسأختم بسؤال لها ولكم: هل مازلت (أنا) بحاجة لرفسة!؟

www.mojil.net (http://www.mojil.net)

هــــــــــــذا أنا
12-10-2010, 10:41 PM
صدقنــــــــــــــــي كلنااا يبيلنا (رفس ) هههههههههههههه

أعتقد من وجهة نظري طالما أنك متصاالحا مع نفسك فا أنت با أعالي قمم الغرور !
أقصد الأعجااااب
فا أنا جدااا متواااضعه وقااابعه بنفس الأمكنه لأني الى الآن في حالة تفاااوض مع نفسي
فلا يحق لي أن أعجب حتى بهااااا !
نورت نبيل مقااال أجمل أنرت به القلوب
نورت الكاااافيه

صاحبة المعالي
12-10-2010, 10:58 PM
مقال جميل

يعطيكـ العافيه

كثير احيان نحتاج لقول كلمة أنا

بس قد ما أقدر لازم نقول و العياذ بالله من كلمة أنا , مهما كان الواحد لازم يكون متواضع

فمن تواضع لله رفعه

لكـ ودي وكل وردي

نبيل فهد المعجل
12-10-2010, 11:59 PM
ذكرياتي والأنين
نورت المقال بتعليقك الجميل واقول ابق متواضعة ولكن بشموخ وليس بضعف .. ثقفي بنفسك حتى الإعجاب بها طالما أنك لا تعاملين الآخرين بدونية .... هناك فرق والصعوبة في التعامل مع هذه الفروقات حتى لا يصيبنا داء الغرور والعياذ بالله

نبيل فهد المعجل
13-10-2010, 12:00 AM
شوق
لا احب كلمة أنا كثيرا وهناك طرق كثيرة للدلالة على الأنا بدون ذكرها ... التواضع مع الثقة بالنفس هو مبتغاي والذي أتمنى أن يعم على الجميع

نبضات قلب
13-10-2010, 12:26 AM
التواضع مع الاخرين هو فرصه لتكون افضل من ذي قبل

ولكن على المرء أن لا يكون متواضعا !! حتى لا يكون لقمه سائغه للاخرين

نبيل فهد المعجل
13-10-2010, 09:16 AM
الاخ علي الشهري
اتفق معك في أن كثير من الناس تستغل تواضع الآخرين وبالتالي لا تمنحهم الاحترام الذي يستحونه وهنا المشكلة ... أقول تواضع ولكن باحترام الناس لك وبشموخك أمامهم

انا وانت
15-10-2010, 09:18 PM
كما ذكرت اخي الفاضل
هناك فروق بين الاعجاب بالنفس وبين الغرور
حب الذات والرضا بها مطلوب لكن ليس الى درجة الزهو و الترفع عن الاخرين
ولا ضرر في الاعتزاز والشموخ
مقال رائع اخي نبيل
دمت بخير

ريما جدة
15-10-2010, 09:45 PM
التواضع شي جميل بس

الكبر على المتكبر تواضع


بنفس الوقت لمى اقول انا دايم اقول بعدها اعوذو بالله من كلمة انا


والله لا يجعلنا من المتكبرين او المغرورين

نبيل فهد المعجل
15-10-2010, 11:27 PM
الأخ أنا وأنت

يبدو أنك و "أنا" متفقان جدا ويسعدني هذا
تحياتي

ايمن دياب
16-10-2010, 02:02 AM
التواضع مع الاخرين هو فرصه لتكون افضل من ذي قبل

ولكن على المرء أن لا يكون متواضعا !! حتى لا يكون لقمه سائغه للاخرين
وهذا راى مع اخى
لكن اخى التوضوع لله
بمعنى انه اكيد سوف احصل على حقى ان لم يكن بالدنيا فبالاخره
تياتى اخى للراى
وشكرا للموضوع الرائع
تحياتى لكم جميعا

نبضات قلب
16-10-2010, 02:14 AM
اسمي عــــلــــــي الـــشــــمـــــري

¨°•][ يًسِألوٍنيًـےليًـــہ أحِبُـگ]
16-10-2010, 05:55 AM
كـــــلام رائــــــــــــــع جــــــــدا يااستاذنا الفاضل
وطرح مميز ومعالجة مشرقة بالوضوح
والاعجاب اللي فيك هو اللي يزيد من قيمتك
وليست من الاعجاب الذي يقلل من قدر الاخرين
(الترجمه انك ماتستاهل الرفسه ...)
رعاك الله وبارك في جهودك