المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصه شكر لمجهول (روايتي *


ابو ريما
10-10-2010, 05:28 AM
في اعماق المجهول ..
صوت صفير الريح وهدوؤ الليل الدامــس ..
بين الضباب ..
البـــرد قارس .. غابات موحشـــه .. لاصديق لاقريب لاعدو .. نعــــم
كان يمشي متهاون الخطاا.. لايعلم اين يذهب .. الرياح توجه مساره .. يبحث عن نهايته
بل !! يريــد النهايه ..
ثياب تغطي عورته .. باليه متمزقه .. وجودها من عدمها مساو ..
حالته تلين قلب الحاقد ..
كان يمشي لعل فالخطا امل .. اجل مازال لديه امل !!
باسم التائه يتكلم .. بخطا الضعيف يمشي .. يتيم رمت عليه دنياه اشد الضرائب ..
ضريبه الطيبه .. ضريبه النيه الطاهره .. ضريبه الوفا ..
بينما .. هو في كل هذه العواصف ! يرى من بين الضباب نورا .. فيشتد عزمه .. وتقوى همته
وتسرع خطاه .. لعل فالنور امله .. اقترب اكثر فاكثر .. راى كوخا في وســط هذه الغابه
نادى بصوته الجريح .. وسقط على وجهه ..؟
فتح عيناه واذا به مداوى الجراح يلبس مايلبسه البشر من ثياب .. ودفء المكان وصوتاا جميلا ساعداه على النهوض لرؤيه من هو منقذه .. من هو صانع الجميل ..
نهض بما لديه من قوه .. ليرى ملاكا ..عيونا لها بريق الياقوت وخصلات شعر على خ ـــد احمر
نعم انها انثى .. تسكن في هذا المكان .. في هذا الغاب الموحش .. طيبة القلب .. كانت تنتظر من يناديها .. انثى ليست كالباقين .. متفرده غريبه ليست منهم .. هكذا كانت الهواجس والخواطر تدور في فكر هذا التائهه ؟!!
سأل .. من انــت ؟ وماذا تعملين ..؟
قالت انا كنت بانتظاركـ .. كنت وحيده وانت اونست وحدتي .. كنت خائفه وبك ذهب خوفي ..
قال لها .. بل انت من انقذتني وساعدنني .. وجلسا يتحدثان كل منهما يرمي على الاخر جمائله ..
عشا معا لفتره .. وحان وقت رحيل الرجل .. حان وقت الفراق .. قالت لاتترك قلبا احتواك وبيتا اواك ..
قال لها كنت مكانا نويت الاستقرار به لولا ان فانتظاري من احبـــه ..
فنظرت اليه .. والدمع يغرق عيناها .. وداعا ياقلبا طيبا .. وابتسمت ابتسامه الرضا لاجله
.. ضحت فمشاعرها لارضائه ..
فرحل وفي قلبه جميلا لن ينساه .. وانثى لن تتكرر في هذه الحياه .. رحل .. وهو يصلي لها بالسعاده ..
فراق جميل ؟ ام نكران للجميل .. من يعمل الخير لايعدم جوازيه *** لايذهب العرف بين الله والناس
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حصري لشبكه ومنتديات الخبر .
الكاتب / ابوريمـــأ
ارجوا ان تنال الاعجاب وتفهم ..

moonface
10-10-2010, 05:36 AM
بداية جد جذابة ...فهي محبوكة بطريقة سلسلة تشد القارئ ...
تمنيت لو ان لها فصول ... ولكن يبدو انها رسالة ما قد انتهت

اخي ابوريما انا متابعة دائما لك ولجديدك

فلا تبخل علينا..

ابو ريما
10-10-2010, 05:41 AM
انتهت بسعــاده .. اشكر لك مرورك ..ّ

هــــــــــــذا أنا
10-10-2010, 05:52 AM
فراااااااااااااق جميل فهي على وصفك الجزل اليهااا لا تعرف ما هو النكراان !
جل ما كان يؤرقهااااااااااااا رؤية بسمات ضاعت بطريقهاااااااااااا

حزينه بعبرات خائر القوى وأنتشلت بعضا من أحزانه
فما كان لها سبيل الا ذكريات !
كان بهاااااااااااااااا رأت كبريائهاااااااا في أحضااااااااااااان حنان هو يحتويه
الله ابوريما ابدعت كلام روووووووووووووووعه
لا تبخل علينا نبي منك أكثر

ابو ريما
10-10-2010, 08:55 PM
الشكر موصول من اعماق القلب للتعليق العذب ..

حـ ـ ـ ـ ــلا
12-10-2010, 07:36 PM
تتسابق الاحرف لتبدي لك اعجابي بما خطه قلمك وصورته مشاعرك..
في قمة الاتقان ابتدأت وبكل معاني الوفاء والصدق انتهت ..
حكاية او قصه او رواية ... فقد لامست مشاعري بالنهاية..

نتطلع للمزيد من قلمك خيي ابو ريـــما ..

تقبل مروري .. خيتك حـ ـ ـ ـ ــلا

ابو ريما
13-10-2010, 06:07 AM
لا تقولين خيي .. كاره هالكلمه
.. تصدقين انك قريبه من القلب ياحلا .. ووقت ما اشوف ردودك .. اخق علي
لو علمت الصفحه بمن زارها فرحت .. واستبشرت ثم باست موضع القلم