المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صغار بأخلاق كبيرة


هــــــــــــذا أنا
05-10-2010, 02:19 PM
من يدقق في طباع الصغار وأخلاقهم يلحظ جملة من الطباع (الراقية)

والسلوكيات( الجميلة ) الجديرة بأن يتخلق بها الكبار فهي ضمانة لحياة سعيدة

هانئة بإذن الله , وقد رصدت لك أخي القاري بعض تلك الطباع:
1. سلامة القلب وطهارة الداخل ونقاء الروح



فلا تجد صغيرا يحمل حقدا أو يضمر شرا وقلما يجد الحسد ذلك الطبع (الدنيء)

لقلوبهم سبيلا, بواطنهم كظواهرهم وما يكتمون مثل ما يذكرون ,متحابون

متعاطفون , بعكس بعض الكبار للأسف الذين فسدت نيته وظهر غدره وممن


استوطن الغل والحسد روحه فكم من شخصا اشتعل قلبه نارا بمجرد أن زميله قد

نال ترقية أو اشترى منزلا أو رزق بولد
2. الأوبة السريعة والقدرة العجيبة على حرق الملفات:


قد يختلفون وترتفع أصواتهم وربما يتشابكون بالأيدي ولكن بعد دقائق تجدهم قد

عادوا يلعبون مع بعضهم وكأن شيئا لم يحدث (مالم يتدخل الكبار!) , قد

اغتفروا ما فرط وتناسوا ما كان, وانظر في المقابل للكثير من الكبار وما تنتهي

إليه خلافاتهم (التافهة) من قطيعة وهجر, فذنوب الآخرين لاتسعها مغفرة ولا

يتغمدها حلم , ناهيك عن القدرة العجيبة في استحضار سقطات الماضي وتذكر زلاته
3. رضاهم بقضاء الله واطمئنانهم لقدره:



تشرق وتؤنس أبصار الناظرين ولم تفارق تلك الوجوه البريئة,

لايشتكون هما ولا يندبون حظا, راضون بما قُسم لهم صابرون لما حُكم عليهم ,

وللأسف من الكبار من بضاعته النواح والأنين لا تراه إلافإذا نالهم أذى أو أصابهم مرض أو فقدوا شيئا فأقصى مافي الأمر (دموع) في

زمن قصير, وقد رأيت صغارا قد أصيبوا باللوكيما وبالفشل الكلوي ومع هذا

فابتسامتهم البريئة باكيا متبرما من أدنى مصيبة

4. الألفة وحب الاجتماع وسرعة التعارف:


من يتابع الصغار في الأماكن العامة يلحظ أنهم لايقر لهم قرار ولا يسكن لهم

بال حتى يجدوا أقرانا لهم وبعدها لا يجدون حرجا في الاقتراب والسؤال وإعمال

لغة العيون بينهم وماهي إلا لحظات إلا وقد تعارفوا وانخرطوا في لعبة تجمعهم

, ومن مظاهر حبهم للاجتماع و الألفة أنهم نادرا ما يأكلون منفردون فلا يهنأون

بوجبة أو حتى بقطعة حلوى إلا بمشاركة غيرهم , فمتعتهم بالجلوس مع بعضهم

تضاهي متعة الأكل وكأنهم قد أدركوا بركة الاجتماع على الطعام والكبار ربما

يجتمعون في مكان ما ساعات وقد ضرب السكون أطنابه بينهم وسحائب الملل

تهطل عليهم والقوم في حال من البلادة لا يعلم بها إلا الله!
رقة القلب ورهافة الشعور :
ما أكثر ما تجد الدمعة تناسب على وجناتهم الطرية إذا ما شاهدوا آخر قد مسه

الضر فترق له قلوبهم وتحن عليه أضلاعهم , كما أنهم ومن أدنى تخويف

تتخاذل أرجلهم فرقا وقد يهتك الخوف قلوبهم الغضة من أي تحذير, واغلبهم

بمجرد أن يوجهه أحد الكبار يلتزم الجادة ويرجع للطريق القويم بعكس بعض

الكبار الذين قست قلوبهم وغلظت أكبادهم فلا تزجره موعظة ولا تردعه نصيحة.

عدم الانشغال بالرزق والحرص على دنيا :
فما أتاهم اخذوا وما قُدم لهم أكلوا , يرضون بالقليل ويقنعون باليسير فقطعة

حلوى أو لعبة صغيرة أقصى أمنياتهم وبحيازتها كأنما حازوا الدنيا ومافيها فلله

درهم

8. التعبير عن مشاعرهم بصدق وعفوية:

فلا ينضب ماؤهم ولا يندى جبينهم وعندما يسالون يدلون بآرائهم في غير هيبة

ولا وجل ويرسلون أنفسهم على سجيتها بلا تحفظ ولا تحرز عكس بعض الكبار

في الاحتفاظ بمشاعرهم وخشيتهم من الإفصاح بها وقد تجد بعض في موطن

يتطلب الإفصاح والجراءة اشد حياء من مخدرة9. فن الاستمتاع بالموجود:


فهم يستمتعون باللحظة ويثمنون النعمة ويصنعون انسهم وفرحهم بما يملكون

فتجدهم يبتكرون الألعاب ويصنعون من اللاشيء شيء يحلقون معه في فضاءات

واسعة من السعادة والسرور بعكس الكثير من الكبار الذين لا يعجبهم العجب

,علت معاييرهم وعظمت مقاييسهم فثقلت نفوسهم وثمرة هذا ارتفاع سقف

إرضائهم !
10. حفظ ألسنتهم ومراعاة الغائبين:

لايتحدثون عن غائب ولا يخوضون في سيرته ولا يتتبعون عثراته ولا يتفكهون

بغيبته وذكر معايبه كما يفعل بعض الكبار من التفنن في ذكر مثالب الغائيين



وتتبع عثراتهم بل والتغلغل في سرائرهم

م /ن

نوف
05-10-2010, 02:24 PM
ابدعتي..!
ربي يعطيك العاافيه ع هالانتقاء والطرح والذوق المميز..!

احتراامي ..

ابونواف
05-10-2010, 02:45 PM
البراءه والعفويه لها دور

ولو كان في الكبار براءه وعفويه لا لقيتيهم باخلاق الصغار

مرسي ذكرياتي كلك براءه

sally
05-10-2010, 05:10 PM
لقد راق لي مانقلتيه

بانتظار جديدك

يسلمووووووووووووووو ياعسل

صاحبة المعالي
05-10-2010, 08:25 PM
يعطيكـ الف عافيه ذكرياتي

ما اجمل الاطفال وما اجمل ما يحملون من روح جميله

بس الاهم تنمية هالروح عندهم لحد ما يكبروا عليها

لكـِ كل الود والورد

اهات
05-10-2010, 09:11 PM
. الأوبة السريعة والقدرة العجيبة على حرق الملفات:


قد يختلفون وترتفع أصواتهم وربما يتشابكون بالأيدي ولكن بعد دقائق تجدهم قد

عادوا يلعبون مع بعضهم وكأن شيئا لم يحدث (مالم يتدخل الكبار!) , قد

اغتفروا ما فرط وتناسوا ما كان, وانظر في المقابل للكثير من الكبار وما تنتهي

إليه خلافاتهم (التافهة) من قطيعة وهجر, فذنوب الآخرين لاتسعها مغفرة ولا

يتغمدها حلم , ناهيك عن القدرة العجيبة في استحضار سقطات الماضي وتذكر زلاته



ذكرياتي راق لي متصفحك ..

دمتي لنا

هــــــــــــذا أنا
05-10-2010, 10:28 PM
نــــــــــــــوف
ابو نواااف
شقااااااااوة روووووح
شووووووووق
آهااااااااات
نورتوووووا مروركم أسعدني
ويعطيكم ألف عاااافيه يا أحلى ناااااس

غاْرديّـכּہاا
05-10-2010, 10:39 PM
ذكرياتي انا ادري انو هاذا الموززززع يقرقع في بالك من فتره
وتبين تطرحينه
ههههههههههه


<<<<<< زي بنت عمي انا اذكر مره سالتني سؤال
قصصصصصصصم انو محررررررج <حق كبار يعني
استغربت مااعرفت شقولها
غيرت السالفه وبوستها
ووقلت لها العبي حبيبتي
."



نعم غير مسسسسستغرب يوجد هناك اطفال بعقول اكبر من سنهم بكثير
اكبر دليـــــــــــــــــــــــل هو

http://www.yanabeea.net/uploads/beby-yanabeea.net.gif

http://www.yanabeea.net/uploads/0000000000000000000000000000000000holool-atfall.gif



أصبحت ألعابهم المُفضَّلة الكمبيوتر وبلاي ستشن والأتاري وغيرها من الألعاب الإلكترونية، هذا إلى جانب أن ثقافة الأطفال أصبحت مستمدةً من التليفزيون والدراما،






طرح جميل
دمت بسعااااااااده مدئ الحياه

اللوووتس
05-10-2010, 11:08 PM
مافي أجمل ولاأحلى من سلامة القلب وطهارة الداخل ونقاء الروح
ياليتنا أطفال صغار مانكبر أبد
طرح متميز ذكرياتي
أستمتعت بما قرأت
يعطيكي ألف عافيه عزيزتي
..

هــــــــــــذا أنا
05-10-2010, 11:19 PM
مهاااوي كنك فاهمتني ههههههههههههه
الطفل لما يسأل سؤال لازم نرد عليه حتى لو كان محرج بس بطريقه يستوعب فيها
وبطريقه يفهم الخلاصه من غير تعقيد ولا توبيخ
حتى لو تجنبتي أنك تجاوبينه راح يلح عليه حب الفضول وممكن يسأل شخص الغير مناسب
ماله أحقيه بالجواب !
نورتي يا أحلى بنوته
الللوتس
أسعدني تواجدك بموضوعي المطروح
ألف شكر
نورتي يالغلا

ابو لولو
06-10-2010, 12:25 AM
لكِ تقديري على هذا الموضوع الرائع

ولـ العنود ـه
06-10-2010, 12:38 AM
موضوع رائع وفي قمة الرووووعة



تسلمي يا الغالية ع النقل المميز


يعطيك العافية

ايمن دياب
06-10-2010, 03:04 AM
شكرا للموضوع ارائع
دام الله جديدك
تحياتى وتقديرى

هــــــــــــذا أنا
06-10-2010, 03:08 AM
ابو لولو
وله العنود
ايمن دياب
نورتوووا ويعطيكم الف عااافيه

تسأليني من أكون
06-10-2010, 10:44 AM
طرح مميز الله يعطيج الف عافيه ذكرياتي

تحياتي

هــــــــــــذا أنا
07-10-2010, 04:11 AM
تسأليني من أكون نورت
يسلموووووووووو

الراسيه
07-10-2010, 12:32 PM
مااجمل نقاء الصغار وبراءتهم ,, والاجمل لو كان الكبار بهذا النقاء ...
ذكرياتي ,, لاهنتي على الموضوع الجميل والبرئ