المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بالعكس


نبيل فهد المعجل
28-09-2010, 10:40 PM
نبيل فهد المعجل (http://mojil.net)- اليوم السعودية (http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=13602&I=784406&G=1)

http://s3.images.com/huge.74.372976.JPG

طلبت من ابني إحضار بعض العدة الضرورية من السوق، وأمرته قائلا: “أسرع ولكن بشويش..” لم يفوّتها لي ابن هذا الجيل المغرور وقال: “لا أعرف كيف كانت تسير الأمور في زمانكم ولكن في زمننا فالامور تختلف كثيراً، فاختر: هل أقود بسرعة أم بشويش؟”

طالما أنها سيرة وانفتحت لنتحدث عن بعض المقولات الذهبية التي أبدع غالبية العرب في استخدامها، ونكاد نكون الشعب الوحيد في العالم الذي لا يزال يتعلق ويفخر باستخدامها دون تفكير، وأعلن على الملأ حصولي على براءة اختراع مقولة «أسرع ولكن بشويش» وسيقع تحت طائل المسؤولية كل من تسول له نفسه استخدامها من دون اخذ إذن مسبق مني!

لنبدأ بكلمة «بالعكس» التي ربما تسمعها عدة مرات في اليوم .. تخيل أن شخصاً ما يحاول بكل وسائل الإقناع التي يمتلكها أن يشرح لك فكرة أو نظرية ما وتقوم أنت بكل برود أعصاب بالرد عليه «بالعكس» .. أليس الأمر مسلياً؟ بصراحة أجدها متعة فارهة عندما أخرج من نقاش فائزاً بمساعدة هذه الكلمة القاضية وفي رواية اللكمة القاضية.

أصبحت أطرز هذه الكلمة من ذهب, لأنها تختصر علي استخدام ثلاث مهارات رئيسة أفتقدها – ومعي غالبية العرب – وهي الإنصات، وفهم ما يقوله الطرف الآخر، والرد المقنع، ومن واجبي كعربي أن أهنئ مكتشف هذه اللكمة القاضية التي تذكرني بالنجلاء التي تستطيع هزيمة أعظم الفرسان على رأي شاعرنا خالد الفيصل.

http://mojil.net/site/wp-content/uploads/2010/01/nabeel-almojil1-285x300.jpg (http://mojil.net/site/wp-content/uploads/2010/01/nabeel-almojil1.jpg)

وللتذكير، إذا كان الطرف الآخر عربياً فمن واجبك أن تستخدمها معه، لأنه أيضا يبني حديثه على أن المتلقي لا يستمع ولا يفهم ما يقوله، وبالتالي فهو يتوقع منك هذه الكلمة، ومن المؤكد أنه جاهز برد يفوق ردك حنكة وكياسة بعبارة «عكس العكس» والمفرح في الأمر عند استخدامك لها أنك لست مطالباً بشرح وجهة نظرك المعاكسة .. قل: «بالعكس» وامض في حال سبيلك.

مقولة أخرى تحتل شعبية كبيرة وهي «تصدق عاد أحسن» التي تنقذك من إبداء نقد أو رأي مخالف لقرار حكومي .. مثال على ذلك عندما يأتي قرار بين ليلة وضحاها بزيادة الضرائب الحكومية وفي رواية الخدمات الحكومية بنسبة 100% -وبما أننا وكالعادة لا نستشار – فلماذا نضع أنفسنا في صف الحمقى وندخل في نقاشات بليدة عن صحة قرار كهذا وجدواه؟ أليس من الأولى أن نستعين بهذه المقولة ونتوكل على الله في حال سبيلنا؟

“الله لا يغيّر علينا”من المقولات الفريدة وتجمعني بها حميمية، وأدمنت على سماعها منذ صغري، لم يبق حاكم عربي أو شيخ جليل على المنبر أو منتفع ما إلا وذكرها في سياق كلام لا يُفهم أكثره! هذه المقولة تعني أحد الأمرين: إما أن وضعنا سيئ ونرجو من الله «سبحانه وتعالى» ألا يزيده سوءاً، وبهذا نستبعد من تفكيرنا – إن بقى لنا شئ منه – أن الأمور يمكن أن تتغيّر الى الأفضل. والأمر الآخر هو أننا فعلاً وصلنا لمرحلة غير مسبوقة من النعم والرضا لدرجة أن ندعو بألا يغير علينا، وبالفعل .. فهذا الدعاء دائما وأبداً مستجاب معنا!

إذا كنت تريد راحة البال فأنصحك بالإكثار من استخدام هذه المرادفات السحرية .. فبين ثقافة مترهلة .. ومؤسسات تخلو من الإبداع والمبدعين… وأنظمة غير مبالية تبقى مفردات بالعكس وأخواتها خياراً منطقياً بل وضروريا.

سواء اتفقت معي أم لا، فأرجو منك أن ترسل لي بعض الكلمات الشبيهة بالعكس وأخواتها؛ لأنعم وتنعم معي براحة بال ولأطول فترة ممكنة!

*هذا المقال من كتاب بيل ونبيل أنشره بناءاً على طلبات القراء الذين قرأوا رسالة غازي القصيبي لشخصي المتواضع

www.mojil.net (http://www.mojil.net)

¨°•][ يًسِألوٍنيًـےليًـــہ أحِبُـگ]
29-09-2010, 03:44 PM
يعطيك الف عافية على النقل الاكثرمن رائع...

دائماً مبدع..

ما ننحرم من جديد ابداعك...

نبيل فهد المعجل
29-09-2010, 03:55 PM
شكرا لك يا "يسالوني ليه أحبك" وانشالله ما ننحرم من متابعاتكم ونقدكم...مقالي القادم سيكون مختلفا وسينشر يوم السبت في الصفحة الأخيرة من جريدة اليوم
شكرا مرة أخرى

هــــــــــــذا أنا
29-09-2010, 08:11 PM
أصبحت أطرز هذه الكلمة من ذهب, لأنها تختصر علي استخدام ثلاث مهارات رئيسة أفتقدها – ومعي غالبية العرب – وهي الإنصات، وفهم ما يقوله الطرف الآخر، والرد المقنع،
وأنا من ضمنهـــــــــــــــــم

موضوع جميـــــــــــل نبيل
ألف شكر لك
نورت الكااافيه
ننتظر جديدك

ايمن دياب
29-09-2010, 09:50 PM
موضوع جميل ورائع
دام الله جديدك
تحياتى وتقديرى

نبيل فهد المعجل
29-09-2010, 10:53 PM
شكرا لك يا ذكرياتي والأنين على تعليقك الجميل وانشالله لنا تواصل والسبت القادم سيكون مقالي مختلفا وان كان بنفس صيغة واسلوب هذا المقال اي بطريقة اعتقد بأنها ساخرة

نبيل فهد المعجل
29-09-2010, 10:54 PM
الفاضل أيمن دياب
ادام الله فضلك على قراءتك لما كتبت وأثني عليك تحملك لقراءته حتى النهاية ولنا تواصل بإذن الله

قســــــورهـ
30-09-2010, 01:39 AM
استاذي نبيل المعجل
ان كنت انت انت.. من يكتب في بعض المواقع كالعربيه وغيرها.. ومن له مدونه باسمه.. فحياك الله وبياك في هذا المنتدى.. ولنا الفخر والشرف بأن يكون احد اعضاء هذا المنتدى شخص بقامتك :)


باب “الله لا يغيّر علينا”

ومما يروق لي من الكلمات في تراثنا الجميل والفريد في هذا الباب.. قولنا لكل من يريد ابداء رأيه في اي شي في هذا البلد.."احمد ربك على النعمه" فيصيح اخر من ورائك ويقول اي والله الحمدلله.. فتحس بأنك وقعت في كماشة الزندقة.. ان لم تقلها في تلك اللحظه -وان كانت حق اريد بها باطل-.. فتضطر ان تقول الحمدلله وتصمت.

او على سبيل المثال ان تتناقش مع احد وتضرب له مثلا في دولة اوروبيه فيرد عليك بكل بلاهه.. ويقول احمد ربك على نعمة الامن !! او احمد ربك على نعمة الاسلام ..فينهي حديثك معه ولسان حاله يقول انطم ..فمثل هؤلاء تحس بأنهم قطيع من الخراف.. ان لم يألوا جوابا قالوا من هذه العبارات التي تسد فيها حلقك
واجمل ما يقال في هذا الباب في ظني..والتي اعاني منها كثيرا فهي الضربه القاضيه التي دائما ماترديني طريحا... قولهم" الله يكفينا شرك.. افكارك ليبراليه" فيصبح كل من كان في صفك في تلك المناقشة عدوا متبرأ منك ..فتراهم يبدأون الحوقله !! .. واجزم بأنهم لا يفقهون معنى الليبراليه


عموما اتمنى اني لم اشطط في قولي استاذي والتزمت بصلب الموضوع.. ولك كل الود والتقدير :icon33:




قســورهـ كان هنا




....

نبيل فهد المعجل
30-09-2010, 05:06 AM
الاخت الفاضلة قسورة

نعم أنا بذاته من كان يكتب بالعربية نت وأصبحت أكتب كل يوم سبت في الصفحة الأخيرة من صحيفة اليوم السعودية ولدي هذا الموقع www.mojil.net (http://www.mojil.net)
سعدت واستمتعت بتعليقك الذكي والشقي أيضا وبالمناسبة فهناك كلمات كثيرة لم أذكرها في المقال لصغر المساحة وايضا لعدم موائمتها مع افكار البعض مثل كلمة ... "ترضى أختك أو أمك" ... أي عندما يكون النقاش حول قيادة السيارة او العمل او ما الى ذلك من انفتاح يقول السائل برمي هذا السؤال قصده احراجك وفي كل الاوقات ارد قبل ان ينتهي من سؤاله ... نعم أرضى وينبهر لأنه والله اعلم للمرة الأولى يجيب عليه بهذا الجواب لووول

تحياتي ولنا تواصل باذن الله

النايف
30-09-2010, 05:22 AM
يعطيك العافيه

نبيل فهد المعجل
30-09-2010, 05:59 AM
الله يعافيك يا خوي النايف
وصباحكم جميل بإذن الله وتواصلي معكم سيزداد على حسب نوعية المقالات التي أنشرها في صحيفة اليوم السعودية كل يو سبت وعلى الصفحة الأخيرة...سأنتقي ما يناسب هذا الموقع الجميل وأنشره