المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موعد مع الحياة """ روعهـ


عنابي
19-09-2010, 07:43 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ،
( موعد مع الحياة ) ، كِتابٌ غنيٌ بالكثير من قصص الحياة وتجارب الآخرين، سواء كانت حقيقة أم خيال ،
لكنها تحتوي على معانٍ عميقة وقيّم راسخة وفوائد كثيرة ، تشحنك بالقوة والإرداة .
وتدعوك لطرد السلبية وإيقاظ طاقاتك الكامنة ..

لازلت اقرأ في هذا الكتاب الشيّق ، فأحببت أن يشاركني من يحب القراءة والفائدة وسأقوم بإضافة مشهد أو موقف أو قصة كل يوم ..

وكل موقف يحتوي على لقطة في نهايته .


اتمنى من كل قلبي ، أن ينال الكتاب على استحسانكم .. http://www.alkhubr.net/images/smilies/smile.gif



* لا أعلم هل تتوافر نسخة إلكترونية للكتاب ، فقط اعتمد على النسخة المطبوعة لديّ وكتابة المواقف منه .

عنابي
19-09-2010, 07:45 PM
تقدم عاطل عن العمل لشغل وظيفة (ساع) في شركة مايكروسوفت فقابله مدير الموارد البشرية ، وأجرى له اختباراً ، ثم قال له :
( لقد تم قبولك أريد عنوان بريدك الإلكتروني ، وسأرسل لك استمارة التعيين ) .
أجاب الرجل : ( أنا لا أملك حاسباً شخصياً ، ولا بريداً إلكترونياً ).
قال المدير : أنا آسف. إذا لم يكن لديك بريد إلكتروني، فهذا يعني أنه لا وجود لك ومن لا وجود له ، لايحصل على عمل !


غادر الرجل محبطاً مكتئباً لا يدري ماذا يفعل ، وفي جيبه عشرة دولارات فقط، ثم قرر أن يتوجه إلى سوق الخضار ويتاجر في الطماطم حيث اشترى 10 كجم من الطماطم.
ظل الرجل يمر على المنازل ، حتى باع الكمية كلها ، وفي أقل من ساعتين كان قد نجح في مضاعفة رأس ماله .


كرر الرجل هذه العملية ثلاث مرات، وعاد إلى منزله وفي جيبه 80 دولاراً.
لاحظ الرجل أنه يمكنه الحياة بهذه الطريقة، فبدأ يذهب إلى السوق مبكراً صباح كل يوم ، ويعود متأخراً. وبذلك أصبحت أمواله تتضاعف مرتين أو ثلاثاً كل يوم.


بعد فترة قصيرة اشترى عربة يد، ثم سيارة نقل، ثم امتلك اسطولاً كاملاً من السيارات.


بعد خمس سنوات أصبح الرجل من أكبر تجار الأغذية في الولايات المتحدة وبدأ يخطط لمستقبل عائلته، فقرر أن يشتري بوليصة للتأمين على الحياة.
اتصل بأحد السماسرة، واختار الاشتراك في أحد أوعية التأمين. وقرب انتهاء المقابلة طلب منه السمسار بريده الإلكتروني فأجاب الرجل : ليس عندي بريد إلكتروني .


أجاب السمسار بدهشة : ( ليس لديك بريد إلكتروني، ونجحت في تكوين إمبراطورية ضخمة؟! هل تتخيل ما كان سيحدث لك لو كان لديك بريد إلكتروني ؟. ).


فكر الرجل للحظة، ثم أجاب : ( كنت سأكون ساعياً لدى شركة مايكروسوفت !!) .

عنابي
19-09-2010, 07:47 PM
جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة واضعاً قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة كُتب عليها :
(( أنا أعمى أرجوكم ساعدوني )).
فمر رجل إعلانات بذلك الأعمى وقد لفت نظره أن قبعته لا تحوي سوى قروش قليلة! فوضع المزيد فيها
ودون أن يستأذن الأعمى أخذ لوحته وكتب عليها عبارة أخرى وأعادها مكانها ومضى في طريقه
لاحظ الأعمى أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق النقدية، فعرف أن شيئًا قد تغير وأدرك أن الرجل قد أحدث شيئًا ما في اللوحة المكتوبة أدى إلى ذلك التغيير .

فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت كالآتي :
" نحن في فصل الربيع لكنني لا أستطيع رؤية جماله "


( عندما لا تسير الأمور كما يجب.. فقط غير وسيلتك ) .

عنابي
19-09-2010, 07:49 PM
يتتبع مع الايام

♥آنثى خُرآفيه♥
19-09-2010, 08:03 PM
حلو حلو يعطيك الف عافيه
راح اكون متابعه
ودي وتقديري لشخصك

هــــــــــــذا أنا
20-09-2010, 12:57 AM
ألف شكر لك عنابي
أنتظر المزيد
نورت الكافيه

¨°•][ يًسِألوٍنيًـےليًـــہ أحِبُـگ]
20-09-2010, 09:18 AM
موضوع جميل
مشكور

ايمن دياب
20-09-2010, 04:00 PM
رائع جدا اخى العزيز
دام الله جديدك القيم
تحياتى وتقديرى

عنابي
20-09-2010, 08:53 PM
http://www.3sl3.com/up/upfiles/ZLZ55000.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
20-09-2010, 08:58 PM
دلع ,, ذكريات ,, يايسالوني ,, ايمن
يعطيكم العافيه وانا راح اجيب المواضيع الاخري

عنابي
20-09-2010, 08:59 PM
http://www.3sl3.com/up/upfiles/UGe34905.gif (http://www.3sl3.com/up/)



يحكى أن مجموعة من الضفادع كانت تقفز مسافرة بين الغابات ، وفجأة وقع من المجموعة ضفدعتان في بئر عميقة. فتجمع جمهور الضفادع حول البئر، ولما شاهدوا مدى عمقه صاح الجمهور بالضفدعتين اللتين في الأسفل أن حالتهما ميؤوس منها وأنه لا فائدة من محاولتهما الخروج.

تجاهلت الضفدعتان تلك التعليقات وحاولتا الخروج من تلك البئر بكل ما أوتيتا من قوة وطاقة.
واستمر جمهور الضفادع بالصياح بهما أن تتوقفا عن المحاولة لأنهما ميتتان لا محالة.
انصاعت إحدى الضفدعتين لهم وحل بها الإرهاق ويئست فسقطت إلى أسفل البئر ميتة

أما الأخرى فقد استمرت في القفز بكل قوتها واستمر جمهور الضفادع في الصياح بها طالبين منها أن تضع حداً للألم وتستلم لقضائها.
وترى ما وصل به الحال مع الضفدعة الأخرى ، ولكنها لم تبالِ وأخذت تقفز بشكل أسرع وأقوى حتى وصلت إلى الحافة ومنها إلى الخارج وسط دهشة الجميع .

عند ذلك سألها جمهور الضفادع: أتراك لم تكوني تسمعين صياحنا، فشرح لهم أحد الضفادع أنها مصابة بصمم جزئي، لذلك كانت تظن وهي في البئر أنهم يشجعونها على إنجاز المهمة الخطيرة طوال الوقت.


" تستطيع أن تنجز ما قد هيأت عقلك له ما وثقت بقدراتك، فقط لاتجعل الآخرين يجعلونك تعتقد أنك لا تستطيع فعل ذلك ".



http://www.3sl3.com/up/upfiles/2MV34911.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
20-09-2010, 09:03 PM
http://www.3sl3.com/up/upfiles/BDs55000.gif (http://www.3sl3.com/up/)


http://www.3sl3.com/up/upfiles/DVa55000.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
20-09-2010, 09:05 PM
http://www.3sl3.com/up/upfiles/Vdy34898.gif (http://www.3sl3.com/up/)

http://www.3sl3.com/up/upfiles/nQz34911.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
20-09-2010, 09:20 PM
ابي من المشرفة او المشرف التثبيت
الموضوع التثبيت
اذا سمحتوا

سماحة قلب
20-09-2010, 09:35 PM
عنابى
طرح رائع ومميز والاهم انة مفيد جدا
وجزاك الله خيرا على طرحك الراقى
دمت بكل ود واحترام

الراسيه
20-09-2010, 09:42 PM
عنابي لاهنت... موضوع يستحق الوقوف عنده يوميا ..

عنابي
21-09-2010, 04:45 PM
لاتحمل الكاس طويلا فيؤذيك




رفع الأستاذ كأساً من الماء في إحدى المحاضرات وسأل الطلاب :" ما هو في اعتقادكم وزن هذا الكأس من الماء ؟". الإجابات كانت تتراوح بين 20جم إلى 500جم ،
فأجاب المحاضر: لا يهم الوزن مطلقاً فالوزن هنا يعتمد على المدة التي أظل ممسكاً فيها بهذا الكأس ، فلو رفعته لمدة دقيقة لن يحدث شيء ولو حملته لمدة ساعة فسأشعر بألم في يدي ، ولكن لو حملته لمدة يوم فستطلبون سيارة إسعاف !!

الكأس له نفس الوزن تماماً ، ولكن كلما طالت مدة حملي له زاد وزنه .


" حينما نحمل مشاكلنا وأعباء حياتنا في جميع الأوقات ، سيأتي وقت لن نستطيع فيه المواصلة أبداً"


http://www.3sl3.com/up/upfiles/dWV25727.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
21-09-2010, 04:49 PM
أعطوهم فرصة فلديهم الكثير


مرّت طفلة صغيرة مع أمها على شاحنة محشورة في أحد الأنفاق، ورجال الإطفاء والشرطة حولها عاجزين عن إخراجها ( من النفق ) بعد أن جربوا عشرات الطرق والوسائل لحل تلك المشكلة العويصة.
قالت الطفلة لأمها : أنا أعرف كيف تخرج الشاحنة من النفق!
لم تلق لها الأم بالاً وردَّت : هل يعقل أن كل الإطفائيين ورجال الشرطة غير قادرين على إيجاد الحل وأنتِ قادرة!!
ولم تكلف نفسها سماع فكرة طفلتها. تقدّمت الطفلة لضابط المطافئ وقالت له:سيَّدي أفرغوا بعض الهواء من عجلات الشاحنة وستمر. وفعلاً مرّت الشاحنة وحُلّت المشكلة.


( كم من موهبة وئدت وعقليات حطمت وأفكار عظيمة حقرت، فلنجرب أن ننصت لصغارنا
قليلاً وسنجد العجب العجاب )



http://www.3sl3.com/up/upfiles/Yn225727.gif (http://www.3sl3.com/up/)

الراسيه
22-09-2010, 03:33 AM
<<< من المتابعين
up

عنابي
22-09-2010, 07:29 PM
مرسي يا الراسيه ع المتابعه

عنابي
22-09-2010, 07:33 PM
ما كان في شي الا زانة



تنازعت الرياح والشمس فكل منهما يدّعي أنه الأقوى ! فقررا أن يتسابقا في من يستطيع إجبار رجل مسافر على التجرد من معظم ثيابه ، والذي ينجح في تحقيق ذلك يعترف للآخر بأنه الأقوى .

هبت الرياح بعنف لتنزع ثياب الرجل لكنه تمسك بقوة بثيابه.
كررت الرياح المحاولة مرة أخرى بطريقة أكثر عنفاً ، فما كان من الرجل إلا أن تمسك بثيابه وبكل قوة ، أعلنت الرياح الاستسلام وجاء دور الشمس في البداية أشرقت الشمس بدفئها المعهود ، فقام الرجل بخلع سترته الفوقية ، اشتدت أشعة الشمس فقام الرجل بالتخلي عن ملابسه الأخرى.
اشتدت أكثر فأكثر فاتجه الرجل إلى البحر كي يستحم فتجرد من معظم ملابسه.


تذكر دائماً.. أنه بالـتأني تُدرك الفُرص.. وخذ بعين الاعتبار :
" ماكان الرفق في شيء إلا زانه ، ولا نزع من شيء إلا شانه "




http://www.3sl3.com/up/upfiles/R3t17442.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
22-09-2010, 07:38 PM
سوال سهـــــــــــــــــــــل


يروى عن "ألبرت آينشتاين" صاحب النظرية النسبية أنه سئم ذات يوم من تقديم المحاضرات بعد أن تكاثرت عليه الدعوات من الجامعات والجمعيات العلمية ،
وبينما كان في طريقه إلى إحدى محاضراته ، قال له سائق سيارته : إنني أعلم ياسيدي بأنك قد مللت تقديم المحاضرات وتلقي الأسئلة ،
فما رأيك في أن أنوب عنك في محاضرة اليوم؟
خاصة أن شعري منتفش مثل شعرك وبيني وبينك شبه ليس بالقليل ، ولأنني استمعت إلى العشرات من محاضراتك فإن لدي فكرة لا بأس بها عن النظرية النسببية ،
فأعجب آينشتاين بالفكرة وتبادلا الملابس ، فوصلا إلى قاعة المحاضرة حيث وقف السائق على المنصة وجلس العالم العبقري الذي ارتدى زيّ السائق في الصفوف الخلفية.

وسارت المحاضرت على ما يرام إلى أن وقف بروفيسور متنطع وطرح سؤالاً من الوزن الثقيل وهو يحس بأنه سيحرج به آينشتاين ، هنا ابتسم السائق وقال للبروفيسور :
سؤالك هذا ساذج للغاية إلى درجة أنني سأكلف سائقي الذي يجلس في الصفوف الخلفية بالرد عليه.
وبالطبع فقد قدم (السائق) رداً جعل البروفيسور يتضاءل خجلاً !



الحكمة : تذكر دائماً أنه مهما كنت ذكياً وفطناً فإنه يوجد من هو أذكى منك وإن كان أقل منك شأناً ..



http://www.3sl3.com/up/upfiles/gh617444.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
22-09-2010, 07:39 PM
وان شاء الله تستفيدون من ذلك

عنابي
22-09-2010, 07:44 PM
إهـداء خاص جدا جدا جدا ...

ما أجمل أن تكون مثل الشجر المرتفع وتقذف
وانت لا تبالي لهم ولا لقذفهم لك لانك عالي عنهم ومرتفع عن ذلك
في ذلك الوقت سوف تعرف انك مصدر اهتمام الاخرين
وهم لا يردون ذلك لك
عنابي يهيد لكم ذلك وهو مبسوط

♥آنثى خُرآفيه♥
22-09-2010, 08:45 PM
كلام ولااروووع يعطيك العافيه ع النقل المتميز
واصل واألى الاماااااام
up

عنابي
25-09-2010, 01:38 PM
يسلمك ربي يا دلع فوشية

عنابي
25-09-2010, 01:45 PM
انطلقت أسرة (حافظ) صاحب الثلاثة عشر ربيعاً في نزهة بحرية نحو إحدى الجزر.
وبينما كان الجميع منشغلين بتناول الغداء ذهب حافظ يرقب البحر حيث كان مغرماً بمشاهدة الأمواج والأسماك.
وبينما هو على أحد جنبات السفينة إذ بعاصفة هوجاء تهب فتفقده توازنه وتلقي به في البحر!

طفق حافظ يصرخ مُستنجداً وينادي على أحد لإنقاذه، وفي هذه الأثناء سمعه رجل عجوز ولم يتردد في القفز في البحر لإنقاذه! وبالفعل استطاع إنقاذه وتركه بين أحضان والديه..
وفجأة نهض حافظ وظل يبحث عن العجوز الذي أنقذه! وقبَّل رأسه وشكره ولم يرد العجوز على حافظ سوى بجملة واحدة
( اتمنى أن حياتك تستحق إنقاذها ؟! ) .



ومن هذه القصة تتفجر مجموعة من الأسئلة حائرة تبحث لها عن إجابة وهي :
- هل حياتك لو كنت مكان حافظ تستحق من ينقذها ؟
- هل تشعر بأن لك قيمة تجعلك تخاف على نفسك وتجعل الآخرين يخافون فقدك ؟
- هل لك هدف تعيش من أجله في هذه الدنيا تخشى على نفسك الموت قبل أن تحققه ؟
- هل ستترك لنفسك بصمات وآثاراً تُذكر بها بعد أن تموت ؟



http://www.3sl3.com/up/upfiles/6v301645.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
25-09-2010, 01:54 PM
أنت أولا
و انت أولا



يحكى أن ملكاً كان يحكم دولة واسعة الأرجاء. قرر ذات يوم أن يقوم برحلة صيد في إحدى الغابات الضخمة ،
وقد بذل جهداً عظيماً في تلك الرحلة قطع خلالها عشرات الكيلو مترات وخلال عودته وجد أن أقدامه تورمت بسبب كثرة المشي في الطرق الوعرة ، ففكر في حل لهذه المعضلة .
ولم يجد إلا إصدار مرسوم يقضي بتغطية كل شوارع المملكة بالجلد!

ولكن أحد مستشاريه أشار عليه برأي أفضل وهو عمل قطعة جلد صغيرة تحت قدمي الملك فقط!



إذا أردت أن تعيش سعيداً في العالم فلا تحاول تغيير العالم بأسره.
بل ابدأ بتغيير نفسك. ومن ثم حاول تغيير العالم ما استطعت .




http://www.3sl3.com/up/upfiles/EHc01646.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
30-09-2010, 04:40 PM
درس في هاواي


بينما كان رجل الأعمال (جيمي) يقضي إجازته مستمتعاً بركوب الأمواج على شواطئ هاواي الساحرة.
فجأة وبلا مقدمات أحس بلسعة مؤلمة في أسفل قدمه فنظر إلى الأسفل يستكشف وإذا الجاني هو الحيوان الرقيق (قنديل البحر).
تعاظم الألم فأسرع خارج الماء يطلبُ النجدة وأخذ يجري على الشاطئ ثم دخل الفندق ولجأ لأول
من صادفه وقد كان عاملاً متواضعاً من عمال الفندق ،
وصرخ قائلاً له النجدة! لسعني قنديل البحر! ماذا أفعل .!
رد عليه العامل: هل تشعر بضيق في تنفسك وثقلٍ على صدرك ؟
قال: نعم .. نعم !
فرد عليه: سيدي الآن بادر قبل فوات الأوان! أسرع إلى السوبر ماركت في الطابق الأرضي،
واشتر زجاجة خل وعلبة من الصويا المستخدمة لشوي اللحم واغسل موضع اللسعة بالخل ، ثم انثر الصويا
وأدلكه بلطف، بعدئذ ستكون على ما يرام .
لم يقتنع جيمي بحديث العامل ولم تستهوه النصيحة، وقال في نفسه
( لا بد أن هذا العامل يريد أن يسلي نفسه وأصحابه بالسخرية من السائح المغفل !)


وهكذا تركه وهرول إلى موظف ثانٍ، وثالث، ورابع ليتلقى الإجابة نفسها! دونك الخل والصويا!
أسرع إلى السوبر ماركت خائفاً متردداً! ومع كل خطوة كان يتخيل العمّال يضحكون على السائح المغفل الذي
أجبروه على على دهن نفسه بصويا اللحم المشوي.
وقبل أن يصل إلى السوبر ماركت بدأ تنفسه يضيق وأحس بثقلٍ هائل يجثم على صدره!


مشى متثاقلاً خارج المتجر وحاول الوصول إلى مكتب الاستعلامات الرئيسي المزدحم!
وقبل أن يشرح قصته لمدير الفندق هوى على الأرض من الإعياء ولم يعد قادراً على الكلام ولا التركيز.
هرع المسعفون الاختصاصيون إلى مكان الحادث، وكان يدعو ألا يكون أوان تدخلهم قد فات!
وبعد المعاينة وسؤال الناس عرف المسعف ماذا جرى ومدّ يده إلى حقيبة الإسعافات ليخرج العلاج.


توقع جيمي أنه سيخرج جهاز الصدم الكهربائي، ولكن بدلاً من الصدمة الكهربائية جاءته صدمة
من نوع آخر! يا للمفاجأة! المسعف مجهز بزجاجة خل وصويا!
رش الخل على مكان اللسعة ثم نثر فوقها الصويا وأخذ يدلكه بلطف فوق المنطقة المصابة.
خلال ثوان أخذ الألم الرهيب يتلاشى وبعد دقائق قليلة وجد جيمي نفسه سليماً معافى!


لقد ظن جيمي أن عمال الفندق كانوا يسخرون منه، كان الخل والصويا بالفعل علاجاً مجرباً للسعات قنديل البحر!




( راجع نفسك وأعد شريط الذكريات سيذهلك عدد الأشخاص الذين أسدوا لك النصح والحل الصحيح
ولكنك تجاهلت آراءهم لأسباب مختلفة ).







http://www.3sl3.com/up/upfiles/waQ15696.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
30-09-2010, 04:50 PM
ساعي البريد

جلس مهموماً محزوناً على مقعد حجري على شاطئ البحر يفكر في حاله وما آل إليه،
وقد توقف نشاط الشركة التي يعمل بها وانضم لطابور العاطلين كما أنه تلقى إنذاراً بالفصل من كليته لأنه أهمل برسالة الدكتوراة التي بذل فيها مجهوداً لمدة ست سنوات وزوجته حامل في شهرها الأخير ولا يعرف من أين يحصل على مصاريف الولادة وغيرها من الهموم والأحزان!!

وكان على الطرف الآخر من المقعد الحجري يجلس ساعي بريد يبدو عليه البشر والسرور وقد فتح حقيبته التي تحتوي على الخطابات ينظر إلى المارين بالشاطئ بابتسامة ومن جاء إليه أدخل يده في حقيبته وأخذ منها خطاباً أو اثنين أو أكثر ثم أعطاها له .. هكذا ..!!
بدون حتى أن يعرف اسمه أو أن يتأكد أن هذه الخطابات خاصة بالرجل ..

واستمر ساعي البريد يوزع الخطابات بهذا الشكل الغريب والرجل ينظر إليه بدهشة حتى فرغت حقيبة الساعي فابتسم ثم أغلق حقيبته ومضى ؟؟؟
فقال في نفسه حتماً أن هذا الرجل مجنون .. وفجأة توقف أمامه شيخ كبير تبدو عليه الحكمة وقد لاحظ استغراب الرجل الشديد من تصرف ساعي البريد فسأله :
هل تعرف من كان يجلس بجانبك ؟ فقال له بسرعة: أعتقد أنه رجل مجنون.
فرد عليه وهو ينظر له بشفقة :
لا .. إنه الحظ يعطي كل من يقبل عليه نصيبه من الفرص الجديدة!.. ولكنك حتى لم تكلف نفسك لتسأله عمن يكون مع أنه كان يجلس بجانبك .



( كثيراً ما تشغلنا الهموم فنظل عاكفين على تجرع الآلام فنذهل عن الآمال
وملاحظة الفرص التي أمامنا ).




http://www.3sl3.com/up/upfiles/N6v22130.gif (http://www.3sl3.com/up/)

♥آنثى خُرآفيه♥
01-10-2010, 07:45 PM
يسلموو الايادي عنابي ع الطرح المميز
دمت بود
*
*
*

عنابي
02-10-2010, 06:54 PM
حياك ربي يا دلع فوشية
وتسلمين على المشاركة معي بالموضوع

♥آنثى خُرآفيه♥
02-10-2010, 11:38 PM
محتو كتاب ولااروووووع
كثير احب اقراء هالنوعيه

عنابي
03-10-2010, 12:44 AM
صانع المعروف


اعتاد مزارع الحصول على جائزة مسابقة الذرة السنوية، فناقشه صحفي في أسباب فوزه ..
ثم علم أن المزارع يتبادل البذور مع جيرانه ، فسأله :
أتعطي بذورك الجيدة لجيرانك وهم ينافسونك..؟
فأجابه : ألا تعلم أن الريح تحمل حبوب اللقاح وتلقي بها من حقل لآخر ..؟

فعندما يزرع جيراني بذوراً رديئة ستؤثر على محصولي، فإذا كنت أريد محصولاً جيداً فلابد أن أعطي جيراني أفضل البذور.


( إن أول المستفيدين من إسعاد الناس هم المتفضلون بهذا الإسعاد )






http://www.3sl3.com/up/upfiles/7Id30430.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
03-10-2010, 12:48 AM
طاقات المخبأة



همّت مجموعة من اللاجئين بالفرار من إحدى مناطق الحرب باختراق إحدى البقاع شديدة الوعورة في بلادهم
اقترب منهم رجل عجوز ضعيف ترافقه امرأة واهية الصحة تحمل طفلاً صغيراً.
وافق قادة اللاجئين على اصطحابهم معهم بشرط أن يتحملا مسؤولية السير بنفسيهما، أما الطفل الصغير فتعاهد اللاجئون على تكفل أمره. وأنهم سيتبادلون حمله بالمناوبة بينهم.

بعد عدة أيام وقع الرجل العجوز على الأرض بعد أن أعياه التعب فقال لهم :
إنه لن يستطيع مواصلة السير معهم، وفي لحظة مفاجأة وفي موقف معبر وضعت الأم طفلها بين يدي الرجل العجوز وقالت له :
إن دوره قد حان الآن ليناوب في حمل الطفل، ثم سارت لتلحق بالمجموعة ولم تنظر خلفها إلا بعد عدة دقائق.
وتفاجأت بالرجل العجوز يهرول مسرعاً للحاق بالمجموعة والطفل بين يديه.


"عندما يضع الإنسان أمامه هدفاً سامياً سيتفجر في داخله معين لاينضب من القوة
والشجاعة والتصميم"





http://www.3sl3.com/up/upfiles/fNS30431.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
08-10-2010, 02:56 AM
رب نومة نافعة



في إحدى جامعات كولومبيا حضر أحد الطلاب محاضرة مادة الرياضيات وجلس في آخر القاعة
ثم غط في نوم عميق. وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب ونظر إلى السبورة فوجد أن الأستاذ كتب عليها مسألتين فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة.
وعندما عاد إلى البيت بدأ يفكر في حل هاتين المسألتين، وبسبب صعوبة تلك المسألتين ذهب هذا الطالب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى وهو ناقم على الأستاذ الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب.

وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استرعى انتباه الطالب أن الأستاذ لم يطلب الواجب فذهب إليه وقال له:
يا أستاذ لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام وحللتها في أربع أوراق.
تعجب الأستاذ وقال للطالب ولكني لم أعطكم أي واجب، والمسألتان اللتان كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتها للطلاب
وكانت عن المسائل التي عجز العلم والعلماء عن حلها.

إن هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسألة.
ولو كان هذا الطالب مستيقظاً وسمع شرح الأستاذ لما فكر في حل المسألة ولكن رب نومة نافعة،

ومازالت هذه المسألة بورقاتها الأربع معروضة في تلك الجامعة.




http://www.3sl3.com/up/upfiles/N8655201.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
08-10-2010, 03:00 AM
معادلة النجاح
إرادة وعمل


يروى أن شاباً ذهب لأحد الحكماء سائلاً إياه عن مفتاح النجاح، فأحضر الحكيم إناءًا مملوءًا بالماء.
فبانت على الشاب ملامح الاستفهام والتعجب.
فقال له العجوز : انظر إلى الماء ماذا ترى؟ فنظر الشاب إلى الإناء فأمسك العجوز برأس الشاب وغمره في الماء.
فحاول الشاب المقاومة ، فغمره الرجل بقوة أكبر ولكن الشاب قاوم بشدة .
وأخرج رأسه من الماء بعد ثوانٍ كان فيها الشاب يصارع من أجل ذرات الهواء التي تجعله على قيد الحياة.
استغرب الشاب من تصرف العجوز . فقال له العجوز : هل رأيت مدى حاجتك للهواء..؟
فقال الشاب : نعم .
قال العجوز : هكذا النجاح لابد أن تطلبه كطلبك للهواء .



"أشعل رغبتك في النجاح وأوقد حماسك وحتماً ستصل"






http://www.3sl3.com/up/upfiles/Ylg00886.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
10-10-2010, 12:07 PM
توقف معا الموسيقة
Gary Jules - Mad World
YouTube - Gary Jules - Mad World (Official Music Video) (http://www.youtube.com/watch?v=hYY-a0_Bb9Y&feature=related)


All around me are familiar faces
Worn out places, worn out faces
Bright and early for their daily races
Going nowhere, going nowhere
Their tears are filling up their glasses
No expression, no expression
Hide my head I want to drown my sorrow
No tomorrow, no tomorrow
And I find it kind of funny
I find it kind of sad
The dreams in which I'm dying
Are the best I've ever had
I find it hard to tell you
I find it hard to take
When people run in circles
It's a very, very
Mad World
Mad world

Children waiting for the day they feel good
Happy Birthday, Happy Birthday
And I feel the way that every child should
Sit and listen, sit and listen
Went to school and I was very nervous
No one knew me, no one knew me
Hello teacher tell me what's my lesson
Look right through me, look right through me
And I find it kind of funny
I find it kind of sad
The dreams in which I'm dying
Are the best I've ever had
I find it hard to tell you
I find it hard to take
When people run in circles
It's a very, very
Mad World
Mad World
Enlarging your world
Mad World

عنابي
16-10-2010, 09:56 PM
التقيم الصادق



دخل فتى إلى محل تسوق وجذب صندوقاً إلى أسفل كابينة الهاتف.
وقف الفتى فوق الصندوق ليصل إلى أزرار الهاتف ثم أجرى اتصالاً هاتفياً . انتبه صاحب المحل للموقف وبدأ بالاستماع إلى المحادثة.
قال الفتى : سيدتي أيمكنني العمل لديك في تهذيب عشب حديقتك ؟
أجابت السيدة : لدي من يقوم بهذا العمل .
قال الفتى : سأقوم بالعمل بنصف الأجرة التي يأخذها هذا الشخص.
أجابت السيدة بأنها راضية بعمل ذلك الشخص ولا تريد استبداله .
ألحّ الفتى قائلاً : سأمسح الممر والرصيف أمام منزلك وستكون حديقتك أجمل حديقة في العالم.
أجابته السيدة بالرفض التام.
تبسم الفتى وأغلق الهاتف.
تقدم صاحب المحل وقال : أعجبتني همتك العالية، وها أنا الآن أعرض عليك فرصة العمل لدي .
أجاب الفتى الصغير بكل أدب : لا وشكراً لعرضك غير أني فقط كنت اتأكد من أدائي للعمل الذي أقوم به حالياً .
تبسم الفتى ثم أردف قائلاً : إنني أعمل لدى هذه السيدة التي كنت أتحدث إليها .



" حتى تكون صادقاً في زعمك ، كن جاداً وقيّم نفسك وتعرف بوضوح
على مواطن الضعف التي تريد تغييرها "

http://www.3sl3.com/up/upfiles/cwR90485.gif (http://www.3sl3.com/up/)

عنابي
25-10-2010, 11:11 PM
ابي مشاركة منكم

عنابي
08-03-2011, 02:35 PM
مساء الخير وراح ارجع واكمل ما تبقى

غنج نجد
09-03-2011, 03:26 AM
عوااااااافي عناابي ع هالمجهود...مكتبتي تحمل وتزهى جمال هالكتاب بين ارففها وفعلا قد قراائتة ..وماازلت بعض الاحيان ..اقراء فية ..!!