المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حركة"جند الله"تحتجزجنود مجوس ايرانيين رهائن.


براااق
18-09-2010, 08:50 PM
http://www.islammemo.cc:1589/memoadmin/media//version4_جند%20الله_340_309_.jpg




السبت 18 سبتمبر 2010

حركة " جند الله " تحتجز جنودًا إيرانيين رهائن

مفكرة الاسلام: خطف مسلحون، خمسة جنود وموظف مصرف في هجوم على حافلة بمحافظة سيستان بلوشستان الإيرانية بالقرب من الحدود الباكستانية، وتم لاحقًا إطلاق اثنين من الجنود، بحسب ما أعلن مسئول رفيع بوزارة الداخلية الإيرانية.
ووقعت عملية اختطاف يوم الخميس، في هجوم تبنته حركة "جند الله" السنية، وقالت إنها بالإضافة إلى ذلك، قتلت "عددًا من عناصر القوى الأمنية"، وفق ما أورد موقعها على شبكة الإنترنت.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن نائب وزير الداخلية علي عبد اللهيان، إن هذه المجموعة المسلحة خطفت خمسة جنود والموظف أثناء الهجوم الذي وقع بين مدينتي ايرانشهر وشبهار، لكن "الحرس الثوري" تمكن من إطلاق جنديين صباح السبت.
وهددت "جند الله" بقتل الرهائن إذا لم تفرج طهران عن عناصرها المحتجزين، إلا أن المسئول الأمني نفى مسئولية المنظمة السنية عن الهجوم، وقال إن "المجرمين ليسوا جنود الشيطان"، كما نقلت وكالة "ارنا"، وهو التعبير الرسمي الذي تستخدمه طهران في الإشارة إلى هذه المجموعة.
وتؤكد "جند الله" التي تأسست قبل عشر سنوات من البلوش الذين يشكلون جزءًا مهما من السكان في جنوب شرق إيران، إنهم يناضلون من أجل حقوق الأقلية السنية في هذا البلد الذي يشكل المسلمون الشيعة 90 % من سكانه.
وأعلنت "جند الله" مسئوليتها عن عدد كبير من الهجمات، ومنها الهجوم الأخير الذي أسفر عن 28 قتيلاً وأكثر من 250 جريحًا، في 17 يوليو في أحد مساجد زهدان، كبرى مدن سيستان بلوشستان.
وكانت السلطات الإيرانية نفذت حكم الإعدام بحق زعيم "جند الله" عبد الملك ريجي في يونيو الماضي بعد أن اعتقلته في فبراير. وتتهم طهران الولايات المتحدة وباكستان بدعم الحركة، وهو ما تنفيه الأخيرة بشدة.
وإقليم بلوشستان الواقع جنوب شرق إيران على المثلث الحدودي مع أفغانستان وباكستان، والذي تشهد حركة مقاومة نشطة تدعو لاستقلال الإقليم الذي يخضع للاحتلال الإيراني منذ عام 1928.
وتأسست حركة "جند الله" عام 2002 على يد عبد المالك ريجي وهو أحد طلبة العلوم الدينية، وينتمي إلى الحركة أكثر من ١٠٠٠ مقاتل، يعملون على الدفاع عن حقوق السنة عامة والشعب البلوشي خاصة.
وتطالب الحركة باستقلال أكبر للأقاليم السنية، وبتقسيم الثروة تقسيمًا عادلاً، وأن يكون للسنة الحرية في بناء المساجد والمدارس، حيث تتهم الجماعة حكومة طهران باضطهاد السنة، وقتل علمائهم، وهدم المساجد وإغلاق المدارس.
وخسرت قوى الأمن أكثر من 3500 رجل في المواجهات المسلحة في سيستان بلوشستان في السنوات الثلاثين الماضية، كما تفيد الإحصاءات الرسمية.
اللهم انصرهم وعليك بالمجوس وبظلمهم يارب العالمين.