المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الامام الليث بن سعد


احمد كامل
09-09-2010, 11:24 PM
الليث بن سعد بن عبد الرحمن الفهمي مولاهم، الإمام الفقيه الحافظ الحجة، شيخ الإسلام في مصر، ولد في قرية قلقشندة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D8%AC) من أعمال محافظة القليوبية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D 8%A9_(%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9)) بدلتا مصر سنة 94 هـ.
ا





طلبه للعلم
تلقى الليث العلم عن كبار شيوخه في مصر، مثل يزيد بن أبي حبيب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8 %D9%8A_%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8) وجعفر بن ربيعة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%AC%D8%B9%D9%81%D8%B1_%D8%A8%D9 %86_%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A9&action=edit&redlink=1) وغيرهما من المصريين، ومن غير المصريين أمثال نافع (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B9) المدني، وعطاء بن أبي رباح (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B7%D8%A7%D8%A1_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8 %D9%8A_%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%AD) وابن شهاب الزهري (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%A8_%D8%A7 %D9%84%D8%B2%D9%87%D8%B1%D9%8A) وسعيد المقبري (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9 %84%D9%85%D9%82%D8%A8%D8%B1%D9%8A&action=edit&redlink=1) وابن أبي مليكة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D9%85%D9%84 %D9%8A%D9%83%D8%A9) وأبو الزبير المكي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A7%D9%84%D8 %B2%D8%A8%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D9% 8A&action=edit&redlink=1) وعقيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%82%D9%8A%D9%84) ويحيى بن سعيد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%89_%D8%A8%D9%86_%D8%B3%D8%B9 %D9%8A%D8%AF) وغيرهم.
روي عن ابن بكير، حدثني الليث: سمعت بمكة سنة ثلاث عشرة ومائة من الزهري وأنا ابن عشرين سنة،
مكانته العلمية

قال الحافظ أبو نعيم: (كان الليث فقيه مصر ومحدثها ومحتشمها ورئيسها ومن يفتخر بوجوده الإقليم، بحيث أن متولي مصر وقاضيها وناظرها من تحت أوامره ويرجعون إلي رأيه ومشورته، وقد أراده المنصور أن ينوب عنه على الإقليم فاستعفى من ذلك). قال الإمام الشافعي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%A5%D8%AF %D8%B1%D9%8A%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%81% D8%B9%D9%8A): (الليث أفقه من مالك، إلا أن أصحابه لم يقوموا به).
قال ابن سعد: (كان الليث قد استقل بالفتوى في زمانه).
قال ابن وهب: (لولا مالك والليث لضل الناس).
راوية الحديث

إذا كان أصحابه لم يقوموا بفقهه فاندثر مذهبه، فقد قاموا بحديثه، وحدثوا عنه في الآفاق، فروايته منتشرة في كتب السنة المختلفة، وهو ثبت ثقة بإجماع أهل الحديث.
حدث الليث عن مشايخه المذكوربن أعلاه، ومنهم التابعون كيزيد ونافع وعطاء وابن شهاب، وحدث عنه الكثير كيحيى بن بكير (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%89_%D8%A8%D9 %86_%D8%A8%D9%83%D9%8A%D8%B1&action=edit&redlink=1) وسعيد بن عفير (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9 %86_%D8%B9%D9%81%D9%8A%D8%B1&action=edit&redlink=1) وعبد الله بن وهب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8 %D9%86_%D9%88%D9%87%D8%A8) وسعيد بن أبي مريم (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9 %86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%85&action=edit&redlink=1) وعبد الله بن مسلمة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9 %84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D8 %A9&action=edit&redlink=1) وعبد الله بن يوسف (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9 %84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81&action=edit&redlink=1) وقتيبة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%82%D8%AA%D9%8A%D8%A8%D8%A9&action=edit&redlink=1) وعمرو بن خالد (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88_%D8%A8%D9 %86_%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF&action=edit&redlink=1) وغيرهم وحدث عن هؤلاء أصحاب الصحاح والسنن.
ثراؤه وكرمه

روي عن حرملة: كان الليث بصل مالكاً بمائة دينار في السنة، فكتب إليه مالك عليّ دين، فيعث إليه بخمسمائة دينار، وعن ابن وهب: كتب إليه مالك: إني أريد ان أدخل ابنتي على زوجها بشئ من عصفر، فبعث إليع بثلاثين حمل عصفرا، وأعطى الليث ابن لهيعة ألف دينار، ومنصور بن عمار ألف دينار وجارية بثلاثمئة.
روي أن امرأة جاءت إليه وقالت: إن ابني عليل ويشتهي عسلاً، فأمر غلامه أن يعطيها مرط عسل والمرط مائة وعشرون رطل. وروي عن محمد بن رمح: كان دخل الليث في كل سنة ثمانين ألف دينار.
وفاته

قال ابن بكير وسعيد ابن أبي مريم: توفي الليث للنصف من شعبان سنة 175 هـ يوم جمعة وصلى عليه موسى بن عيسى. وقال خالد الصدفي: شهدت جنازة الليث فما شهدت جنازة أعظم منها.

ايمن دياب
16-09-2010, 02:07 AM
جزاك الله خيرا وبارك فيك
تسلم اخى الفاضل
دام الله جديدك
تحياتى وتقديرى

¨°•][ يًسِألوٍنيًـےليًـــہ أحِبُـگ]
18-09-2010, 07:26 AM
بآرك آلله فيكـ ونفع بكـ
آسال الله العظيم
أن يرزقك الفردوس الاعلى من الجنان
وان يثبتك البارئ على ماطرحت خير الثواب.

في انتظار جديدك المميز .

دمت بسعآده مدى الحياة