المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يؤلمون قلوبنا وهم اموات,,,,‎


بدر الشوووق
02-09-2010, 02:22 AM
هذا الموضوع اهداء :
للذين ضمتهم الأرض في باطنها ومازالوا يعيشون في أعماقنا كما المطر .





الموت لا يوجع الموتى , الموت يوجع الأحياء !



يقول صلى الله عليه وسلم : أكثِروا من ذِكْر هادم اللذات ...لو فعلنا ... فلن يكون بيننا : حاقدٌ ، ولا محتال ، ولا حاسد ...الخ

لبقينا اصدق بشر واكثر امناً ولكن...بخ بخ وهيهات هيهات




الموت لا يعني موت الأجساد فقط بل الأصعب من ذالك (وأد ) الأرواح قبل الأجساد




يقول : عبد الحكيم الفقيه ( شاعر يمني )
يموتون كي يتركوا لنا أثرا لا يموت


وتعجبني مقولة : محمود درويش ( شاعر فلسطيني )
الموت لا يوجع الموتى بل يوجع الاحياء!



يقول العقّاد :

” لسنَا نهوَىْ القراءة لنكتُبّو لا لنزدادَ عُمراً فيْ تقديرِ الحسَاب ، إنَّما نهوَى القراءَة لأنّ لنَا فيْ هَذهِ الدُنيَا حياّةٌ واحدّةْ ،
وحيّاةٌ واحدِةّ لا تكفينَا و لا تُحركْ كُلّ مافيْ ضميرنَا من بواعثّ الحركَةْ ،القرَاءةْ وحدهَا هيَ التيْ تُعطيْ الإنسَانَ الواحِدّ أكثرَ منّ حياةٍ واحدَةْ ،
لأنّها تزيدُ هذهِ الحيَاةّ عُمقًاً “





ونقول لهم :


ننشغل دوماً في مراسم العزاء بأمور الضيافة للقادمين لأداء سنة العزاء
نجاريهم في أحاديثهم التي لا تعنينا وهم لا يعلمون أنهم لا يواسوننا بقدر ما يزيدون أوجاعنا وجع
نبتسم وقلوبنا تحتضر تنتهي أيام العزاء والسلوى ويغادرون واحد خلف الأخر
يمارسون حياتهم الاعتيادية ونظل نحن نشتم روائح الأحبة في كل زاوية من زوايا القلب ,,



بعضهم قرروا وعن سبق اصرار وترصد تفخيخ كل أيامنا بأشياءهم وتفاصيلهم ليغدوا شركاء لنا حتى في حزننا على فراقهم بعد رحيلهم ..هو ديدن الأحبّة وطبعهم .. وجعل الله الصبر لقلوبنا .. حليف ..وهنيئاً لمن على أشلائهم قامت أُمم ,,يرحلون إلى صمتهم تاركين بقايا الكلام وما ادخر الحبر من ومضات وبعض خطى في الممر الرهيب لهم وشوشات وذاكرة في التراب الخصيب مضوا وانقضوا وتواروا هنالك خلف الوجود الغريب مضى العمر في ومضة كالغبار فمن يرجع العمر هذا السليب؟ تخلوا عن الورد والزيزفون ولاذوا بأمكنة شمسها لا تغيب كُتبت لهم حياة أخرى بعد مماتهم، حياة تبقى ولَا تفنى بينما هُنالك أحياء ولكنهم في الحقيقة لَا أحياء ولَا أموات !

تتلاشى الأمانى و تتسرب الأحلام فى ذهول الإستسلام للواقع المرير ,,


تركوا لنا حب لهم يختبىء داخل اضلعنا
تركوا لنا اشتياق ناره مضرمه
تركوا لنا ذكريات يغذيها الوقوف على التفاصيل

ولو أن النسيان ممكن لكنت أول من تدّثرت به .


بصدري الآن غابة حنين واصوات هديل ورحيق حكايات ..
ونسيم يلثم أغصان القلب ورماد ساخن ..وجع





تقطرُ مِنْ عينيّ " ذكرى " دموع النايات
و ترجف النقاط عندما تهزّ الحروف خُصرها علىْ أنغامِ ثرثرة الأموات
تتساقط مُذعنة مسلّمة ما بين الحيلة و الخيبة
لتخبز دقيق الدفء مِنْ حناجر الموتىْ
وتطحن سنابل الإنتشاء بأحاديث رجلها الميّت
امممم
ألفُ نشوة تصحوْ
وَ مليونُ وجع ينموْ
صرخات هذا الليل توقظ النجوم النائمة في كبد السماء
لِترتّل مِنْ نشوةِ ذكرى سكرة للشتاء..
لم يسبقْ و أنْ خانتُها ذاكرتها أبداً ، وقلّما كذبّها حدسها اللعين
حينْ تتنبأ و تأتي بنبأ قُرب رسالة مِنْ ميّت
ملاجئ السعادة في دواخلنا هدّمت,وأكاليل الزهور تحطمت في شرنقة الفقد والضياع

أحلامنا في ذبول تبتسم كي لاتشعرنا بالوجع,ذرات الهواء باتت مشوبة ,
بتلات الزهور تعزف لحن موت على أجساد ألقتها الذكريات

صريعة,عصافير السماء لم تعد ببراءة الامل

في العين دمعة تأبى وأن تنزف ,تخشى أن بتبعها ضعف وهوان

تئن في دواخلنا أطلال ذكريات مريره ,فقد أمه وأبوه ,, أخوانه وأبنائه



رحل عني جدي فلم أنتحب , بل كفنته بدموع جمدتها شطآن الصمود والكبرياء

ودعت ركام مرتع طفولتي بصرخات مكبوتة وتمتمات ترفض أن أبوح بها

فماعاد الدمع يعرف لوجناتي طريق فقد زارني مرارا فملّ وارتحل

بالله عليكم,, احموا طفولتي وانزعوا الأشواك من طريقي ,فليس ذاك حلمي الذي منّيت به نفسي

بل هو كابوس هدني ومزقني ,لم أعد أطيق الوجع وأنتم تتأملون نزف دمائي

ترقبون نهايتي كما يرقب الغراب وقوع فريسته لينقض عليها ,حرروني من قيودي



حتى احلامنا عن امواتنا تمزقت ولطمت الضياع لتنجرف مع مرثية ماقد كان

أقلامنا لاتزف إلا أوجاعاً ,أسطرنا كحبال مشنقة تقتل الحروف إعداماً

حتى ترانيمنا باتت في سرآآآآآب

الراسيه
02-09-2010, 07:40 AM
بدر الشوووق موضوع قمة الروعه لا هنت

ايمن دياب
04-09-2010, 04:11 AM
يقول صلى الله عليه وسلم : أكثِروا من ذِكْر هادم اللذات ...لو فعلنا ... فلن يكون بيننا : حاقدٌ ، ولا محتال ، ولا حاسد ...الخ

لبقينا اصدق بشر واكثر امناً ولكن...بخ بخ وهيهات هيهات

جزاك الله خيرا وبارك فيك
تحياتى وتقديرى

هــــــــــــذا أنا
04-09-2010, 04:48 AM
يموتون كي يتركوا لنا أثرا لا يموت
بدر الشوق طرح اكثر من رائع
الله يجزاك خير وجعله في موازين حسناتك