المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نهر الكوثر


اكسير الحياة
19-01-2007, 01:54 PM
لن أطيل عليكم فقط أحببت أن انقل لكم بعضا من صفات نهر الكوثر

كما وصفها لنا رسولنا الكريم لعلنا نشتاق له فنعمل لأجله ولأجله شربة منه .

قال صلى الله عليه وسلم ( الكوثر نهر في الجنة حافتاه من الذهب ,

والماء يجري على اللؤلؤ , وماؤه أشد بياضا من اللبن , وأحلى من العسل )

شرح الحديث :

قوله صلى الله عليه وسلم ( الكوثر نهر في الجنة ) هذا إخبار منه عما أعطاه الله تعالى ,

وأثره بت وهو الكوثر الذي قال فيه تعالى ( إنآ أعطينك الكوثر )

وقوله صلى الله عليه وسلم ( حافتاه من الذهب ) هذا وصف للكوثر ,

وقد وقف عليه صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء والمعراج ,

والمراد من حافتيه أي جانبيه .

وقوله ( والماء يجري على اللؤلؤ ) أي ماء النهر يجري على اللؤلؤ الذي هو في أرض النهر.

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( وماؤه أشد بيضا من اللبن و وأحلى من العسل )

هو كما أخبر صلى الله عليه وسلم إذ وقف عليه, وشاهده بعينيه.

وقد ورد أنه يشخب منه في حوض النبي صلى الله عليه وسلم في عرصات القيامة ,

ويشرب منه هو وأمته , ولا يشرب معهم أحد ,

وأن الذين بدلوا دين الله ,

وغيروا يُحرَمُون منه إذ تذودهم الملائكة عنه فيقول صلى الله عليه وسلم ( إنهم من أمتي )

فيقال له ( إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك ) أي من تبديل والتغير في دين الله .

حوض النبي ( طوله شهر وعرضه شهر , أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل ,

آنيته كعدد نجوم السماء ,

من شرب منه شربة لا يظمأ بعدها أبدا ,

حافته اللؤلؤ المجوف وطينته المسك )

اللهم اسقني وإياكم منه شربة بعد شربه ,

شربة لا نظمأ بعدها أبدا.

ابوزيــــاد
19-01-2007, 02:18 PM
اللهم اسقنا منه شربة لا نظمأ بعدها أبدا.

جزاك الله خير الجزاء

ابوالثنيان
19-01-2007, 02:43 PM
جزاك الله خير الجزاء

ابوزيــــاد
19-01-2007, 03:40 PM
موضوع جديد لرفععععععععع

ابوالثنيان
19-01-2007, 03:59 PM
اكسير الحياة

القسم هنا يحتاج لابداعاتك

اكسير الحياة
19-01-2007, 04:05 PM
اكسير الحياة
القسم هنا يحتاج لابداعاتك

مشكوووور أبو الثنيان على شعورك الجميل

حياه الروح
19-01-2007, 06:35 PM
جزاك الله خير الجزاء

TASI
19-01-2007, 09:03 PM
جزاك الله كل خير

وجعلها في ميزان حسناتك

مودتي ،،،

ملاك الكون250
20-01-2007, 04:44 AM
جزاك الله خير الجزاء

ام سلمان
20-01-2007, 11:01 PM
اللهم اسقنا منه شربة لا نظمأ بعدها أبدا.

جزاك الله خير الجزاء