المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التميز واللباقة ّّ


ارجوانه
27-08-2010, 03:35 PM
التميّــز واللباقـة



اللباقة هي ميزة جميلة وهي من الميزات التي يجب أن يتحلى بها أي شخص ، ولا يستثنى منها أحد اللباقة هي القدرة على الإحساس بمشاعر وأفكار الآخرين والتجاوب معها والتصرف بما تقتضيه هذه الاتجاهات وبما يجعل من التفاهم معهم سهلاً و محبباً وتتضمن اللباقة العديد من الأشياء مثل إظهار الود والتعاطف مع الآخرين ، وعدم الحديث عن نفسك بالحديث عنهم ودفعهم دفعاً إلى إظهار مشاعرهم والشعور بأهميتهم بالنسبة لك كما تتضمن اللباقة توجيه دفة الحديث إلى الاتجاه الذي يرغب فيه الآخرون ويجدون فيه متعه وإثارة كالحديث عن الدراسة أو ما تعلم من مهارات جديدة أو عن نوع من أنواع الرياضة ، أو بما يتعلق بالعمل مثلاً ، وتظهر براعتك هنا عندما تجعلهم يتحدثون بحماس وتنطلق ألسنتهم بما في صدورهم رغم أنهم كانوا في البداية متحفظين الشيء الهام هنا أن تعرف كيف تطرق على الأبواب الصحيحة وتداعب الأوتار الحساسة لديهم ، وربما كان هذا المجال الذي يتحدثون فيه لا يستهويك ولا يثيرك ولكن شعور الآخرين بأنك تشاركهم أفكارهم ومتعتهم يجعلهم يتقبلون منك كثيراً ويمهد لك السبيل لما تتطلع إليه من أعمال .

**********

من أهم مقتضيات اللباقة أن تعرف جيداً كيف تتجنب إيذاء مشاعر الآخرين والابتعاد عن كل ما يبعث على إثارة الحزن أو الضيق أو القلق في نفوسهم ، فإذا ما وقعت دون قصد في موقف حرج فإن عليك أن تتصرف بطريقة لبقة وتحول اتجاه الحديث إلى ناحية أكثر بهجة وإشراقاً أو أقل إثارة جدل أو قلق وسوف أضع لك تسع طرق لاكتساب اللباقة يمكنك أن تتدرب عليها تدريجياً وأن تحاول النجاح في تطبيقها .. وثق تماماً أن كلا منها يحتاج إلى بعض الجهد والصبر خاصة إذا كان سيغير شيئا من عاداتك الراسخة منذ زمن طويل ، ولكن في نفس الوقت يقربك كثيراً من النجاح ويكسبك قلوب الآخرين ، فعلى سبيل المثال فإن من مقتضيات اللباقة أن تستمع للآخرين أكثر مما تتكلم معهم ، وأن تجعلهم يتحدثون عن أنفسهم أكثر مما تتحدث أنت عن نفسك ، وقد تكون من الذين يكثرون من الحديث عن أنفسهم ولا يسعك أن تدع الآخرين يكملون حديثهم لأنك دائم المقاطعة لهم ، فإن الأمر يتطلب منك بعض الجهد وترويض النفس على الصبر حتى ينتهي الآخرون ، وغير ذلك من طرق اكتساب اللباقة التي قد تجد بعض الصعوبة في تطبيقها في البداية .

**********

والآن إليك تسع طرق لاكتساب اللباقة والتميز

1- اجعل همك دائماً أن تروى للآخرين ما يلذ لهم مما سمعت أو قرأت ، ولا تهمل المجاملات العابرة ، ولست أقصد النفاق ، و إنما المديح المخلص الصادق

2- اجتهد في أن تذكر الأسماء و الوجوه ، و الأغلب أن الذين لا يفتؤون يقولون : إنني لا أستطيع أن أتذكر اسم هذا الشخص.. هم في الواقع أكسل من أن يحاولوا اكتساب اللباقة ، فلدى كل إنسان المقدرة على تثبيت الأسماء والوجوه في ذهنه ، ولكن الرغبة القوية في تحقيق هذا ينبغي أن تتحقق أولاً ، وعلى التدريب الباقي

3- إذا وضع الناس ثقتهم فيك فانهض بها ، ولا تروج شيئاً مما أسروا به إليك أو من الإشاعات التي قد تضر بهم

4- التزم ما أمكنك ضمير المخاطب "أنت" ، في مناقشاتك ، وحين ينمو اهتمامك بالآخرين ستجد نفسك مدفوعاً إلى الإقلال من ضمير المتكلم أنا وكل ما يعود عليه أو يتصل به

5- لا تسخر من الآخرين ولا تستهزئ بهم ، بل على العكس اجعل همك أن تشعرهم بأهميتهم

6- اكتسب المقدرة على القول المناسب في الوقت المربك ، والمراد بهذا أن تمحو الإحساس بالنقص من نفس الشخص الآخر و تشعره: أننا جميعاً في سفينة واحدة

7- إذا اتضح لك أنك مخطئ فسلم بذلك ، فأفضل الطرق لتصحيح خطأ ما أن تعترف به بكل شجاعة و صراحة

8- استمع أكثر مما تتكلم ، وابتسم أكثر مما تتجهم ، واضحك مع الآخرين أكثر مما تضحك منهم ، وتوخ دائماً ألا تخرج عن حدود اللباقة والأدب العام

9- لا تنتحل قط العذر لنفسك قائلاً : لم أكن أعرف ؛ فالجهل بالقانون لا يعفي من عقاب خرقه ، والشيء نفسه ينطبق على اللباقة ، فطبيعي أن الجاهل باللباقة يؤذي المشاعر بغير علم ، وأن الشخص الأناني يجرح بغير إدراك ، ولكن ما جدوى الاهتمام مادامت النتيجة واحدة ؟ واللباقة بعد هذا أمر لا غنى عنه ، حتى لقد وصفها العديد من الأطباء ، والمهندسين ، والأساتذة .. الخ ، قائلين: أن الموهبة شيء عظيم ، ولكن اللباقة شئ أعظم ولن نتجاوز حد الاعتدال إذا قلنا أن القواعد السابقة تعتبر بحق هي القواعد الذهبية في اكتساب اللباقة ، ويكفي للتدليل على ذلك أن تتذكر أحد الأصدقاء أو زملاء العمل الذي يتحدث عن نفسه دائماً مستخدماً ضمير المتكلم ( أنا ) ، وذلك لكي تدرك مدى النفور الذي تحدثه هذه الكلمة في نفوس الآخرين

نصيحة ختامية هامة : احذر أن تكون في حديثك كاذباً ، أو مخادعا ، أو أن تعتبر هذا الأسلوب نوعا من أنواع الاستغلال ، ولكن اجعل هذا الأسلوب كي تتقرب من الآخرين وتكسب ودهم واحترامهم لك ، وكي تدوم المودة والألفة بينكم .

عنابي
27-08-2010, 03:57 PM
لو سمحت الخط صغير كبر الخط
ولك تحياتي

انا قرات نص الموضوع ومليت بسبب الخط

نبضات قلب
27-08-2010, 04:53 PM
الروح الجميله تنبض بالادب واللباقه

هي ليست جمل معلبه تقال في مواقف معينه ولكنها حروف امتزجت بصدق الاحساس والاحساس بالاخرين

عنابي
27-08-2010, 05:00 PM
إليك تسع طرق لاكتساب اللباقة والتميز

اهنيك ع الموضوع ولك تعبيري :

هناك ثلاثة اساليب يمكن من خلالها اتقان فن التكلم بلباقة
ماعلينا سوى اتباعها

والتصميم على النجاح وأن نتصرف حسب الموقف الذي نحن فيه
والأساليب الثلاثة هي /

أولا>>> علينا أختيار الموضوع المثير والمفضل لدى الآخرين:

لاشك انه عند اختيارك للموضوع المثير والمفضل لدى الآخرين والذي
تكون انت شخصيا مهتما به وبأهميته هو البداية الصحيحة لأثارة انتباه
الآخرين وجذبهم نحوك وتعاطفهم معك نظرا لأنك تطرقت الى مايحبون
التكلم فيه والاستماع اليه،

ثانيا>>> تكلم من قلبك!!

الحقيقة الواقعة الملموسة هي أن الكلام النابع من القلب يصل للقلب
فورا ويكون تأثيره أقوى ملايين المرات من الكلام المنمق المعد..
والكلام الصادق الذي يخاطب الوجدان والشعور هو اسرع
أنواع الكلام جذبا للآخرين..ايضا التعرف على نوعية المتكلم
وأي نوع من الشخصيات هو،كذلك في التجمعات التي تضم في
معظمها شخصيات سوية والحرص على الاندماج بالشعور مع الموضوع.

فأحرص _ وأحرصي في كلامك أن يكون صادقا نابعا من القلب ممزوجا
بكلمات الاثارة الوصفية لحدوث التفاعل النفسي بينك وبين المستمع
لكلامك ولا تكبت مشاعرك ولاتخنقها ولاتضع حاجزا في وجه حماسك
الشديد للموضوع الذي تتكلم فيه...

احذر _احذري التكلفة في الكلام واياك والكلام بصوت عالي مزعج
لاثبات وجودك او اثارة انتباه المستمعين اليك وكن هادئ الاعصاب
تتكلم بصوت واضح وبكلمات مفهومة ..فإن فعلنا ذلك سنظفر بأنتباه
الآخرين ورضاهم وترك الاثر الطيب في نفوسهم ...


ثالثا>>> أن يتسم أسلوبك في الكلام بالحب والاحترام

المتكلم اللبق يدرك بوعيه وحسه أن الشخصية الإنسانية بحكم
تكوينها وغرائزها تطلب الحب وتطالب بالاحترام..
ومن هنا يكون المدخل الرئيسي للفوز برضا الآخرين وحبهم وبالتالي
النجاح في اقناعهم بآرائنا والتأثير فيهم..

فأحرص - احرصي على اظهار أهمية الآخرين الذين نتكلم معهم فكل
كائن من ابناء البشر لديه اعتقاد راسخ بأن له قيمة كبيرة وأهمية
قصوى وأنه محظور أن تمس شعوره ولو بدون قصد..

لذلك يجب عليك أن تشعر الشخص الذي تتكلم معه باهميته ومدى حبك
وتقديرك واحترامك له..
فإن فعلت ذلك فإنك بذلك تكون قد أرضيته نفسيا ..


وتحياتي لك

ارجوانه
27-08-2010, 07:36 PM
اخي الفاضل اشكر مرورك وكلماتك الاكثر من رائعة ..لك مني كل التقدير والاحتراام

ارجوانه
27-08-2010, 07:37 PM
اخي الفاضل عنابي ... اشكرك على مدختلك الاكثر من رائعة بارك الله فيك ونور قلبك بالايمااان دمت بكل الود والاحتراام