المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نريد فائدة واحدة منك


الوجد
22-08-2010, 02:33 AM
يقول خوات بن جبير ـ رضي الله عنه ـ كما روى ذلك عنه ذلك الحافظ بن حجر في ( الإصابة ) : كنتُ رجلاً شاعراً في الجاهلية ، وكنت أتغزل في شعري بالنساء ، وأسامرهم به ثم من الله سبحانه وتعالى علي بالإسلام ، وكنت في المدينة مع رسول الله ، فخرجنا معه في سفر من أسفاره ـ وأنا حديث عهد بالإسلام ـ فلما دنا الليل نادى فذهبت لبعض حاجتي بعيداً عن المعسكر ، فرأيت عدداً من النساء جالسات يتسامرن على ضوء القمر ، فعاد إلى نفسي ما كنت أصنعه قبل إسلامي فعرضت عليهن أن أسمعهن شعراً وأسامرهن فرحبن بذلك ـ ولم يكن من نساء المعسكر ـ وإنما هن من أهل ذلك المكان الذي وقفوا للمبيت فيه، قال : فبينما أنا كذلك ، رأيت على ضوء القمر خيالاً قادماً من تلك الجهة ، فإذا به رسول الله ـ وكان من عادته إذا أراد الخلاء أن يبتعد ، فلما رأيته اضطربت ونهضت من مكاني فرآني ، فناداني وسألني عن سبب وجودي في ذلك المكان ، فقلت له : بعير لي شرد فأنا أسأل ـ هؤلاء النسوة عنه ، فابتسم لي صلى الله عليه وسلم ، وانصرفنا إلى المعسكر وبي من الهم والحياء ما لا قبل لي بوصفه ، قال خوات : فوالله ما رآني رسول الله في سفرنا ذلك حتى رجعنا إلى المدينة إلا وسألني مبتسماً : أبا عبد الله ما فعل شراد بعيرك ؟ حتى صرت أتحاشى أن أقابل رسول الله عليه الصلاة والسلام هرباً من سؤاله ، وكنت أترقب خروجه من المسجد لأدخل إليه ، فجئت يوماً إلى المسجد وليس فيه رسول الله فكبرت للصلاة فما بدأت قراءة الفاتحة حتى دخل الرسول من إحدى حجره إلى المسجد فقلت في نفسي لأطيلن صلاتي حتى يخرج خشية سؤاله ، فصلى عليه الصلاة والسلام ركعتين خفيفتين وجلس فلما رآني أطلت الصلاة قال : أبا عبد الله أطل ما شئت فإني جالس ـ أو كما قال عليه السلام ـ قال : فأكملت صلاتي وأقبلت عليه بوجهي فقال له : مبتسماً : أبا عبد الله ، ما فعل شراد بعيرك ؟ فقلت له : فوالذي بعثك بالحق ما شرد بعيري منذ أن آمنت بما جئت يه يا رسول الله ، قال : فابتسم ودعا لي بخير

الوجد
22-08-2010, 02:36 AM
أعزائي القرآء:

بعد قرأتكم للقصة نريده فائدة واحدة

اتمنى عدم التكرار

هــــــــــــذا أنا
22-08-2010, 06:04 AM
الدعاء بتعجيل العقوبة ، والأولى أن يسأل الله السلامة في الدارين ، ولمَّا رأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً من المسلمين قد ضعف حتى صار مثل الفرخ قال له : " هل كنت تدعو بشيء أو تسأله إياه ؟ قال : نعم ، كنت أقول : اللهم ما كنت معاقبي به في الآخرة فافعله في الدنيا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سبحان الله ! لا تطيقه أو لا تستطيعه ، أفلا قلت : " اللهم آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار " ؟ فدعا الله له فشفاه " رواه مسلم (1688).

أحببت أن أنقل حديث أذكره منذ كنت في المتوسطه من أستاذة لي أثر بي كثيرا
والى الان أتذكرها عندما قالت الحديث (أنت لا تطيقه )
الله يجزاك خير على هذا الموضوع الرائع

الوجد
22-08-2010, 06:35 AM
الدعاء بتعجيل العقوبة ، والأولى أن يسأل الله السلامة في الدارين ، ولمَّا رأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً من المسلمين قد ضعف حتى صار مثل الفرخ قال له : " هل كنت تدعو بشيء أو تسأله إياه ؟ قال : نعم ، كنت أقول : اللهم ما كنت معاقبي به في الآخرة فافعله في الدنيا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سبحان الله ! لا تطيقه أو لا تستطيعه ، أفلا قلت : " اللهم آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار " ؟ فدعا الله له فشفاه " رواه مسلم (1688).

أحببت أن أنقل حديث أذكره منذ كنت في المتوسطه من أستاذة لي أثر بي كثيرا
والى الان أتذكرها عندما قالت الحديث (أنت لا تطيقه )
الله يجزاك خير على هذا الموضوع الرائع


وإياك..................

ولكن قصة الصحابي خوات بن جبير لا توافق ما ترمي إليه قصتك وإن كان ما أوردتي جدير بالوقوف وتأمل عظم رحمة الدين وحتوائه


ولي معه وقفه :


معنى ربنا (http://forum.mn66.com/t161745.html)آتنا (http://forum.mn66.com/t161745.html)في الدنيا حسنة (http://forum.mn66.com/t161745.html)وفي الأخرة (http://forum.mn66.com/t161745.html)حسنة (http://forum.mn66.com/t161745.html)وقنا عذاب النار

قال ابن كثير:

الحسنه في الدنيا :تشمل كل مطلوب دنيوي من عافيه ,, ودار رحبه ,, وزوجه حسنه ,, وولد بار

ورزق واسع ,, وعلم نافع ,, وعمل صالح

الحسنه في الأخره :فأعلاها دخول الجنه وتوابعه من الأمن من الفزع الأكبر في العرصات


ويسير الحساب وغير ذلك من أمور الأخره

الوقاية من النار: فهو يقتضي تيسير أسبابها في الدنيا من اجتناب المحرمات وترك الشبهات

قال السعدي : فصار هذا الدعاء , اجمع دعاء وأكمله

ولذا كان هذا الدعاء أكثر دعاء الرسول عليه الصلاة والسلام

مافعله الصحابي من استعجال العقوبة كان من شيئ وقر في قلبه
وصدقه مع مولاه

نحسبه والله حسيبه






نرجع لموضوعنا وقصتي

لها فوائد عدة


بنتظارك تقبلي http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:RzURUV0QdxR9YM:http://www.alarab.co.il/pics/2009/02/04/090204151844gift040209a.jpg

هــــــــــــذا أنا
22-08-2010, 09:24 AM
أنا أريد فائده واحده منك ,اعدك بعدم التكرار
لكي أفهم ما يرمي اليه الموضوع لك جزيل الشكر
لي عوده

الوجد
23-08-2010, 05:11 AM
سلمتي وغنمتي

حفظك المولى


أنا بالإنتظار!!!!

الراسيه
23-08-2010, 06:11 AM
سبحان الله ولنا فى سيرة النبى صلى الله عليه وسلم الاسوة الحسنه في جميع افعاله في عيشته ومشيته، وجلسته، وجده وضحكه، ومزاحه، وعبادته وتهجده، وصومه ونومه.. ....
وما أثر عنه صلى الله عليه وسلم مما يجسد للمسلمين ولكل الناس شخصية النبى محمد بكل أبعادها،بكل صغيرة وكبيرة هذه السيرة العطرة، يجب التعرف عليهاوالتأسى بها. - وفى هذا فائدة كانت البسمة دائما تعلو وتشرق محياه والمداعبه لاتفارقه تقرب للاسلام لاتنفر .....
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: روحوا عن القلوب ساعة فساعة، فإن القلوب إذا كلت عميت. - فسبحان الله ولنا مع البسمات فى رحاب الرسول صلوات ربى وسلامه عليه ماتسر أنفسنا، وتهنأ قلوبنا ...
جزاك الله كل الخير ... الوجد
وبارك الله فيك....
اختك الراسيه...

ظروفي
23-08-2010, 10:06 AM
قال الله تعالى مخبرا عن نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ( وإنك لعلى خلق عظيم )

كان يريد رسول الله توصيل رساله للصحابي خوات بن جبير ولكن دون لوم أو تجريح

وفعلا وصلت الرساله ... ماأعظمك يارسول الله وماأرحمك لأمتك صلى الله عليه وسلم

جزاك الله خير يالوجد وجعلها الله في ميزان حسناتك ..................... بارك الله فيك

الوجد
23-08-2010, 01:46 PM
الراسية --- ظروفي

كفيتوا وفيتو يعطيكم ألف عافية


الراسية : أثر الإبتسامة
ظروفي :الإقتداء برسول صلى الله عليه وسلم




ياليت الفائدة تكون في الأعلى كعنوان ثم يأتي بعدها التعليق


بالإنتظار!!!!

هــــــــــــذا أنا
23-08-2010, 07:25 PM
ولنا القدوه الحسنه لحبيبي رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم
لم يكن ينفر او ينهر كان حسن الخلق وقد أدبه الله فأحسن تأديبه
فعلا عن شخصي أنا أفضل الشخص عندما يهم بالنصح أولا أن يكون مستمع جيد ثم يحاول معرفة الاسباب وبعدها يستطيع القاء النصيحه بخفض الصوت والابتسامه فهي مفتاح الدخول لقلب الشخص
أتمنى من كل ناصح في وقتنا هذا استخدام تلك الطريقه
وايضا رأيت أسلوب أنني أصل الى عقلية من أمامي لاستطيع أن أوصل أليه رسالتي
أحاول أن أكلمه بطريقته هو وليس بطريقتي أنا
ألف شكر الوجد أبدعتي بالطرح
بارك الله فيك أتمنى أنني أوصلت لك ما تبحثين عنه

قســــــورهـ
24-08-2010, 12:18 AM
حياء الصحابة من الرسول صلى الله عليه وسلم واحترامهم الشديد له

وذلك يتضح من قول خوات بن جبير رضوان الله عليه (فإذا به رسول الله ـ وكان من عادته إذا أراد الخلاء أن يبتعد ، فلما رأيته اضطربت ونهضت من مكاني فرآني..)


جزيت خيرا يالوجد على هذا الموضوع الرائع.. واتمنى ان تستمر بأن تأتينا بحديث في كل مره وان نستخرج منه الفوائد:)

الوجد
24-08-2010, 01:04 AM
ولنا القدوه الحسنه لحبيبي رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم
لم يكن ينفر او ينهر كان حسن الخلق وقد أدبه الله فأحسن تأديبه
فعلا عن شخصي أنا أفضل الشخص عندما يهم بالنصح أولا أن يكون مستمع جيد ثم يحاول معرفة الاسباب وبعدها يستطيع القاء النصيحه بخفض الصوت والابتسامه فهي مفتاح الدخول لقلب الشخص
أتمنى من كل ناصح في وقتنا هذا استخدام تلك الطريقه
وايضا رأيت أسلوب أنني أصل الى عقلية من أمامي لاستطيع أن أوصل أليه رسالتي
أحاول أن أكلمه بطريقته هو وليس بطريقتي أنا
ألف شكر الوجد أبدعتي بالطرح
بارك الله فيك أتمنى أنني أوصلت لك ما تبحثين عنه







3-القدوه الحسنه لحبيبي رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم




كفيتي وفيتي ياهلا فيك

الوجد
24-08-2010, 01:05 AM
حياء الصحابة من الرسول صلى الله عليه وسلم واحترامهم الشديد له

وذلك يتضح من قول خوات بن جبير رضوان الله عليه (فإذا به رسول الله ـ وكان من عادته إذا أراد الخلاء أن يبتعد ، فلما رأيته اضطربت ونهضت من مكاني فرآني..)


جزيت خيرا يالوجد على هذا الموضوع الرائع.. واتمنى ان تستمر بأن تأتينا بحديث في كل مره وان نستخرج منه الفوائد:)











4-حياء الصحابة من الرسول صلى الله عليه وسلم واحترامهم الشديد له

كفيت وفيت