المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السستاني . بين مطرقة الأمريكان وسندان التأريخ!!


جينوسكي
23-07-2010, 04:33 PM
السستاني . بين مطرقة الأمريكان وسندان التأريخ!! (http://iwffo.org/index.php?option=com_content&view=article&id=19177:2010-07-22-00-43-14&catid=1:2009-05-11-20-40-15&Itemid=2) http://iwffo.org/images/M_images/pdf_button.png (http://iwffo.org/index.php?view=article&catid=1%3A2009-05-11-20-40-15&id=19177%3A2010-07-22-00-43-14&format=pdf&option=com_content&Itemid=2) http://iwffo.org/images/M_images/printButton.png (http://iwffo.org/index.php?view=article&catid=1%3A2009-05-11-20-40-15&id=19177%3A2010-07-22-00-43-14&tmpl=component&print=1&layout=default&page=&option=com_content&Itemid=2) http://iwffo.org/images/M_images/emailButton.png (http://iwffo.org/index.php?option=com_mailto&tmpl=component&link=aHR0cDovL2l3ZmZvLm9yZy9pbmRleC5waHA/b3B0aW9uPWNvbV9jb250ZW50JnZpZXc9YXJ0aWNsZSZpZD0xOT E3NzoyMDEwLTA3LTIyLTAwLTQzLTE0JmNhdGlkPTE6MjAwOS0w NS0xMS0yMC00MC0xNSZJdGVtaWQ9Mg==)


لطالما كنت متحيرا.... بل وغائصا في بحر من الظنون والشكوك... لعلي أرى متنفسا أو ساحلا تقف به اسالتي لتسمع الجواب..؟ ولكن لاجواب ولا صدا .....فقط تيارات وأمواج للفتن تتكسر على سواحل توهاني ..لتتلقح معها تلك الظنون...؟ التي ظلت ولوده في خلجات أعماقي ...!؟كنت ولازلت اقرأ هذه الآية }وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120..
أقول في نفسي الم يقرا هذه الآية السيد السيستاني الم تمر عليه في بحوثه الاستدلالية أو التفسيرية أو العقدية ,إذا كنت أنا المكلف العادي افهم واعلم مدلول ومعنى هذه الآية واعرف على من تطبق ومن هم مصاديقها واعلم متى نزلت وأين ..؟
أتذكر جيدا اجتماع السفير الأمريكي والبريطاني في مجلس النواب العراقي السابق من الساعة 7 صباحا وحتى 8 مساءا وكيف إن الرئيس الأمريكي بوش أو اوباما كانوا يصرون على إجراء الانتخابات وبموعدها ولاتاجيل فمن كتابة الدستور إلى الانتخابات الأخيرة ,نعم كل السياسيين العراقيين كانوا( كالأفراخ اللحمية )الذي نبت بها الزغاب تنتظر الفرج من الديك الأمريكي والدجاجة البريطانية فتراهم يتصارعون فيما بينهم من اجل العيش والحصول على الفتات الذي يمضغه الديك وبعد أن يأخذ مونته يسلمه إلى أفواه الفراخ البائسين من (النواب )..؟ولعل من الفراخ كان مميز جدا يدعى (بهاء الاعرجي )انتفض بزغابه كالصقر الحاد على ( كركوك ) الفريسة ليعطيها سائغة إلى الغربان السود (الكردية) .. فوافق كل من الموجودين ولعل بعضهم كانا غائبا لسنين عن العراق ولكن (مااكل العصفور شيئا مع النسر ) وافقوا على الانتخابات بموعدها .. المميز هنا هو إن المبعوث الأمريكي والسفير والسياسيين كانوا يذهبون إلى بيت الروحاني(السيستاني )ويخرجون منه بتصريح مفاده إن السيستاني يصر على إجراء الانتخابات بموعدها ...؟الغريب هنا وارجع إلى تساؤلي الأول لماذا السيستاني يصر على الانتخابات ..؟ولماذا ينزل عند رغبات الدولة المحتلة الأمريكية ..؟ فهل يعتقد إن الانتخابات هي الحل الوحيد للتغير أم ماذا ..؟
نحن نعلم والمفروض اذا كان السيستاني مشرعا يعلم جيدا ان الذي يخوض بالتشريع السماوي والضالع به يكون عنده القانون الوضعي كشربة ماء ..؟نعلم إن العراق دولة محتلة وان الأمريكان لم تجيء أبدا بالديمقراطية ولم تعطينا شرفا نحن العراقيين لان فاقد الشيء لايعطيه ...فالأمريكان هم أنفسهم لايمتلكون الشرف فكيف يعطونه لغيرهم ..؟ثم من قال ان امريكا تعطينا الرفاهية وهي بنفسها تتعكز على الاقتصاد العالمي باستعمارها....؟
ولكن لو سلمنا بالديمقراطية المزيفة.... فتطبيقها بالعراق صعبا.... لأنهم خرجوا من كابوس جاثم على صدرهم 35 عام .. وإعطاء جرع الحرية بملعقة كبيرة لطفل عمره يوم واحد تلقيه إلى التهلكة..؟
الأدهى من ذلك إن اللذين جاءوا على الدبابات أو بظلها كحزب الدعوة الايراني او المجلس الاعلى الايراني بلا نزاع ومجادلة ...كانوا أجانب بزي عربي إسلامي فقط وفقط...هؤلاء أرادوا أن يصدروا لنا ثقافة غريبة كعلبة سمك ( السرديين ) يأكلها الشعب العراقي جاهزة وليس له دخل في طعمها ومذاقها وكمية الملوحة وحلالها وحرامها وإنما كيفيتها ومذاقها وطعمها يضعها الأجنبي المصدرلها ... إذن نحن نصبح فقط مستهلكين لثقافة غريبة , نعم بالتجربة لا التحليل علمنا.. لماذا السيستاني ينزل عند رغبة الأمريكان ,لنرجع قليلا للوراء لنرى ان هناك نقطة ونكته مهمه يجب الالتفات اليها وهي ان السيستاني من صنع اللوب الصهيوني البحت حيث القصة المشهورة وكيف ان بريطانية بعثت به للعراق ودعمته باموال الخمس والزكاة في مؤسسة الخوئي في لندن ولكن الادهى هو متى دخل العراق ..؟ لقد تمكنت الصهيونية من مسك العصا من نصفها بين ايران والعراق حيث استطاعت من ارسال السيستاني الى العراق سنة 1982 وهو في أوج الحرب مع ايران اذن السؤال كيف دخل السيستاني العراق ونحن مع حرب مدمرة اهلكت الحرث والنسل والشباب .. فهل ان السابقين كان العمالة متاصله بهم للنخاع نترك التعليق لان تلك امة لها ماكسبت..؟نعم لعب السيستاني ومهده للمرجعية وبالتالي جعلوه يسقط أي مرجعية عربية ممكن ان تهدد السلطة ان ذاك..؟ولكن بعد سقوط النظام السابق بهيكليته فوجىء الجميع بالدور السيستاني في العراق وكيف اصبح فيما بعد الحاظنة الرئيسية للفرس الايرانين وذلك بعد ان مهد للامريكان بالسيطرة على القلب النابض والمحرك الديناميكي لخارطة الطريق وذلك بالسيطرة على العراق ولان الأمريكان المحتلين جاءوا بباشاوات عراقية مصنوعة عندهم ولكي يتبوءون المقاعد ..لاحل لهم إلى الانتخابات والمصيبة جاءه الإمضاء من تمثالهم المصنوع بحرفية ونفس صهيوني بانتخاب هؤلاء الباشاوات , فما هو حال الشعب إذن ...؟ نحن ليس بصدد الدعوى ضده الانتخابات بل على العكس الانتخابات حالة صحية... ولكن متى يطبقها الشعب هنا مربط الفرس.. تطبق الانتخابات إذا كان هناك شعب واعي يدرك حجم المؤامرات ويعي ماينفعه ويضره يعلم الأصح من الخطأ , وليس مثل شعبنا البائس الفقير الذي أرضه تسمى (بالسواد)وهو يعيش ببيوت من الطين والصفيح ( التنك) ....فأي انتخابات تريد ان تطبقهايا ( سيستاني )..فالعراق خارج من سجن اظلم لانور فيه وأنت تريد أن تفتح تبصر عيناه بأشعة شمس الحرية ..؟وأي حرية ومن من !من أولئك اللذين أعطوا أبار الفكه لإيران أو حقل الصبة أو من سرقوا البنوك ومصرف الزوية أو من باعوا كركوك أو من يريد أن يقسم العراق إلى فدراليات ويجزئه أو من يذبح بالسدة ويفجر الجوامع والحسينيات فكلهم محسوبين على الشيعه وعلى المقابر الجماعية التي جعلتها شعارا وقميصا لعثمان ترفعه بوجه البعثين وكانك تناسيت من صنعك وأواك وكما قال الشاعر الشعبي(صاية وعمايم بيض وربع محابس ..كبل السقوط بيوم زيتوني لابس )... هل تعلم ياسيستاني بأنك تحتاج إلى حرية تعبير وفكر صافي ..هل تريد الحرية من الأمريكان التي جعلت وكيلك في محافظة ميسان العمارة (مناف الناجي ) باغتصاب النساء في حوزات الإسلام ولكن الوكيل كالأصيل كما يقال....؟ام تريد ان تسكت على وكلائك في محافظة الحلة ام الديوانية في منطقة عفك الذي مسكوه رجال الحرس الوطني مسك اليد بسيارته وهو يضاجع احدى النساء ام فضيحة وكيلك في الناصرية قضاء الشطرة الشيخ (احمد الخزاعي)الذي افاض بكارة احدى النساء بداعي الفقر وطلب المساعدة للاسف فهرب وكذا الجميع الى ايران المجوس..؟
لماذا لاتعطي الحقائق وتبصرالشعب وتقول لهم الحل ليس بالانتخابات بل هناك طرق أخرى للخلاص من الظلم والفساد الأمريكي والإيراني والسياسي العراقي ومن المالكي والسنيد والاديب وعمار ومقتده لماذا لاتقول لهم ان ( الاعتصامات والمظاهرات ) تعتبر من أفضل مصاديق الحرية والديمقراطية وأنت شاهدت كيف فعلت المظاهرات في البصرة والناصرية وبغداد وباقي محافظات العراق الحبيب كيف هزت عروش الظالمين المغتصبين وبدؤا يتلاطمون كامواج البحر الهائج فهذا يسقط بهذا وهذا يقول نحن من يتبنى هذه المظاهرات والأخر يقول أنا المتبني ..؟
إذن متى تبرأ ذمتك ( ياسيستاني ) وتخرج وتقول أيها الشعب وأنا أولكم انتفضوا لحريتكم فكوا قيود وأصفاد الظلم فالكهرباء ليست الحل بل الماء والاقتصاد والمال والقانون والاحترام وحرية الرأي والثقافة والتاريخ والمواطن العراقي والتهجير والسكن والصحة والصناعة والتعليم والتربية والأجداد والمعادن والذهب والفوسفات والنفط والبنزين وليس النفط بل والرصاص والزئبق والمصانع والغيرة والسجون والطفل والنساء المستضعفات ...؟الم تسمع بتصريح وكيلك في كربلاء (عبد المهدي الكربلائي)و(احمد الصافي)في النجف كيف يقولون ان السياسين هؤلاء (غير ناضجين)اذن هذا يستلزم عدم نضوج من طلب بانتخابهم وهو انت يا (سيستاني)...؟
انتفض للتاريخ لأنك رجل كبير وقريب على الرحيل وإلا التاريخ لايرحم وسيلعن ويلعن بك وبعمالتك لانك المسؤول الاول عن الدماء والقتل بسبب دعواتك الباطلة مرارا وتكرارا لدمج الائتلافيين الايرانيين..؟
واعلم ان هناك اقلام وراء القضبان تصدح بالكلمه واي كلمه انها ( العراق )....ويوجد من ينتفض للكلمه وموقع(كتاب من اجل الحرية) شاهد على الحال فنحن نطلب من المواقع كافه ان يحذوا حذو هذا الموقع المبارك في نشره للحقائق بدون رتوش وتعتيم....؟
فيا ايها الشعب
اختر لنفسك منزلا تعلوا به ....... او مت كريما تحت ظل القسطل
وترك مجارات اللئام وحزبهم ........ إن الكرام عن اللئام بمعزل