المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مــواقــــف حصـــــلت بســــبب الإســـــتغفار ... قـــــصص


براااق
01-07-2010, 11:37 PM
مواقف حصلت بسبب الإستغفار ... قصص

مواقف حصلت بسبب الإستغفار

كلنا يعلم الآيات ولأحدايث الدالة على فضل الاستغفار .. ولكن قليل منا جرب ذلك ، ووجد أثره في حياته ..

وفي هذا الموضوع نريد أن نورد أكبر قدر ممكن من المواقف التي حصلت بسبب الاستغفار ،

من حصول رزق أو تفرج هم أو تحقيق أمنية أو غير ذلك ، لتكون حافزا لنا على ملازمة الاستغفار ..

لنسعد في الدنيا والآخرة ..

وسأكون أول من يبدأ في ذكر ما حصل لي ، ثم سأنقل بين فترة وأخرى ما تقع عليه عيني من مواقف سواء على الشبكة أو من محيطي

الاجتماعي .

وقبل أن أبدأ أسوق آية وحديث دلا على فضل الاستغفار :

قال تعالى " فقلتوا اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراًيُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراًوَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍوَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً "

قال صلى الله عليه وسلم : ( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم رجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب

هل تريد راحة البال. وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع الحسن ؟

عليك بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً} [هود: 3].

هل تريد قوة الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والأمراض والاوصاب ؟

عليك بالاستغفار:{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52].

هل تريد دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن من الفتن والمحن ؟

عليكم بالاستغفار: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [لأنفال:33].

هل تريد الغيث المدرار والذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟

عليكم بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً} [نوح :10ـ12].

هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟

عليكم بالاستغفار: {وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ} [البقرة: 58].

الاستغفار هو دواؤك الناجح وعلاجك الناجح من الذنوب والخطايا، لذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاستغفار دائماً وأبداً بقوله

: (يا أيها الناس استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة.


والله يرضى عن المستغفر الصادق لأنه يعترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول: يارب أخطأت وأسأت وأذنبت وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك،

وظلمت نفسي وغلبني شيطاني، وقهرني هواي وغرتني نفسي الأمارة بالسوء، واعتمت على سعت حلمك وكريم عفوك، وعظيم جودك وكبير رحمتك.

فالأن جئت تائباً نادماً مستغفراً، فاصفح عني، وأعف عني، وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح خطيئتي، فليس لي رب غيرك، ولا إله سواك.

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم
إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم
مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

في الحديث : ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب ).

ومن اللطائف كان بعض المعاصرين عقيماً لا يولد له وقد عجز الأطباء عن علاجه وبارت الأدوية فيه فسأل أحد العلماء

فقال: عليكم بكثرة الاستغفار صباح مساء فإن الله قال عن المستغفرين

{وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ}[نوح :12].

فأكثر هذا الرجل من الاستغفار وداوم عليهن فرزقه الله الذرية الصالحة.

فيا من مزقه القلق، وأضناه الهم، وعذبه الحزن، عليك بالاستغفار فإنه يقشع سحب الهموم ويزيل غيوم الغموم،

وهو البلسم الشافي، والدواء الكافي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
منقول

ابو عبدالرحمن
02-07-2010, 12:08 AM
جزاك الله خير

نبع المشاعر
02-07-2010, 04:51 AM
نقل رائع وفيد

نفع الله به الجميع

وجزاكـ الجنه

تحيتي

AHMED
02-07-2010, 06:29 PM
جزـآك الله خيـــــــر
وجعله الله في ميزـآآن حسناتك
مودتي وبآقات وردي

جرح الضمير
02-07-2010, 09:46 PM
برااق ..

تسلم ع النقل ..

وجعله الله في ميزان حسناتك ان شاءلله ^_^

..
ونستغفر االله العظيم من كل ذنب واثم عظيم ..

..

وتقبل مرووري ..

ولك مني كل الود =)

براااق
02-07-2010, 10:22 PM
يعطيكم الله العافية ويجزاكم الله خير الجزاء
الموقف الأول :

كنت قبل ملازمة للاستغفار بدون عدد ، وأنا ماشية جالسة ، مضطجعة ، أثناء تصفح الانترنت ، اذا وجدت أدنى فرصة استغفرت .. وهكذا ..

وكنت أتمنى أصل للشيخ يوسف المطلق معبر الرؤى ، وأنا أسمع عنه من وأنا منذ صغري ، لكن سبحان الله لم يتيسر لي أن أتصل به منذ ذلك الوقت إلى ما قبل تجربتي مع الاستغفار .. وذات يوم وأنا في الجامعة يوم أربعاء كانت عندنا المحاضرتين الأولى والثانية فراغ لتغيب استاذة الفقه ، فجلست المحاضرة الأولى في قاعتنا أذاكر ، وعندما بدأت المحاضرة الثانية تذكرت أن طالبات المستوى الثامن عندهم اليوم ( الأربعاء ) تطبيق ( يذهبون للتدريس في المدارس ) والعجيب أني كنت معهم أصلا ولكني اعتذرت الفصل الذي قبله !!! فقلت في نفسي سأذهب إلى قاعتهم لأنها أهدى ، وخالية من الطالبات .. فذهبت إلى هناك ، وجلست أذاكر ..
وفجأة دخلت علي طالبة وسألتني : مستوى ثامن ؟
قلتها لها : لا أنا مستوى سابع ، ومستوى ثامن عندهم تطبيق وهذا أول يوم يذهبون فيه !!
قالت : هل تعرفين منهم أحد ؟
قلت لها : كلهم اعرفهم لأني كنت معهم حيث درست معهم ستة مستويات !!
فقالت لي : هل بإمكانك إعطائي رقم واحدة منهم لإحدى الطالبات المنتسبات ، تريد أن تتواصل معهم لتأخذ مذكراتهم !
فقلت لها : من الصعب أن أعطيك قبل الاستئذان من صاحبة الرقم
. فردت : ولكن هذه الطالبة ثقة إن شاء الله ، إنها زوجة الشيخ يوسف المطلق الثانية !!! فانبهرت لحظتها ، وتوقفت برهة ، فاستغربت البنت ، فقطعت استغرابها بقولي : زوجة الشيخ يوسف المطلق معبر الرؤى ؟؟؟؟ قالت : نعم ، وأنا ابنته !!!!!!!!!

قلت سبحاااااااااااان ساقكم إلي الآن بعد هذه السنين !!!

فزاد استغراب البنت ، فسألتها عن والدها ، وقد كان مريضا ( أصيب بجلطة وسافر للعلاج في الخارج ) .. فطمأنتني عنه وأنه بخير ، وتم لها ما أرادت ، وقالت لي : أنا تحت أمرك في أي رؤيا تريدين تعبيرها .. وأنا في مستوى كذا وكذا ، متى ما كانت لديك رؤيا مري علي واعطيني إياها فسبحان الله ..


الموقف الثاني :
ذهبت رمضان الماضي للعمرة .. وأخذت معي مبلغ من المال لأتصدق به على المحتاجين الذين نشاهدهم في الحرم ، وهذا أمر تعودت عليه عند ذهابي لأخذ عمرة ، ولكن الجديد في الأمر وأظنه والله أعلم بسبب الاستغفار ، حيث كنت في ذهابي ملازمة للاستغفار كثيرا ..
أدينا العمرة صباحا .. ثم غادرنا الحرم ، وفي العصر ذهبنا للافطار وأداء صلاة المغرب والعشاء بالاضافة إلى التراويح ، المهم أنني أثناء سيري لم أرى في طريقي أي محتاج طفلا أو امرأة أو رجلا - واستأت ، ثم قلت في الأمر خيرة إن شاء الله - صلينا المغرب في التوسعة لشدة الزحام ، وبعد الصلاة والافطار جلسنا ننتظر أن تخف الزحمة لنتمكن من الدخول إلى داخل المسجد ، وفي أثناء جلوسنا إذ بامرأة بجوارنا تتحدث باللهجة العراقية ، ففرحت كثيرا ، وسلمت عليّ ثم ابرزت بطاقتها لنا ، ولهجتها وشكلها كانا كافيين للدلالة على أنها عراقية ، وأخبرتني أنهم أتوا لأداء العمرة ، المهم أنني أعطيتها ما تيسر لي وكنت فرحة بلقاء أخت عراقية - أسأل الله تعالى أن يفرج عنهم وينصرهم - وبعد دقائق إذ بطفلة صغيرة ربما في التاسعة من عمرها ، أتت وجلست ترينا نقابات تبيعها ، فسألتها من أين أنتِ ؟ فقالت : من أفغانستان !! فأحبببتها كثيرا ، وأعطيتها بعض المال ، وقلت لها : هذا لك ، ولا أريد منك نقابا ، ففرحت كثيرا وتبسّمت..

يتبع

هــــــــــــذا أنا
03-07-2010, 03:44 AM
الله يجزاك خير فعلا الاستغفار له فوائد عظيمه ولنا العبره

نبضات قلب
03-07-2010, 04:41 AM
جعل الله ذلك في ميزان اعمالك ودفعه بلاء وجلب رزق لك

غاْرديّـכּہاا
03-07-2010, 07:34 PM
باااااارك الله فيك
ونفع بــــــــــــــــــــــــــــك

..

براااق
04-07-2010, 01:25 PM
يعطيكم الله العافية ويجزاكم الله خير الجزاء

أرجوا منكم ماذكر اوقرأ من مواقف للاستغفار أن يضعها هنا

الموقف الثالث :

كنت قبل أحداث 11/ سبتمبر أتمنى أن يتقدم لي طالب علم - والحمد لله انه لم يحصل ذلك - وبعد أحداث سبتمبر حين رأيت الحملة التي كان يقوم بها كثير من طلبة العلم على المجاهدين غيرت رأيي وأصبح همي أن أتزوج مجاهد في سبيل الله .. وكنت أدعو الله تعالى أن يرزقني الزوج الصالح المصلح .. واستمريت في الدعاء قرابة 4 سنوات ولم يتحقق حلمي ، وبعد أن سمعت عن فضل الاستغفار ، أصبحت مع الدعاء أستغفر في اليوم 1500 مرة بهذه الصيغة ( أستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه ) وبقية الاستغفار بهذه الصيغة ( أستغفر الله وأتوب إليه ) وبعد 6 أشهر من ملازمة الاستغفار تحقق حلمي وتقدم لي شاب فيه كل المواصفات التي أريدها ( سبق له الجهاد في إحدى الجبهات + دكتور في علوم الحديث + غير متزوج + من نفس القبيلة التي تمنيت بالرغم من أنه من دولة وأنا من دولة أخرى ) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الموقف الرابع:
إحدى الأخوات تقول :

اليوم بقولكم تجربة اختي المتزوجة ..
زوجها حالته المادية سيئة جدا لا عمل ولا غيره حتى السيارة ما عنده ..
تقول اختي : سمعت عن فضل الاستغفار فقررت اني استغفر في اليوم اقل شيء 1000 مرة وطول ما انا اشتغل واروح واجي استغفر ..
ويوم من الايام فتحت برنامج في قناة المجد
واذا بهم يعلنون عن سؤال الحلقة فقلت لنفسي ليه ما اشارك فيها ..
واستمرت في المشاركة ..
تقول واستمريت في الاستغفار ...
وكنت ادعي ان ربي يسهل لنا سيارة حتى لو بالايجار ( ليموزين ) !!
بنصبر ولا نجلس كذا ..
تقول ما مر على استغفاري ودعائي شهر ونصف
الا ومقدم برنامج قناة المجد يتصل على جوالنا ويقول مبارك لكم الفوز بسيارة !!!!
وراح تستلموها في عيد الفطر بإذن الله تعالى !!
بارك الله لهم فيها ..
والله يعطيهم خيرها ويكفيهم شرها .



تقول : في نفس وقت فوزنا بالسيارة بعد استغفاري
تقدم لبنتي واحد فيه مواصفات رووووووعة بارك الرحمن ..
الله يتمم لهم بخير .

يتبع

¨°•][ يًسِألوٍنيًـےليًـــہ أحِبُـگ]
08-07-2010, 01:53 PM
فضل الاستغفار عظيم والله يجزاها الجنه
من دلتني على هالطريق وربي اذا ضاقت على
الارض بمارحبت التجأت الى الاستغفار
وربي تفرج لك سبحان الله
وعندي قصص كثيرة راح اكتبها لكم
بآرك آلله فيكـ ونفع بكـ
آسال الله العظيم
أن يرزقك الفردوس الاعلى من الجنان
وان يثبتك البارئ على ماطرحت خير الثواب.

في انتظار جديدك المميز .

دمت بسعآده مدى الحياة

براااق
18-07-2010, 02:11 AM
وإليكم هذه الأعجوبة من فضل الاستغفار

هناك امرأة قالت:
ما ت زوجي وأنا في الثلاثين من عمري
وعندي منه خمسة أطفال بنين وبنات ، فأظلمت الدنيا في عيني
وبكيت حتى خفت على بصري
وندبت حظي ...ويئست ..وطوقني الهم
فأبنائي صغار وليس لنا دخل يكفينا
وكنت أصرف باقتصاد من بقايا مال قليل تركه لنا أبونا

وبينما أنا في غرفتي
فتحت المذياع على إذاعة القران الكريم
وإذا بشيخ يقول : قال رسول الله (ص)
"من أكثر من الإستغفار جعل الله له من كل هم مخرجا ومن كل ضيق فرجا"
فأكثرت بعدها الإستغفار ، وأمرت أبنائي بذلك
وما مر بنا والله سته اشهر ـ حتى جاء تخطيط مشروع على أملاك لنا قديمه ـ فعوضت فيها بملايين
وصار أبني الأول على طلاب منطقته
وحفظ القران كاملاً
وصار محل عناية الناس ورعايتهم
وأمتلأ بيتنا خيراً
وصرنا في عيشه هنيئه
وأصلح الله لي كل أبنائي وبناتي
وذهب عني الهم والحزن والغم
وصرت أسعد أمرأه



نعم إنها أعجوبة الاستغفار التي غفلنا عنها

يقول أحد الأزواج :
كلما أغلظت على زوجتى أو تشاجرت أنا وهي أو صار بيني وبينها أي مشكلة أهم بالخروج من البيت من الغضب ........ ووالله لا أفارق باب العمارة إلا وتجتاحني رغبة شديدة في الذهاب للإعتذار منها ومراضاتها......أخبرتها بذلك فقالت لي: أتعرف لماذا ؟؟
قال لها : ولماذا ؟
قالت بمجرد أن تخرج من الغرفة بعد شجارنا ألهج بالاستغفار ولا أزال أستغفر حتى تأتي وتراضيني

نعم أخوتي انه الاستغفار الذي قال عز وجل عنه (( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون )) ألا يستحق أن يكون أعجوبة

روى خالد الجبير استشاري أمراض القلب هذه القصة التي حدثت له
أنه كان معرض للتقاعد من عمله وهناك خمسة أطباء من اللذين يعملون معه في نفس المشفى كانو يكنوا له العداوة وأرادوا خروجه من العمل .... وعندما عرض له الخبر أصبح مهموما ضائقا شديد الكرب
ذهب للمسجد وعندما خرج تذكر شيئا ً ,,,قال في نفسه -- الآن كل الناس المرضى يأتون إلي لأعالجهم وأنا الآن لا أستطيع أن أعالج نفسي من الهم الذي أصابني !! وتذكر الاستغفار ، وجعل يردد (( استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه )) وعندما وصل لبيته يقول :

ما إن أمسكت مقبض باب المنزل حتى أحسست براحة واطمئنان عجيبين يسريان في داخلي ....... يقول الدكتور... ولم تمض بعد ذلك سوى سنتين إلا وقد حدث للأطباء الخمسة ما حدث...
فقد مات أحدهم
ونقل الآخر من عمله
وتقاعد الرابع
واعتذر أحدهم من فعلته
وفصل الأخير من الوظيفة ...........! !!!


سبحان الله كل ذلك يفعله الاستغفار

أين نحن من قوله تعالى : "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا - يرسل السماء عليكم مدرارا - ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا"سورة نوح
…………………………………………………..

يا من طلقك زوجك ظلما
ويا من حرمت من الأولاد
ويا من تريد الزواج
يا من تريد فرج الله من الهموم التي ألمت بك
يا من ضاقت عليك الأرض من المصائب

تذكر أن الله معك ولن يخيب رجائك بالاستغفار
وأن جميع ما أصابنا من مصائب الدنيا إنما هو بذنوبنا فلنستغفر الله لتزول عنا ، وأبشروا بعدها بالفرج القريب



للموضوع بقية


_


_


__

...




لاتنسونا من صالح دعائكم لي ولوالدي وفقكم الله ورعاكم