المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإسلام والصحة النفسيه


اكسير الحياة
13-01-2007, 12:10 AM
كيف يحقق الإسلام الصحة النفسية ؟؟؟؟؟؟


يحقق الاسلام أركان الصحة النفسية في بناء شخصية المسلم بتنمية هذه الصفات الأساسية :

1- قوة الصلة بالله

2- الثبات والتوازن الانفعالي

3- الصبر عند الشدائد

4- المرونة في مواجهة الواقع

5- التفاؤل وعدم اليأس

6- توافق المسلم مع نفسه

7- توافق المسلم مع الآخرين



******



1- قوة الصلة بالله:

وهي أمر أساسي في بناء المسلم في المراحل الاولى من عمره حتى تكون حياته خالية من القلق والاضطرابات النفسية .. وتتم تقوية الصلة بالله بتنفيذ ماجاء في وصية الرسول صلى الله عليه وسلم لعبدالله بن عباس :

"يا غلام إني أعلّمك كلمات: احفظ اللَّه يحفظك ، احفظ اللَّه تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل اللَّه ، وإذا استعنت فاستعن باللَّه , واعلم أن الأمة لوِ اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قَد كتبه اللَّه لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إِلا بشيء قد كتبه اللَّه عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف "
رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح



*******


2- الثبات والتوازن الانفعالي :

الايمان بالله يشيع في القلب الطمأنينة والثبات والاتزان ويقي المسلم من عوامل القلق والخوف والاضطراب ...

قال تعالى :

" يثبت اللّه الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة "

"فمن تبع هداي فلا خوف عليهِم ولا هم يحزنون "

"هو الذي أَنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا مع إِيمانهِم"

*******

3- الصبر عند الشدائد :

يربي الاسلام في المؤمن روح الصبر عند البلاء عندما يتذكر قوله تعالى :


"والصابرِين في البأساء والضراء وحين البأس أُولـئك الذين صدقوا وأُولـئك هم المتقون"

وقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

"عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له"

*******

4- المرونة في مواجهة الواقع :

وهي من أهم مايحصن الانسان من القلق او الاضطراب حين يتدبر قوله تعالى:


"وعسى أَن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أَن تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم واللّه يعلم وأَنتم لا تعلمون"

*******

5- التفاؤل وعدم اليأس :

فالمؤمن متفائل دائما لا يتطرق اليأس الى نفسه فقد قال تعالى :


"ولا تيأَسوا من روح الله إنه لا ييأَس من روح اللّه إِلا القوم الكافرون"

ويطمئن الله المؤمنين بأنه دائماً معهم , اذا سألوه فإنه قريب منهم ويجيبهم اذا دعوه :

"وإذا سألك عبادي عني فإني قرِيبٌ أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون"

وهذه قمة الأمن النفسي للانسان .

*******

6- توافق المسلم مع نفسه :

حيث انفرد الاسلام بأن جعل سن التكليف هو سن البلوغ للمسلم وهذه السن تأتي في الغالب مبكرة عن سن الرشد الاجتماعي الذي تقرره النظم الوضعية وبذلك يبدأ المسلم حياته العملية وهو يحمل رصيداً مناسباً من الأسس النفسية السليمة التي تمكنه من التحكم والسيطرة على نزعاته وغرائزه وتمنحه درجة عالية من الرضا عن نفسه بفضل الايمان والتربية الدينية الصحيحة التي توقظ ضميره وتقوي صلته بالله .

*******

7- توافق المسلم مع الآخرين :

الحياة بين المسلمين حياة تعاون على البر والتقوى ,

والتسامح هو الطريق الذي يزيد المودة بينهم ويبعد البغضاء ,

وكظم الغيظ والعفو عن الناس دليل على تقوى الله وقوة التوازن النفسي :


"ولا تستوِي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أَحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوةٌ كأنه ولي حميمٌ * وما يلقاها إِلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظٍ عظيم"


اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


تحياتي للجميع

adel14334
13-01-2007, 10:27 AM
جزاك الله خير



تحيااتي

كفى بالموت واعظا
14-01-2007, 08:00 PM
جزاك الله خير

ابوزيــــاد
15-01-2007, 03:11 PM
اكسير الحياة

بارك الله فيك

ابوماجد
15-01-2007, 11:32 PM
اخي العزيز جزاك الله خير

وسلمت اناملك على الموضوع الشييق

اكسير الحياة
15-01-2007, 11:59 PM
أشكر الجميع على ردودهم الجميله


تحيـــــــــــــــــــاتي

فتووونه
16-01-2007, 01:56 AM
جزاك الله خير
يسلمك ربي اكسير الحياة

ملاك الكون250
18-01-2007, 02:01 PM
جزاك الله خير أخوي

ابوالثنيان
19-01-2007, 02:59 PM
جزاك الله خير الجزاء

ô§ôأميـرة الدلعô§ô
20-01-2007, 09:09 AM
جزاك الله كل خير ..
. .
مجهود طيب ..
جعله الله في ميزان حسناتك ..
. .

ام سلمان
20-01-2007, 11:04 PM
جزاك الله خير