المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البـويـــات (البنات المسترجلات) سلوكـ شــاااذ أم خطيئة مجتم


عنابي
06-06-2010, 01:36 AM
(البويات) سلوك شاذ أم خطيئة مجتمع ؟


بقلم/ هاني صلاح الدين*

لقد أفزعتني الأخبار التي قرأتها بوسائل الإعلام المختلفة عن تزايد عدد البويات (boys) أو (المسترجلات) بصورة كبيرة في كثير من دول الخليج العربي وخاصة الكويت مما أدي إلي مطالبة رئيسة لجنة شؤون المرأة في مجلس الوزراء الكويتي ورئيسة اتحاد الجمعيات النسائية الشيخة لطيفة الفهد بفصلهن من المؤسسات الحكومية؛ مما دفعني للبحث في حقيقة الأمر فوجدت بعد البحث حقائق مفزعة وخطيرة وهي في حقيقتها بعيدة كل البعد عن طبيعة مجتمعاتنا الإسلامية والعربية ومنها أن بنات البويات أصبحن يمثلن نسبة 10% من طالبات مرحلة الإعدادي والثانوي في بعض دول الخليج ومنها الكويت وقطر والإمارات وأن ظاهرة البويات تأخذ ثلاثة أشكال: أولها يقف عند حد المظهر فقط فنجد أن البنات يلبسن السلاسل في الرقبة واليد مثل الأولاد ويحلقن شعورهن ليجعلنها قصيرة كالأولاد ويحلقن الذقن والشارب والزلفين كي يبدين شعرا خشنا إضافة إلى أنهن يقمن بتغيير أصواتهن لتأخذ نبرة صوت الأولاد، كما يلبسن عادة الأحذية الرياضية ويرتدين البناطيل والقمصان الواسعة الفضفاضة، والأدهى والأمر أنهن يلبسن الضاغط على الصدر لإخفاء معالم أنوثتهن. وفي هذه المرحلة نجد أن البنات يكتفين بالمظهر فقط ولكن مع تنامي شعورها كولد تتحول للمرحلة الثانية وهي الأخطر حيث يظهر علي سلوكها أثار قناعتها فتقوم البنت بتقمص سلوك الفتيان من حيث المظهر العام وتكوين عصابات وفرض علاقات غير سوية على بعض الطالبات تأخذ أحيانا شكل تحرشات في حمامات المدارس وتصل أشكالها للتقبيل والتلامس الجسدي.

وأما المرحلة الثالثة فتصل بهؤلاء البنات إلي الشذوذ الجنسي بكل معانيه ويتحولن إلي مثليات وهنا تكتمل الطامة الكبرى وتدخل البنت في حالة مرضية تحتاج إلي علاج نفسي وتأهيل اجتماعي .
ومن الحقائق التي اكتشفتها أيضا أن معظم حالات الشذوذ لم تظهر بهذه الصورة في منطقة الخليج العربي إلا بعد حرب الخليج الأولي مما دفع بعض الباحثين لاتهام القوات الأمريكية باستخدام مواد بيولوجية ساعدت علي ظهور مثل هذه الظواهر الشاذة الغريبة عن مجتمعاتنا العربية والإسلامية.

توصيف علمي
وعن التوصيف العلمي لهذه الظاهرة تقول الدكتورة (بنه بوزبون) الاختصاصية النفسية ورئيسة مركز بتلكو لرعاية حالات العنف الأسري: إن مشكلة البويات (المسترجلات) ظاهرة اجتماعية انتشرت في الآونة الأخيرة وعكست حالة من اغتراب المراهق أو المراهقة عن المجتمع، وهناك أزمة لدى المراهقات (البويات) المسترجلات يعانين معها من عدم الثقة بالنفس وعدم التوافق مع البيئة ومشاكل بين أفراد أسرهن. فالبنت المراهقة عادة ما تتعرض لعنف لفظي وجسدي واستهزاء من قبل أفراد الأسرة مما يجعلها لا تثق بنفسها وتشعر بأنها غير مرغوب بها، كما أن المراهقة تمر بأزمات نفسية تسعى خلالها إلى أن تكون محور اهتمام الآخرين وإعجابهم، إلا أنها ولعدم وجود صفات إيجابية تتحلى بها تلجأ إلى ممارسة سلوك آخر يجعلها محور الاهتمام.
وتعترف د. بنه بأنها قامت بعلاج عدد من الفتيات المراهقات، فوجدت أن غالبيتهن لا يعانين أي شذوذ هرموني وإن كن يعانين أزمة مع الأهل وأزمة عدم تواصل مع الهيئة التعليمية إلى جانب تأثيرات ضارة للإنترنت.

أسباب الظاهرة
مما لاشك فيه أن هناك أسباب وقفت وراء دفع هذه الظاهره لتطفو علي سطح السلوكيات العربية بالرغم من شذوذها عن المنظومة القيمية لمجتمعاتنا وبالطبع علينا أن ندرس هذه الأسباب حتي نصل في النهاية لحلول واقعية نستطيع من خلالها إنقاذ بناتنا من مصير مظلم ويأتي علي رأس هذه الأسباب البعد عن الدين وتغيب المؤسسات الدينية الرسمية عن دورها في نشر قيم العفة والطهارة التي حث عليها الإسلام وتوضيح أحكام الشرع في التشبه بالجنس الأخر فها هو نبينا العظيم محمد يحذر الأمة من هذه الظاهرة منذ اكثر من 14 قرن فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال ... "(رواه الألباني بسندٍ صحيح) ومن هنا نجد أن علي الدعاة والمؤسسات الدينية أن يقوموا بدورهم في إرشاد الطالبات الغارقات في بحور الشيطان وذلك عن طريق النزول للمدارس والتجمعات لهذه النوعية من البنات من اجل تقويمهن.

مجتمع ذكوري
كما نجد من الأسباب المؤدية لتفشي هذه الظاهرة أيضا السلوكيات الخاطئة لبعض أولياء الأمور الذين يقومون بالتفرقة في التعامل بين أولاده وبناته وإعطاء النصيب الأكبر من الاهتمام للأولاد دون البنات كما لابد أن نعترف أن كثيرا من مجتمعاتنا العربية (ذكورية) أكثر من اللازم مما يؤثر سلبا علي بناتنا اللاتي يجدن أنه لا مجال أمامهن للحصول علي مكانتهن الاجتماعية إلا بالتشبه بالرجال كما أن البعض مازال يتعامل مع النساء علي أنهن درجة ثانية من البشر وذلك يخالف في مجمله الشرع الحنيف الذي ساوى بين الجنسين في التكاليف والحقوق بل أعطي للمرأة بعض الميزات للتماشي مع طبيعتها مثل عدم تحميلها مشاق النفقة .

و من مسببات هذه الظاهرة أيضا فقد الأسرة دورها الإرشادي فأصبحت الأسر في منطقة الخليج تعتمد في تربية أولادها بصورة كبيرة علي المربيات الأجنبيات اللاتي لا يعلمن شيئا عن قيمنا الإسلامية في حين تغافلت هذه الأسر عن مهمتها الأساسية وهي تربية أولادهم وإعدادهم كأفراد صالحين لمجتمعاتهم متناسين حديث النبي (ص) (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) .

ولا نستطيع أن نتناسى الدور الخطير الذي يلعبه الإنترنت الغير مرشد والإعلام الفاسد في إفساد أخلاق بناتنا وشبابنا والذي يحضهم علي الرذيلة من خلال الكليبات الفاضحة والعارية والذي يظهر فيها التشبه بين الجنسين كما أننا لا ستطيع أن ننكر الدور الخبيث الذي يلعبه بعض الإعلاميين الذين يحرصون علي نشر الفساد من خلال برامجهم الشبابية التي تشعل نار الفتنة والشهوة .

كما أن دعوات إطلاق الحريات للمرأة بلا ضابط قيمي أو أخلاقي والتي يطلقها العلمانيون والشيوعيون ومن علي شاكلتهم ولهثنا وراء الغرب والتأثر بمنظومتهم القيمية الفاسدة كان لها نصيب من أسباب مثل هذه الظواهر الشاذة.

اهات
06-06-2010, 06:26 AM
الله يستر على بنات المسلمين

اعتقد انو هذي الظاهر بسبب مجتمعنا لانو يعطي الحرية للولد اكثر من البنت

فالبنت تبغى تحس نفسها انها قوية وانها مو ضعيفة مثل باقي البنات فتسير بويا

شكرا على الموضوع الرائع

تقبل مروري

وجهة نظر
06-06-2010, 11:24 AM
طبعاً يعتبر سلوك شاذ ، ولكن ليست خطيئة مجتمع ... لأن المسؤول الأول عن هذه الظاهرة هما البيت والمدرسة

وأعتقد أن هذه الظاهره بإزدياد في مدارس البنات بما فيها المعاهد والجامعات

ومشكووور على الطرح المفيد

إحّسَآسْ
06-06-2010, 01:02 PM
.
هذا السلوك شآآذ وايضاً خطيئه مجتمع معاً..
عندمآ يجد الاب او الام فتآتهم بدأت بهذا السلوك لمآ لآيردعونهآ لمآ لا يحسنوآ التربيه ..؟
كل رآعي مسؤل عن رعيته
نأتي للمدرسه اين هو دور المعلم ؟

بنظري وخلآل أحتكآكي ببعض منهم ..
بدآيت الامر يكون الامر عند الفتآه ليس الا مجرد لفت أنتبآه بلبسهآ وشكلهآ لمن حولهآ
وعندمآ لآتجد من يردعهآ عن هذا الفعل فأنهآ تتهآون في الامر ويتطور بهآ الى فعل اللا معقول



أنهم ضحيه لمجتمع بخيل في التوجيه والارشآد
مجتمع ينجب ولا يجيد التربيه
مجتمع لا يفوق الا بعد أن يطيح الفآس بالرآس


ولا نصب اللوم أجمعه على المجتمع ..
بل أيضاً غيآب الوآزع الديني عند تلك الفتآه اكبر الاسباب
لو أنهآ تضع الله عز وجل امام نآصية عينآهآ لمآ سلكة ذآلك السلوك ..


تقبل توآجدي سيدي
أعتذر عن الاطآله

نبضات قلب
06-06-2010, 02:04 PM
لا ادري لماذا الطالبات اللاتي يتعرضن للمضايقه من البويات سلبيات لهذه الدرجه وكيف سمحوا لهن بالتمادي الا اذا كان هناك شذوذ من نوع اخر في عقليه باقي البنات في تقبل هذا الامر وعدم الوعي بنتائجه الوخيمه ويسعدهن ان يحضين بالاهتمام والمغازله حتى ولو كانت من بنت مسترجله وهن يعتقدن ان المغازله من بنت مسترجله هو اهون بكثير من الرجل فهن يتواجدن معا دون قيود وبلا ايه شكوك ولا يمكن ان تتسبب في فقد عذريتها مع ان هذا يحصل احيانا نيتجه بعض الممارسات الشاذه والخاطئه وايضا تستمتع بعضهن بهذا الشعور انها مرغوبه وجميله وتتقمص دور البنت الخجوله والمتمنعه ولا مانع من بعض القبل الصغيره حتى يتطور الامر إلى مالا يحمد عقباه عندما تتمادى البنت المسترجله

من الغريب ان بعض البنات المسترجلات عن التحدث معهن في احدى الوسائل الاعلاميه قالت ان البنات العاديات الطبيعيات السليمات يأتين إلى منازل البنات المسترجلات وهن يدركن وعلى علم سابق انهن سوف يتعرضن للتحرش من قبل البنات المسترجلات فهل هذا نتيجه نقص في العاطفه تعوضه مع هؤلاء البنات المسترجلات ودور تمارسه البنات المسترجلات بحثا عن المتعه متأثره بالقنوات الشاذه

جرح الضمير
06-06-2010, 02:07 PM
السبب هو غياب الرقابه .. الاسريه والذاتيه ..

..

انا اشوف حولي كثير يندرجون تحت مسمى البويات والسبب هو ..

انفصال الاب عن الام ..

وفات الاب ولهو الام عن بنتها ..

او العكس ..

وتعتبر من الشذوذ .

اشكر لك اخي عنابي طرحك الهادف ..

وفي انتظار جديدك ونزف قلمك ..

كل الود (:

عنابي
07-06-2010, 01:02 AM
الله يستر على بنات المسلمين

اعتقد انو هذي الظاهر بسبب مجتمعنا لانو يعطي الحرية للولد اكثر من البنت

فالبنت تبغى تحس نفسها انها قوية وانها مو ضعيفة مثل باقي البنات فتسير بويا

شكرا على الموضوع الرائع

تقبل مروري


اهات ابي اعرف ليه يعني البنات مظلومين بالمجتمع عندنا
وفي فئة بالشباب وهي الميوعه والبنت قوية بالانوثه
حياك الله يا اهات

عنابي
07-06-2010, 01:04 AM
وجهة نظر وعلي الشمري و سهم المشاعر و جرح الضمير
يعطيك العافيه على الردود و المشاركة الحلوة منكم 5/5

عنابي
01-07-2010, 06:16 AM
يعطيكم العافيه شباب وصبايا