المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا أعضاءا لخبر ما قدرت أمتنع


هــــــــــــذا أنا
04-06-2010, 05:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكرياتي والأنين
يغلبني ذلك الاحساس الذي خرج عندما أفتح نور قلبي وجلاء حزني قرآني الكريم وأصل لهذه الايه
قال تعالى (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )
ومن غير أي مقدمات بعفويه تنزل تلك القطرات من عيني وأأصل لمرحلة البكاءكالطفله لا حول ولا قوة لي ولم أستطع الامتناع عن البكاء وإخفاء تلك الدموع
لاأعلم مشاعر مختلطه ما بين حزن وألم وفرحه وأن لايذهب أي عمل صالح سدى
لم أدخل الى تفسير الآيه أحسست أنها مثل وضوح الشمس

نعم فقد أسرفنا على أنفسنا بالذنوب والمعاصي ولكن هل من يعتبر


سوف نعتبر عندما نصل لهذه الآيه الكريمه ونعلم ونتيقن بعد سؤال مرير يمر شبه يومي هل الله عزوجل سيغفر لنا ؟

نعم وتيقنت أن الله غفور رحيم بعبده أنظر لعظمة خالقي
رغم إسرافنا ولهو الحياة يغفر في لحظة رجوعنا ولجؤنا إليه
نحن نتكبر أحيانا ولا نسامح لأناس في بعض محطات حياتنا وننسى أن الله خالق كل شي يغفر ويمسح ذنوبنا لحظة طلب العفو والغفران ويفرح بتوبة عبده ووقوف هذا العبد بين يديه
يا أحباب الله يامن أثقلتني وأثقلتهم الذنوب لابد أن نقف مع أنفسنا بصدق ونتوب قبل أن لاينفع الندم والحسره والبكاء
أسالك يابديع السموات والأرض أن تغفر لي وللمسلمين والمسلمين جميعا أنك أنت التواب الرحيم

الوجد
04-06-2010, 01:30 PM
لله درك

نفع الله بكلماتك

3ąŧЋβ
04-06-2010, 02:03 PM
اللهم اميــــــــــــــــــن

جزاك الله كل خير أختي

وجعل ذلك في موازين حسناتك

نعم / لا بد من الوقوف مع النفس لمحاسبتها فيما عملت

ومجاهدتها في الاقلاع عما حرم الله سبحانه

اللهم اغفر لنا وارحمنا يا رب

الراسيه
04-06-2010, 02:09 PM
http://alkhubr.net/vb/mwaextraedit4/extra/53.gif


ذكرياتي والانين رائعه كعادتك

ابو عبدالرحمن
04-06-2010, 10:36 PM
جزاك الله خير
ونفع بماكتبتي

فلنسارع إلى التوبه قبل فوات الاوان فإن الله يمهل ولايهمل

AHMED
07-06-2010, 10:46 PM
جزـآك الله خيـــــــر
وجعله الله في ميزـآآن حسناتك
مودتي وبآقات وردي

مليون خاطر
15-06-2010, 04:06 PM
~ [نقل موفق..موضوع رائع وبسيط .... طريقة عرضه رائعه..]~


* * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *

حقا غاليتى ان التوبة واجبة من كل ذنب كبيرة وصغيرة فورًا وقد تظاهرت دلائل

الكتاب والسنة وإجماع الأمة على وجوب التوبة.والغفلة هي الانشغال بمعصية الله

عن طاعته، فالمسلم العاقل هو الذي يقوّم نفسه ويأخذ بزمامها إلى ما فيه

مرضاة الله تعالى ورسوله، وإن جنحت نفسه يومًا للوقوع في المعاصي والانهماك

في الشهوات المحرمة، يعلم أنّ الخالق غفور رحيم، يقبل التوب ويعفو عن

السيئات، وأنه مهما أسرف في الذنوب ثم تاب منها فإنّ الله يغفرها جميعًا. لقوله

عزّ وجل: (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إنّ الله

يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم) (سورة الزمر/ ءاية 53) والقنوط من رحمة

الله هو أن يجزم المرء في نفسه بأنّ الله لا يرحمه ولا يغفر له بل يعذبه، وهذا

القنوط ذنب من الكبائر.

فكن يا عبد الله وقّافًا عند حدود الشريعة، ملتزمًا بالأوامر الإلهية منتهيًا عن

النواهي ولا تدَعْ نفسك تحدثك بالمعصية، وإن كانت معصية صغيرة، فإنّ من الناس

مَنْ إذا وقع في وحل المعاصي ومستنقع الذنوب استلذ ذلك، وظل قابعًا في ظلام الفجور والخطايا، وقد قيل:

إذا ما خلوتَ الدهرَ يومًا فلا تقلْ

خلوت ولكن قل علي رقيبُ

ألم ترَ أنّ اليومَ أسرعُ ذاهبٍ

وأن غدًا للناظرين قريبُ

وقال بعضهم: يا نفسُ توبي فإنّ الموت قد حانا

واعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا

في كل يومٍ لنا ميت نشيعه

ننسى بمصرعه أثار موتانا

يا نفس مالي وللأموال أكنزها

خلفي وأخرج من دنياي عريانا

قد مضى الزمان وولى العمر في لعب

يكفيك ما كانا قد كان ما كانا



معذرة على الاطالة

غاْرديّـכּہاا
15-06-2010, 04:50 PM
قمـــه الروعه والجمالٌ.." والجمال
لنسج مثل هاذي العبارات
ووووفقكي الله دنيا واخره

واسعدك الباري اوخيتي

الصارم
15-06-2010, 04:58 PM
بارك الله فيك
وجزاك الله خير الجزاء
وجعله في مؤازين حسناتك
اللهم اجعلنا من التوابين والمتطهرين
اللهم تب علينا ورحمنا
اللهم اجعل قلوبنا تخشع لذكر
مشكوره على هذا الطرح

هــــــــــــذا أنا
09-07-2010, 06:28 AM
لله درك

نفع الله بكلماتك
الله يجزاك خير الوجد

هــــــــــــذا أنا
09-07-2010, 06:30 AM
اللهم اميــــــــــــــــــن

جزاك الله كل خير أختي

وجعل ذلك في موازين حسناتك

نعم / لا بد من الوقوف مع النفس لمحاسبتها فيما عملت

ومجاهدتها في الاقلاع عما حرم الله سبحانه

اللهم اغفر لنا وارحمنا يا رب
آمين أخي المحرووووووووووم الله يجزاك خير

هــــــــــــذا أنا
09-07-2010, 06:31 AM
http://alkhubr.net/vb/mwaextraedit4/extra/53.gif




ذكرياتي والانين رائعه كعادتك



اشكرك اختي العزيزه والله يجزاك خير

هــــــــــــذا أنا
09-07-2010, 06:34 AM
جزاك الله خير
ونفع بماكتبتي

فلنسارع إلى التوبه قبل فوات الاوان فإن الله يمهل ولايهمل
آمين أشكرك فتى المرقاب والله يجزاك خير

هــــــــــــذا أنا
09-07-2010, 06:35 AM
جزـآك الله خيـــــــر



وجعله الله في ميزـآآن حسناتك
مودتي وبآقات وردي







ويجزاك خير أخوي أحمد أشكرك

هــــــــــــذا أنا
09-07-2010, 06:39 AM
~ [نقل موفق..موضوع رائع وبسيط .... طريقة عرضه رائعه..]~



* * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *

حقا غاليتى ان التوبة واجبة من كل ذنب كبيرة وصغيرة فورًا وقد تظاهرت دلائل

الكتاب والسنة وإجماع الأمة على وجوب التوبة.والغفلة هي الانشغال بمعصية الله

عن طاعته، فالمسلم العاقل هو الذي يقوّم نفسه ويأخذ بزمامها إلى ما فيه

مرضاة الله تعالى ورسوله، وإن جنحت نفسه يومًا للوقوع في المعاصي والانهماك

في الشهوات المحرمة، يعلم أنّ الخالق غفور رحيم، يقبل التوب ويعفو عن

السيئات، وأنه مهما أسرف في الذنوب ثم تاب منها فإنّ الله يغفرها جميعًا. لقوله

عزّ وجل: (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إنّ الله

يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم) (سورة الزمر/ ءاية 53) والقنوط من رحمة

الله هو أن يجزم المرء في نفسه بأنّ الله لا يرحمه ولا يغفر له بل يعذبه، وهذا

القنوط ذنب من الكبائر.

فكن يا عبد الله وقّافًا عند حدود الشريعة، ملتزمًا بالأوامر الإلهية منتهيًا عن

النواهي ولا تدَعْ نفسك تحدثك بالمعصية، وإن كانت معصية صغيرة، فإنّ من الناس

مَنْ إذا وقع في وحل المعاصي ومستنقع الذنوب استلذ ذلك، وظل قابعًا في ظلام الفجور والخطايا، وقد قيل:

إذا ما خلوتَ الدهرَ يومًا فلا تقلْ

خلوت ولكن قل علي رقيبُ

ألم ترَ أنّ اليومَ أسرعُ ذاهبٍ

وأن غدًا للناظرين قريبُ

وقال بعضهم: يا نفسُ توبي فإنّ الموت قد حانا

واعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا

في كل يومٍ لنا ميت نشيعه

ننسى بمصرعه أثار موتانا

يا نفس مالي وللأموال أكنزها

خلفي وأخرج من دنياي عريانا

قد مضى الزمان وولى العمر في لعب

يكفيك ما كانا قد كان ما كانا




معذرة على الاطالة

أبدعتي مليون خاطر أشكرك جزيل الشكر والتقدير وبارك الله فيك

هــــــــــــذا أنا
09-07-2010, 06:42 AM
المها
الله يجزاك خير اختي المبدعه
كومارو
ويجزاك خير اخي العزيز