المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسطول الحرية ، زدنا صفعاً !!


بدوية نجد
02-06-2010, 04:50 PM
سؤال يراودني ، ألسنا نستحق الصفع ؟ ألسنا أهلاً للصفع و( اللطش ) واللكم ؟ ألسنا نستحق ( واعذروني على سوء لفظي ) الضرب بالأحذية ؟ ألا يصدق فينا قول القائل : قوم لو ضرب الحذاء وجوههم لصاح الحذاء ما ذنبي حتى أضرب ؟!

كيف لا ونحن نرى ما يحصل ولا نحرك ساكناً أو ننشط متحركاً ! قمة البرود والجمود والخذلان منا تجاه ما يحصل ، قافلة تخرج من قبرص ، تضم عدداً من السفن والقوارب ، وآلاف الأطنان من المساعدات الإنسانية ، تذهب لتحاول فك الحصار عن أهل غزة ، مساعدتهم ولو بالقليل ، ولو بالطعام والشراب بعدما عجزوا عن مساعدتهم بالدم والأرواح ! وما النتيجة ؟

النتيجة تعنت صهيوني ، وتجبر وتكبر يهودي ، من أحقر الخلق وأقلهم عدداً ، من أجبن من خلق الله وقال فيهم: ( لا يقاتلونكم جميعاً إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر ) ، هجوم عسكري إسرائيلي على القافلة ، والتي لا يحمل ركابها ولا حتى السكاكين ، هجموا عليه بالرشاشات والمسدسات والطائرات والزوارق الحربية ، فأبرزوا العضلات ، وأظهروا أمامهم القوات !

أي حقارة هذه من اليهود ؟ وأي جمود وبرود منا ومنا أمثالنا ؟ كل هذا يحصل ، وكل ما نفعله ، أن نجلس خلف الشاشات ونتابع كالأرامل ، لا نملك نفعاً ولا ضراً ، ولسان حالنا يقول ( الحمد لله احنا بخير ) أو ( يا أخي لا تعكر علينا الجو ) ، و ( احنا بخير ، الله لا يغير علينا ) !

يا أبطال أسطول الحرية ، زيدونا صفعاً لعل الصفع يوقظنا ! زيدونا صفعاً لعل الصفع يحيينا ! زيدونا صفعاً لعل الصفح ينجينا ! زيدونا صفعاً وصفعاً وصفعاً ، فلن يضر سلخ الشاة بعد ذبحها !!

قد صفعتمونا بمبادرتكم ومحاولتكم فك الحصار ، صفعتمونا بتحديكم لحماقة وعنجهية الجيش الصهيوني ، صفعتمونا بثباتكم وصمودكم ، صفعتمونا بعزمكم وإصراركم على الوصول ، صفعتمونا بأخبار جرحاكم وشهدائكم ، فأكثروا الصفع ولا ضير !

سؤال يتبادر ، من أولئكم الذين يستحقون الصفع ؟ أقول : أنا من يستحق الصفع وأمثالي ، يستحق الصفع كل خامد نائم ، يستحقه كل رعديد جبان ، يستحقه كل خوان أثيم ، يستحقه كل متخاذل متكاسل ، يستحقه كل من لم يعرف بخبر القافلة أصلاً لانشغاله بـ ( فتوى الإرضاع ) أو بـ ( حساب الأيام المتبقية لبداية كأس العالم ) أو بـ ( التفكير في المسلسلات التي ستعرض في رمضان ) ، يستحقه كل كاتب لم يحرك قلمه لهذه القضية أو حتى يفكر فيها ، يستحقه من لم يفلح إلا في الترنم بـ ( غزة من قلب الحصار ، تنادي الأمة العربية ، يا عالم وين الأحرار ؟ غابت شمس الحرية ) ! يستحقه كل بارد متخاذل عن القضية وبائع لها !

تحية إلى أبطال أسطول الحرية ، فنحن لم نعد نملك سوى تحايا ، تحية معطرة بآيات الاعتذار والشكر والانبهار ، تحية ممزوجة برفع الأيادي والدعاء ، تحية إلى أحفاد ( بني عثمان ) الأبطال ، تحية إلى كل صابر مناضل ..

يكفينا صفعاً أيها الأبطال ، أعتقد أننا قد بدأنا في الاستيقاظ ، سنسارع إلى شاشات التلفزة لمتابعة أخباركم ، وسنضرب يداً بيد على حالكم ، وإن تذكرنا فسنسأل الله أن يعينكم ، وهذا كل ما لدينا !




للكاتب/عـبـد الرحـمـن الكـيلانـي

AHMED
02-06-2010, 06:48 PM
ما أرآآه هنا لا عجب فيه إلا أنها أصبحت عآآدة خنوع تعودنا عليها
أسأل الله أن ينصرنا على أنفسنا قبل أي شيء,,,

http://dc03.arabsh.com/i/01554/s0a1q77qbhfm.jpg

¨°•][ يًسِألوٍنيًـےليًـــہ أحِبُـگ]
02-06-2010, 10:18 PM
عندما اكتب عن غزة أجد أن أصابعي تغرق في حبر من الدماء البريئة التي قد انسالت على يد الصهيون ، أين الرجال الفذة وأهل الحمية أصبحنا نتسامر مع قيودنا اليائسة ، صرت اكتب فلا اعرف فرحي هل هو من كثرة أعدادنا لنبيدهم أم احزن لان أشغالنا بدأت أكثر أهمية من محاصرة أطفال أبرياء أم ابكي لهجومهم على اسطول الحرية الذي أراد أن يمد يد العون فتراه أمام شاشات المسلمين يغرق في وحل اليهود
كنت اكتب وقد شممت رائحة الدماء قد فاحت في رادار الخبر ليعلم كل من يمر انه لو خاب الرجاء من المسلمين لن يخيب من رب المسلمين فلترفعو أيديكم إلى رب العباد عسى أن يدمرهم شر تدمير
تقبلي مروري ودعائي لاسطول الحرية .

وجهة نظر
03-06-2010, 01:56 AM
لا يغير الله ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم

ومشكووووووووووره

yasser4101
03-06-2010, 02:06 AM
لن يفيد الصفع دام الأوجه اصبحت لحماً بلا احساس

لن يفيد الصفع دامنا مكانك سر لا حراك لا مع غزة ولا مع حماس

لن يفيد الصفع دامنا اخذل بشر واقربها اجناس

لن يفيد الصفع ونعلنها ( ها نحنُ العرب سنعمل هانحنُ المسلمين سوف نتحرك )

لن يفيد ولن تفيد اي كلمة تقال عن شعبنا واخواننا في فلسطين ..

اقسم بالله ان اهل فلسطين صارو يحقدون علينا اكثر من حقدهم على اليهود

بسبب اننا نريد ان نحيا لأجل ان نعيش ونعيش لأجل ان ننعم بسبل الرخاء

إلى متى ...؟!

مألنا إلى القبر مهما كان طول عمرك او قصره وطريقة موتك إما بسيف ام بطلقة ام بقذيفه او بسكته قلبية

مدفون مدفون ولن يبقى سوى العمل الصالح .....


لسان حالي يقول ( كم اموت واموت وانا حي أموت )

هــــــــــــذا أنا
03-06-2010, 08:52 AM
تشكري غاليتي تالمنا وأبينا ولكن بداخل كل مسلم ومعادي للظلم أشراقه لفجر الأنتصار ولذة التحرر والحريه