المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( باسل ومغوار انت في النفاق يا هبل؟؟؟؟ ))


جينوسكي
25-05-2010, 05:31 PM
(( باسل ومغوار انت في النفاق يا هبل؟؟؟؟ ))


من علامات المنافق المشهورة انه اذا حدث كذب .. والكذب صفة ذميمة لا يتوهم روادها ان الأبيض منه وكما يدعون انه خلاص لهم وملاذ والحديث الكذب وان صدر من محدثه يكون مسؤولا ً ومحسوبا ً امام الله تعالى والناس اجمعين .. لنجد انطباعات ومعاملات وحوارات ذلك الحديث قد اوجدت المساوىء والسلبيات ... فكيف اذا كان هذا الحديث صادر من شخص يدعي المرجعية الدينية وتسير خلفه الجموع الغفيرة من عامة الناس وترى في رأيه الفصل في امور دنيها ودنياها خاصة ً والناس في هذا الوقت العصيب بدئت تقفد الثقة في قياداتها الدينية والسياسية التي لم تكن واضحة معها في الكثير من الأمور التي تحدد مصيرها في هذه الدنيا لتصل الى الآخرة بعد عمر طويل مبرئين للذمة ..
ولعل الأحاديث التي تحدث بها المرجع الديني السيستاني عبر لقاءاته الكثيرة مع قادة الكتل السياسية التي توافدات وفودها اليه كي يقدم لها الدعم الشرعي كونهم لا زالوا يتحدثون بأسمه وكونه يبارك عملهم وسعيهم لتبوء مراكز السلطة في العملية السياسية والطامة الكبرى والتي يعرفها جيدا ً السيستاني ان هؤلاء السياسيين العاملين برأيه وتوجيهاته انهم جاءوا بالمحتل الأمريكي الكافر بعد ان وصلوا ارض الوطن على ظهر الدبابات والمصفحات المحتل الأمريكي ... حتى بات جميع السياسيين في الكتل المتنازعة على مراكز السيادة في العراق يصلون السيستاني لأخذ المشورة والدعم والمباركة .. خاصة في هذه المرحلة المهمة من حياة العراق السياسية القلقة كون اغلب الكتل السياسية بشخوصها اصبحت بنظر عامة الناس انهم خونة وسراق ومفسدين كونهم أتوا بما جاء به سلفهم الهدام دكتاتور النظام المقبور لا بل فاقوه بالظلم والفساد الأداري والتسلط على رقاب الناس .
فبعد قرار السيستاني الشهير والسيىء الصيت قبل اجراء الأنتخابات البرلمانية الأخيرة ومفاده انه اعطى للحوزة الدينية في النجف الأشرف اجازة لمدة اسبوع كامل ليعطي الفرصة لطلاب هذه الحوزة مع وكلائه ومعتمديه في محافظات العراق ان يحشدوا جميع امكانيات مكاتب السيستاني لغرض حث عامة الناس على انتخاب القوائم الشيعية الكبيرة والمتمثلة بإئتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي رئيس الحكومة الحالية وإئتلاف الوطني العراقي بزعامة المدلل عمار الحكيم حتى بات واضحا ً وتأكد لجميع الباحثين في الشأن العراقي ان السيستاني كان ولا يزال يعمل على مصلحة ايران في المنطقة فتراه يضع اماني واحلام القيادة الايرانية في شأن السياسة العراقية على ارض الواقع حتى تكون هذه السياسة رهينة وموضوع مهمش في اساس السياسة الإيرانية المتبعة مع دول المنطقة ...
خاصة بعد اعلان تصريح السيستاني نفسه وبعد زيارة رئيس الحكومة الحالية نوري المالكي زعيم ائتلاف دولة القانون ان السيستاني نفسه يبارك اندماج الإئتلافين المالكي والحكيمي حتى تأكد للجميع هذا التصريح من خلال
تحشيد الطاقات السيستانية لدعم هذه القوائم التي اساءت للمذهب الشيعي بمباركة السيستاني نفسه
واليوم ونحن نرى مصيبة اخرى جاء بها السيستاني بعد ان اعتلى منبر النفاق وبجدارة مع زيارة وفد قائمة العراقية برئاسة اياد علاوي رئيس الحكومة السابق والمنصب من قبل السفير الامريكي الاسبق بريمر والمفروض انه من رجالات البعث الكافر في زمن ماقبل سقوط بغداد تحت الاحتلال الامريكي .. وانه من المفروض يكون شخص علاوي مرفوض شرعا ...وعرفا... وقانونا ً كي يتبوء اقل المناصب ناهيك عن منصب سيادي متمثل برئيس الحكومة العراقية .. لكن المصيبة التي صقعنا بها ان وفد العراقية برئاسة علاوي يصرح ان السيد السيستاني يبارك عمل العراقية ويطالب قيادات كتلة العراقية بسرعة تشكيل الحكومة العراقية خاصة بعد ان حصدت اكبر الاصوات في الانتخابات البرلمانية الاخيرة .. لنرى مدى الاستهتار السيستاني بمشاعر العراقيين كونه يقوي الشأن البعثي المجرم .. ولنرى في المقابل الخزي والعار الذي لحق بقيادات إئتلافي دولة القانون والوطني العراقي من جراء هذه التصريحات كونهم لا يفقهون من فكر وخبث السيستاني شيىء لتراهم يتناحرون.. ويتقاتلون... ويتصادمون فيما بينهم والسيستاني نفسه تراه يضحك عليهم اولا ً وآخرا ً والنفاق الديني
والسياسي والاجتماعي ديدنه ولا غير المنافق لقب يتعداه