المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يبقى نزيف دماء العراقين يسيل مادام السيستاني منطوي مع السيا


جينوسكي
24-05-2010, 08:42 PM
بسم الشعب العراقي المظلوم




بسم الاطفال والنساء والشيوخ ..




بسم العمال والفلاحين والحرفيين والكسبة..




بسم الاطباء والمهندسين والمدرسين والطلبة..




بسم المثقفين والفنانين والمعلمين والصحفيين..




بسم القضاة واساتذة الجامعات والمحامين..




بسم السجناء المظلومين والمغيبين والمهجرين..




بسم الحفاة والفقراء والمشردين و المساكين...




بسم الشيعة والسنة والمسيحيين والصابئة والايزيديين..




بسم العرب والكرد والتركمان والاشوريين ....

بسم الارض التي خربت بسم السماء التي لوثت بسم المصاحف التي دنست بسم القباب الطاهرة التي هدمت بسم المياه التي جففت بسم الارواح التي ازهقت بسم الدماء التي سفكت بسم الحرمات التي انتهكت بسم المساجد التي دمرت بسم الخيرات التي نهبت بسم الاطفال التي يتمت بسم النساء التي رملت بسم الامهات التي اثكلت
بسم الكرامات التي اهينت بسم الحقوق التي اغتصبت بسم العوائل التي روعت بسم العقول التي هجرت بسم الثروات التي سرقت ...
وبعد..

ان ما جرى ويجري على عراقنا الحبيب وشعبه المظلوم من قتل وترويع وتجويع وتهجيروتمزيق وتفريق وشحن طائفي وعرقي انما جرى ويجري
حسب خطة ممنهجة اعدت سلفا وصممت زواياها
قبل كارثة احتلال العراق وغزوه بل قبل ذلك بفترة زمنية طويلة .. خطة اعدت بأحكام وتدبير ومكر ودراسة ولزم لاتمام حبكها اعداد شخصيات وادوار وصناعة احداث في العالم وفي منطقة الشرق الاوسط خصوصا..

ان كل انسان يعلم بأن مفتاح العالم هي منطقة الشرق الاوسط وان مفتاح الشرق الاوسط هي منطقة الخليج العربي وان مفتاح الخليج العربي هوالعراق وان مفتاح العراق هي حوزة النجف ومرجعيتها الدينية ..
ومن اجل السيطرة على منطقة الشرق الاوسط من قبل الاستكبار الغربي والصهيونية العالمية فقد زرعت اسرائيل في قلب الشرق الاوسط لتكون المتحكم والموجه للحكام العملاء المدسوسين العرب للسيطرة على الشعوب العربية عموما فكريا وسياسيا .. ومن اجل السيطرة على منطقة الخليج العربي فقد زرع حكام آل سعود العملاء الصهاينة وفكرهم الوهابي التكفيري في قلب الجزيرة العربية والكعبة المشرفة لما لها من قدسية في العالم الاسلامي للتحكم بالمسلمين عموما ومعتنقي المذهب السني بصورة خاصة ..
ومن اجل السيطرة على العراق فقد زرعت المرجعية الصهيونية العميلة مرجعية مزراحي السيستاني للتحكم بالعراق من خلال الحوزة العلمية والمرجعية الدينية
وشق الطريق للضابط الاسرائلي الانتماء الايراني الجنسية السيستاني وتمكينه من الوصول الى زعامة الحوزة والمرجعية الدينية وتنفيذه المهام الموكلة اليه في توجيه الناس حسب ما تقرر الصهيونية العالمية من خلال هذه المرجعية التي كانت ولا زالت هي الضمان لابقاء الشعب العراقي خانعا وذليلا يتم تسييره وتوجيهه حسب ما يقرره الكنيست الاسرائيلي ..


ومن هنا وعلى هذا الاساس فقدانكشفت و تبينت للشعب العراقي عمالة مرجعية السيستاني واجرامها بحق الشعب والدين والوطن والحوزة وتحويل مسار الاحداث لصالح الاحتلال وعملاء الاحتلال من سياسيين خونة واحزاب عميلة وضدمصالح الشعب العراقي المحروم..
واننا وبأسم الشعب نحمل السيستاني ووكلائه كل ماجرى ويجري من جرائم ومفاسد وصراعات وفتن طائفية وتشرذم وضياع ونهب وسلب وكما يلي ..

اولا..ان السيستاني ومرجعيته هوالمسبب للاحتلال الامريكي البغيض والمشرعن له والمبارك لمشاريع الاحتلال الاستعمارية بمباركته لها بسكوته وامضائه لهذه المشاريع التقسيمية والتي جرت البلاد الى الويلات والدماروالانهيار ..

ثانيا..ان مرجعية السيستاني هي المسبب الرئيسي لتسلط السياسيين المفسدين العملاء السراق الخونة على مقدرات الشعب العراقي وهي التي اوصلتهم الى التحكم بمصير الشعب العراقي مرات ومرات حيث ان السيستاني هو الذي بارك بهذه القوائم ووجه الشعب الى انتخابها محولا اياها الى غول سياسي واقصادي وعسكري ..

ثالثا.. ان مرجعية السيستاني المجرمة بحق الشعب العراقي هي التي اعادت السياسيين العملاء الخونة الى واجهة السلطة مرة اخرى بخداعها لمساكين هذا الشعب وتوجيههم من جديد لأنتخاب نفس الوجوه المفسدة التي اضرت بالدين والانسان والارض والعرض بعد ان كان الشعب قد قرر ان لا يعاود انتخاب نفس هذه الوجوه العميلة وبعد ان كادت الفتنة ان تنتهي وتزول والى الابد

رابعا..ان كل السياسيين المجرمين المفسدين العملاء الخونة كانو يذهبون للقاء السيستاني في صومعته ويجلسون معه ويحصلون على مباركته في قتل العراقيين ونهب ثرواتهم والتحكم بمقدراتهم ويخرجون بعد مقابلته فرحين مستبشرين سالمين غانمين فهل من مدكر..

خامسا..منذ اليوم الاول للأحتلال الامريكي البغيض والكل يشاهد العراقيون يقتلون على قارعة الطرقات ويدهسون تحت سرف الدبابات ويعتدى على اعراضهم وعلى اموالهم ولم نسمع او نرى بيان واحد من قبل مرجعية السيستاني تدين فيه جرائم الاحتلال وافعاله الوحشية بحق الشعب العراقي والكل يعلم ان مرجعية السيستاني مبسوطة اليد ومسموعة القول ولو انها قالت او استنكرت افعال الاحتلال بحق العراقيين لما تجرأ جندي اميركي على اهانه عراقي او قتله على قارعة الطريق وبدم بارد.. ولكننا نعلم ان السكوت هو امضاء بل مباركة لافعال الاحتلال وكما يقول المثل السكوت علامة الرضا.. فأين اولي الالباب ..

سادسا..ان السيستاني ومرجعيته هو المسؤول الاول عن نقص وتردي الخدمات .. وضياع الاموال .. ونهب الخيرات..وتدمير العراق اقتصاديا وسياسيا .. والسيستاني هو المسؤول الاول امام الله وامام الشعب العراقي عن فساد الساسة و تماديهم في الفساد والظلم والجور والطغيان وهو المسؤول امام الله والشعب عن التردي والقحط وغلاء الاسعار وانقطاع الكهرباء والبطالة ونشر الخمور و الرذيلة والانحرافات والشذوذ وتهريب الاموال ..لان المرجع الحقيقي من المفروض ان يكون بمثابة الاب الروحي لعامة الناس والمرجعية الحقيقية هي المحامية والمدافعة عن الناس وليس من صغيرة وكبيرة الاوتتدخل بها وتعمل على حلها وليس الجلوس للفتيا وقبض اموال الحقوق الشرعية فقط
وتهريبها خارج العراق كما فعلت وتفعل مرجعية السيستاني اليوم بأمول الخمس التي لم يشاهد العراقيون اي شيء منها واين ذهبت وفيما صرفت هذه الاموال التي تغني البلاد والعباد لو انها بيد مرجعية حقيقية نزيهة واين اموال العتبات المقدسة التي لا تسعها كل بنوك ومصارف العالم اين نهبت ؟؟؟؟؟؟؟

ولو ان السيستاني مثلا اصدر بيانا يدين به السياسيين ويطالبهم بتوفير الكهرباء وبقية الخدمات لما بقي حال العراقيين كما نراه اليوم لان الكل يعلم ان المرجعية تستطيع حتى ازاحة حكومة بين ليلة وضحاها .. فهل من عاقل يعقل الكلام..

واننا وبأسم الشعب العراقي المظلوم المغلوب على امره وبعد التاكد من هوية وعمالة وصهيونية مرجعية السيستاني قررنا ان نعلن الثورة على السيستاني ووكلائه وان نقدمهم متهمين امام محكمة الشعب ونعلن البرائة والبرائة منهم ومن جرائمهم وافعالهم الاجرامية القبيحة والله هو الناصر وهو المعين ...