المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعزية إلى أمتى المسلمة وإلى قادتنا العظام بإستشهاد الشيخان


براااق
27-04-2010, 07:46 PM
(وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ)
تعزية إلى أمتى المسلمة وإلى قادتنا العظام بإستشهاد بطلين من أبطال الأسلام‎ في بلاد الرافدين
لن تهنئوا ياصليب ويارافضة فألف ابا عمر سيخرج
وألف ابوحمزة سيخرج فالامة الاسلامية امة ولود

فى مقدمة الصفوف يتقدم قادة الاسلام ليدفعوا بنحورهم ودمائهم عن الاسلام ، وكلما أستشهد قائد منهم إستبشرنا بالفتح والخير بتقديمه شهادة حق للدين الحق ليعلو الحق ويرتفع ، فهذا طريق الشهادة والشهداء ، هنا حيث لا بد أن يكتب كل بطل من أبطال الاسلام شهادة حق بدمه أن الاسلام دين الله هو أعظم شىء فى الوجود هو فضل الله ورحمته ، ومن أجله يجب أن نقدم كل نفيس وغال وليس لدى الانسان أغلى من دمه ونحره يدفع بهما عن الاسلام فى معركته الخالدة ضد الباطل وأهله وقد جاء ميعاد البطلين لتسجيل الشهادة بدمهما فهى والله الرفعة كل الرفعة ، الرفعة كلها تتقاصر دونها كل الهمم فتقدما وسجلا شهادة الحق ليرتفعا إلى السماء وترتفع شهادتهم فى الارض والسماء ، وفى هذا الطريق الكل يتمنى الشهادة والكل يدفع بنحره ويكتب بدمه شهادة الحق ، وهنا يتحقق الدفع والمدافعه التى نيط بها صلاح الارض وطهرها وعلو الاسلام وظهوره فلا بد من تلك المصابيح لتنير للناس طريقهم ليعرفوا طريق الحق وتعلوا راياته ،وكلما مات قائد من قادة الاسلام كلما كانت القلوب المسلمة لربها المؤمنة به تهتف من أعماقها موتوا على ما ماتوا عليه فهو طريق وسنة وغاية وبه يتحقق الحق وتتطهر النفوس لتلاقى ربها طيبة نقية وفيه صلاح الارض وصلاح الآخرة وهى محض فضل من الله فى إختيار الشهداء
سنة الحياة وسنة القتال والتدافع الموت والموت فى سبيل الله أسمى أمنيات المسلم وها هو عرس الشهيدان فى قلب كل مسلم وإن كانت العيون تدمع من إلم الفراق ولكن كل فراق بعدك يا رسول الله جلل، فقد مات رسول الله صلى الله عليه وسلم ومات بعده الخلفاء الراشدون وصحابته الكرام ، ولكن هل توقفت مسيرة الاسلام إنه دين الله وهو الذى توعد وتكفل أن ينصره ولو شاء الله لانتصر منهم ولكن شاءت إرادته أن يتخذ منا شهداء كرامة لنا وتفضلا منه الملك الرحيم
ونحن والله يا عراق على أرضك قد شربنا منك كل حلوفتعلمنا على أرضك معانى البطولة والفداء على يد قادتنا العظام فقد سطروا بدمائهم على جنبات الوجود شهادة الحق أنه لا إله إلا الله وقد سبقهما سيد الشهداء أبو مصعب ومن قبلهما سيد شباب أهل الجنة سيدناالحسين رضى الله عنه وقد مات على أرضك من أبطال الاسلام وإخوة الحق الكثير
فإلى أمة الاسلام نقدم التعازى ونزف إليك البشرى بقرب النصر والفتح وفى العين دمعة وفى القلب حرقة وبكاء ولا نقول إلا الحق وما يرضى ربنا
نسأل الله العلى العظيم أن يتقبلهما فى عداد وأن يرفعهما إلى الفردوس الأعلى وأن يلحقنا بهم غير خزايا ولا مبدلين
والحمد لله رب العالمين
لن تفرحوا يالمحتلين فالنصر لهذا الدين مهما طال ليل الظالمين
منقول