المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسعد إمراة في العالم إشراقة بشرى لكل من ضاق صدرها وزاد همها


براااق
04-04-2010, 02:07 AM
http://img32.imageshack.us/img32/2676/001122334455.png



بسم الله الرحمن الرحيم


الفتاة المسلمة يجب أن تسعد بدينها ، وتفرح بفضل الله عليها ، وتستبشر بما عندها من نعم ، ولتعلم أن الإيمان بالله هو بسمة أملها ، ونسيم رجائها


فلكل من ضاق صدرها ، كثر همها ، زاد غمها ، وهي بانتظار الفرج ، وترقب اليسر بعد العسر ، أخاطب عقلها الذكي ، وقلبها الطاهر ، وروحها الصافية ، أقول لها :


اصبري واحتسبي ، لا تيأسي ، لا تقنطي ، تفاءلي ، فإن الله معك ، والله حسبك ، والله كافيك ، والله حافظك وليك


يا اسعد الناس في دين وفي أدب


بلا جمان لا عقد لا ذهب بل بالتسابيح كالبشرى مرتلة


كالغيث كالفجر كالإشراق كالسحب في سجدة ، في دعاء ، في مراقبة


في فكرة بين نور اللوح والكتب في ومضة في سناء الغار جاد بها رسول ربك للرومان والعرب فأنت اسعد كل العالمين بما في قلبك الطاهر المعمور .


وعلى كل حال ، فلا أجل ولا أحسن من قصص الله في كتابه ، ورسوله في سنته ، التاريخ المجيد للأبرار من الخلفاء والعلماء والصالحين ، فسيري على بركة الله ، فأنت السعيدة بما عندك من دين وهدى ، وبما لديك من عقيدة وميراث.


أهلاً بك


أهلاً بك .. مصلية صائمة قانتة خاشعة .


أهلاً بك .. محجبة محتشمة وقورة رزية.


أهلاً بك .. متعلمة مطلعة واعية راشدة .


أهلاً بك .. وفية أمينة صادقة متصدقة.


أهلاً بك .. صابرة محتسبة تائبة منيبة .


أهلاً بك ..ذاكرة شاكرة داعية واعية .


أهلاً بك .. تابعة لآسية ورين وخديجة .


أهلاً بك .. مربية للأبطال ،ومصنعاً للرجال .


أهلاً بك .. راعية للقيم ، حافظة للمثل.


أهلاً بك ..غيورة على المحارم ، بعيدة عن المحرمات.


نعم


نعم .. لبسمتك الجميلة التي تبعث الحب وترسل المودة للآخرين .


نعم .. لكلمتك الطيبة التي تبني الصدقات الشرعية وتذهب الأحقاد.


نعم ..لصدقة متقبلة تسعد مسكينا ، وتفرح فقيرا ، وتشبع جائعاً.


نعم ..لجلسة مع القران تلاوة وتدبرا وعملا وتوبة واستغفاراً .


نعم ..لكثرة الذكر والاستغفار، وإدمان الدعاء ، وتصحيح التوبة .


لتربية أبنائك على الدين ،وتعليمهم السنة ، و إرشادهم لما ينفعهم .


نعم ..للحشمة والحجاب الذي أمر الله به ، وهو طريق الصيانة والحفظ.


نعم ..لصحبة الخيران ممن يخفن الله ، ويحببن الدين ، ويحترمن القيم.


نعم .. لبر الوالدين ، وصلة الرحم ، و إكرام الجار ، وكفالة الأيتام .


نعم .. للقراءة النافعة ، والمطالعة المفيدة ، مع الكتاب الممتع الراشد .


لا .. !


لا .. لصف عمرك في التوافه ، من حب للانتقام ومجادلة لا خير فيها .


لا .. لتقديم المال وجمعه على صحتك وسعادتك ونومك وراحتك.


لا .. لتتبع أخطاء الآخرين واغتيابهم ونسيان عيوب النفس.


لا .. للانهماك في ملاذ النفس ، و إعطائها كل ما تطلب وتشتهي.


لا .. لضياع الأوقات مع الفارغين ، و إنفاق الساعات في اللهو .


لا .. لإهمال الجسم والبيت من النظافة ، والروائح الذكية ، والنظام.


لا .. للمشروبات المحرمة ، والدخان والشيشة ، وكل خبيث.


لا .. لتذكر مصيبة مرت ، أو كارثة سبقت ، أو خطأ حصل .


لا .. لنسيان الآخرة والعمل لها ، والغفلة عن تلك المشاهد .


لا .. لإهدار المال في المحرمات ، والإسراف في المباحات ، والتقصير في الطاعات .


الورد


الوردة الأولى : تذكري أن ربك يغفر لمن يستغفر ، ويتوب على من تاب ، ويقبل من عاد.


الوردة الثانية : ارحمي الضعفاء تسعدي ، و أعطي المتحاجين تشافي ، ولا تحملي البغضاء تعافي.


الوردة الثالثة : تفاءلي ، فالله معك ، والملائكة يستغفرون لك ، والجنة تنتظرك .


الوردة الرابعة : امسحي دموعك بحسن الظن بربك ، واطردي همومك بتذكر نعم الله عليك .


الوردة الخامسة : لا تظني بأن الدنيا كملت لأحد ، فليس على ظهر الأرض من حصل له كل مطلوب ، وسلم من أي كدر .


الوردة السادسة : كوني كالنخلة عالية الهمة ، بعيدة عن الأذى ، إذا رميت بالحجارة ألقت رطبها .


الوردة السابعة :هل سمعت أن الحزن يعيد ما فات ، وان الهم يصلح الخطأ ، فلماذا الحزن والهم ؟!


الوردة الثامنة : لا تنتظري المحن والفتن ، بل انتظري الأمن والسلام والعافية إن شاء الله .


الوردة التاسعة : أطفئي نار الحقد من صدرك بعفو عام عن كل من أساء لك من الناس .


الوردة العاشرة : الغسل والوضوء والطيب والسواك والنظام أدوية ناجحة لكل كدر وضيق.



الزهر


الزهرة الأولى : كوني كالنخلة : تقع على الزهور الفواحة والأغصان الرطبة .


الزهرة الثانية : ليس عندك وقت لاكتشاف عيوب الناس ، وجمع أخطائهم .


الزهرة الثالثة : إذا كان الله معك فمن تخافين ؟ وإذا كان الله ضدك فمن ترجين ؟!


الزهرة الرابعة : نار الحسد تأكل الجسد ، وكثرة الغيرة نار مستطيرة.


الزهرة الخامسة : إذا لم تستعدي اليوم ، فليس الغد ملكا لك .


الزهرة السادسة : انسحبي بسلام من مجالس اللهو والجدل.


الزهرة السابعة : كوني بأخلاقك اجمل من البستان .


الزهرة الثامنة : ابذلي المعروف فانك اسعد الناس به .


الزهرة التاسعة : دعي الخلق للخالق ، والحاسد للموت ، والعدو للنسيان .


الزهرة العاشرة : لذة الحرام بعدها ندم وحسرة وعقاب .



مقتطفات من كتاب أسعد إمراة في العالم
للشيخ الدكتور عائض القرني

الوردة الخجولة
04-04-2010, 02:41 AM
رائع فهذا اجودالدررواطيبها كلمات من ماءالذهب صيغت كلمات تفتح النفس
اقتطفت اخوي برااق والله يجزاك جنته ويسددخطاك

الدكتورعائض القرني غني ليس عن التعريف وانما غني بمكنونه وحليه ومدخراته
له اسلوب رائع تحيط به الغيمة ماشاءالله عليه وربي يوفقه يارب
والله يعطيك العافية