المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رئيس الوزراء القادم هو الدكتور اياد علاوي


رحيم كامل
29-03-2010, 10:58 AM
د.علاوي: سنتوج فوزنا بتشكيل حكومة قادرة على توفير الأمن والخدمات واكد ان العراق يتسع لكل العراقيين بدون تمييز او تهميش


http://www.aliraqiah.com/uploads/picnews/news42.JPG
:fg68::fg68::fg68:

ذكر الدكتور اياد علاوي في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت في بغداد، أنه سيبدأ مفاوضات مع القوى السياسية لتشكيل حكومة جديدة، مؤكدا بعدم وجود اي خلاف مع التحالف الكردستاني.
وقال الدكتورعلاوي خلال المؤتمر إن "العراقية ستعمل بشكل جدي وسريع بغرض تشكيل الحكومة العراقية المقبلة بعيد عن الطائفية".. موضحا أن "الطائفية كانت السبب الرئيسي بوجود الفراغ السياسي وبالتالي تدخل الدول الاقليمية والجوار في العملية السياسية العراقية".
واضاف الدكتور علاوي أن "القائمة العراقية منفتحة على جميع القوى السياسية بدءا من إئتلاف دولة القانون التي يرأسها المالكي والائتلاف الوطني العراقي والتحالف الكردستاني اضافة الى الكيانات الاخرى التي لم تحرز نتائج ايجابية بالانتخابات، فالعراق ليس ملكا لاحد أو طائفئة".
وعن كيفية تشكيل الحكومة الجديدة اشار الى أن "تشكيل الحكومة المقبلة ستكون على اساسين، الاساس الاول هو التعاون المشترك ومصلحة الاطراف المشاركة واقامة العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية، والاساس الثاني هو سيادة العراق وقطع الطريق امام التدخلات الخارجية فيه".
وأكد "على غلق جميع الملفات مع الكويت، والاردن، وتركيا، وايران وفتح صفحة جديدة من العلاقات التي تصب بمصلحة استقرار العراق".
وقال علاوي انه سيعمل على انتهاج "سياسة انفتاح جديدة مع دول الجوار العربية والاسلامية وفتح صفحة جديدة من العلاقات وتطويرها" مشددا بالقول "لن نسمح بتدخل الغير في شؤوننا وفي ذات الوقت لن نسمح لانفسنا بالتدخل في شؤون الاخرين".
وأضاف "لسنا بصدد احتلال كراسي الحكم وانما جئنا لرفع معاناة العراقيين وانه من غير المعقول ان يبقى الشعب العراقي في حالة فقر وهو يمتلك كل هذه الخيرات الطبيعية وغير الطبيعية".
وعن وجود خلافات مع قائمة التحالف الكردستاني أوضح الدكتور اياد علاوي "بعدم وجود اي خلافات مع التحالف الكردستاني وانه التقى شخصيا مرتين برئيس حكومة اقليم كردستان مسعود بارزاني".. مطالبا "وسائل الاعلام عدم اشاعة الاخبار الملفقة".
وجدد تاكيده "ان العراق ليس ملكا لشخص دون آخر انما هو ملك لجميع العراقيين بجميع أطيافهم وقومياتهم".
وكشف اياد علاوي عن تقديم القائمة العراقية لطعونات على نتائج الانتخابات وعلى ما تعرضت له القائمة وانصارها من مضايقات قبل الانتخابات مرورا بالقاء طائرات مروحية لمنشورات تدعو المواطنين لعدم انتخاب العراقية.
واكد "ضرورة اطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين من أصحاب الرأي ولا يمكن السماح باستمرار بقاء الابرياء في المعتقلات بل ينبغي ان تبقى المعتقلات والسجون لمن ارتكب جرما يحدده القانون والقضاء العراقي".
وخلص الى القول "ان يوم 26 مارس سيبقى يوما خالدا في ذاكرة العراقيين وعطاءاتهم اذ اعلنت نتائج الاقتراع الذي صوت له العراقيون لاختيار من يمثلهم في قيادة السفينة نحو بر الأمان" على حد تعبيره.
وتنص الفقرة الاولى من المادة 76 من الدستور العراقي الدائم على:
اولا: يكلف رئيس الجمهورية مرشح الكتلة النيابية الاكثر عددا بتشكيل مجلس الوزراء خلال خمسة عشر يوما من تاريخ انتخاب رئيس الجمهورية.
ثانيا: يتولى رئيس مجلس الوزراء المكلف تسمية اعضاء وزارته خلال مدة أقصاها ثلاثون يوما من تاريخ التكليف.
ثالثا: يكلف رئيس الجمهورية مرشحا جديدا لرئاسة مجلس الوزراء خلال خمسة عشر يوما عند اخفاق رئيس مجلس الوزراء المكلف في تشكيل الوزارة خلال المدة المنصوص عليها في البند "ثانيا" من هذه المادة .
رابعا: يعرض رئيس مجلس الوزراء المكلف اسماء اعضاء وزارته ، والمنهاج الوزاري ، على مجلس النواب ، ويعد حائزا ثقتها عند الموافقة على الوزراء منفردين والمنهاج الوزاري ، بالاغلبية المطلقة .
خامسا: يتولى رئيس الجمهورية تكليف مرشح آخر بتشكيل الوزارة خلال خمسة عشر يوما في حالة عدم نيل الوزارة الثقة.
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد اعلنت مساء امس، الجمعة، نتائج الانتخابات التشريعية في عموم البلاد وبينت فيها تقدم العراقية التي يتزعمها الدكتور اياد علاوي بـ91 مقعدا، تلاها قائمة إئتلاف دولة القانون بـ89 مقعدا، وحلت قائمة الائتلاف الوطني العراقي بـ70 مقعدا، وقائمة التحالف الكردستاني حلت رابعا بحصولها على 43 مقعدا.