المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إن مع العسر يسرا


الحلا
16-12-2006, 07:15 PM
بســـم الله الرحمــن الرحيـــم

http://www.al-wed.com/pic-vb/960.gif

قال تعالى :

" سيجعل الله بعد عسر يسرا " [الطلاق:7 ]

وقال عز وجل
" فإن مع العسر يسرا *إن مع العسر يسرا " [ الشرح: 5 و6]


قال ابن عباس وغيره :
لن يغلب عسر يسر وقال ابن رجب :
ومن لطائف أسرار اقتران الفرج بالكرب، واليسر بالعسر، أن الكرب إذا اشتد وعظم وتناهى، وحصل للعبد اليأس من كشفه من جهة المخلوقين، تعلق قلبه بالله وحده، وهذا هو حقيقة التوكل على الله، وهو من أكبر الأسباب التي تطلب بها الحوائج، فإن الله تعالى يكفي من توكل عليه، كما قال تعالى :
" ومن يتوكل على الله فهو حسبه " [الطلاق : 3 ]


قال الفضيل – رحمه الله - :
والله لو يئست من الخلق، حتى لا تريد منهم شيئا، لأعطاك مولاك كل ما تريد

وأيضا، فإن المؤمن إذا استبطأ الفرج، ويئس منه بعد كثرة دعائه وتضرعه، ولم تظهر عليه أثر الإجابة، فرجع إلى نفسه باللائمة، وقال لها :
إنما أتيت من قبلك، ولو كان فيك خيرا لأجبتك

وهذا اللوم أحب إلى الله تعالى من كثير من الطاعات، فإنه يوجب انكسار العبد لمولاه، واعترافه له بأنه أهل لما نزل به من البلاء، وأنه ليس أهلا لإجابة الدعاء، فلذلك تسرع إليه حينئذ إجابة الدعاء، وتفريج الكرب، فإنه سبحانه وتعالى، عند المنكسرة قلوبهم

قال وهب بن منبه :
تعبد رجل زمانا، ثم بدت له إلى الله حاجة، فصام سبعين سبتا، يأكل في كل سبت إحدى وعشرين تمرة، ثم سأل حاجته فلم يعطها، فرجع إلى نفسه فقال :
منك أتيت، لو كان فيك خيرا أعطيت حاجتك
فنزل إليه عند ذلك ملك، فقال له :
يا ابن آدم،
ساعتك هذه خير من عبادتك التي مضت وقد قضي الله حاجتك



وقال ابن رجب أيضا :
وإذا اشتد الكرب، وعظم الخطب كان الفرج حينئذ قريبا في الغالب


قال تعالى :
" حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا " [يوسف : 110 ]


وقال سبحانه :
" حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب " [ البقرة : 214]


http://www.al-wed.com/pic-vb/960.gif


دمتم لمن تحبون

كفى بالموت واعظا
17-12-2006, 06:12 AM
بارك الله فيك

ابوزيــــاد
17-12-2006, 07:16 AM
جزاك الله خير اختي الفاضلة
العسر يحتاج الى صبر والصبر من صفات المؤمن
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم
((عجباً لأمر المؤمن إنّ أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له))

ابوالثنيان
17-12-2006, 08:30 PM
جعلــها الله فــي مــوازين حسنــاتكـ

كان
18-12-2006, 12:38 AM
الحلا


جزاكِ الله عنا خير الجزاء



تحيتي

الحلا
18-12-2006, 11:39 AM
سلمتم علي حضوركم الراائع
جزااكم الله خير الجزاء
علي مروركم وتواصلكم
دمتم بحفظ الله


http://www.jroo7n.com/uploader/photos/217.gif



اختكم ,,,, الشيهانه