المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 6 قواعد قرآنية لمواجهة الوهم والخرافة والتقليد


ابوالثنيان
14-12-2006, 02:57 PM
الإسلام هو الدين الوحيد في كل الأديان -سماوية كانت أو أرضية- الذي دعا الى العقل، ورفع شأنه، وأشاد بنيانه، وأسهم أي اسهام في تشكيله ورسم منهجه، وجعله الأساس الذي يبنى عليه الايمان بالله، واثبات كتابه، ثم فهمه وتدبره.
لقد كان أوّل ما نزل من القرآن دعوة الى القراءة والفكر والنظر والعلم }اقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الانسان من علق، اقرأ وربك الأكرم، الذي علّم بالقلم علّم الانسان ما لم يعلم|، ونجد أنما يرجع الى جذر (ع ق ل) ورد في القرآن ما يقارب الخمسين مرة، وورد ذكر العلم اكثر من اربعمائة مرة، وورد التذكر (من حيث هو وظيفة عقلية) ما يقارب الثلاثين مرة، والتفكر ثماني عشرة مرة، والفقه عشرين مرة، والجدال (وهي عملية لا بد من استخدام العقل فيها) قريباً من ثلاثين مرة، وذكر النظر (بمعنى التفكر والتدبر) قريباً من ثلاثين ايضاً، وذكر البرهان تسع مرات، الى غير ذلك مما يتعلق بالعقل والتفكر والعلم، مما لا تتسع له هذه المقالة.
لقد أحال القرآن على العقل واستخدم الحجج البرهانية في اقناع الكفار بوحدانية الله، فأمرهم بالنظر في الكون ودعاهم الى الاستدلال الموصل الى معرفة الله، وكان النظر الى الكون هو السبيل الوحيد الذي تدور حوله الآيات الداعية الى الايمان بوحدانية الحق جل وعلا.
كما وضع القرآن للعقل قواعد يتحررها من قيود الوهم والخرافة والاسطورة والتقليد:
القاعدة الاولى:
ليس الظن كاليقين }ان الظن لا يغني من الحق شيئاً|.
القاعدة الثانية:
لا يقبل قول الا بدليل حسي مشاهد }وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن اناثاً، أشهدوا خلقهم|، أوبدليل عقلي صريح }قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين|، او دليل نقلي صحيح }ائتوني بكتاب من قبل هذا أو أثارة من علم ان كنتم صادقين|، والأثارة: هي الأثر سواء كان محسوساً (كآثار البنيان والعمارة وغيرها ومن قوله تعالى: }فتلك بيوتهم خاوية بما ظلموا|أو كان مكتوباً مسطوراً، او كان غير ذلك مما يمكن الاستدلال به.
القاعدة الثالثة:
لا تتبع ما ليس لك به علم، وما لم يقم عليه الدليل }ولا تقف ما ليس لك به علم، ان السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤولاً|.
القاعدة الرابعة:
التقليد ليس سبيلاً الى العلم وربما كان طريقاً الى الهلاك }واذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا|، وقال الله عز وجل في اولئك الذين يتبعون ما كان عليه اسلافهم لمجرد التقليد دون نظر ولا علم: }أذلك خير نزلاً ام شجرة الزقوم، انا جعلناها فتنة للظالمين، انها شجرة تخرج في اصل الجحيم، طلعها كأنه رؤوس الشياطين، فإنهم لآكلون منها فمالئون منها البطون، ثم ان لهم عليها لشوباً من حميم، ثم ان مرجعهم لإلى الجحيم| لماذا؟ }إنهم ألفوا آباءهم ضالين، فهم على آثارهم يهرعون|، اتبعوا آباءهم واسلافهم وقدّسوا تراثهم دون تمحيص ولا نظر وقدّموه على الحق الواضح البين فاستحقوا العذاب الاليم.
القاعدة الخامسة:
السير في الارض والنظر والملاحظة سبيل الى العلم }قل سيروا في الارض فانظروا كيف بدأ الخلق|. }افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت، والى السماء كيف رفعت، والى الجبال كيف نصبت، والى الارض كيف سطحت|، }قل سيروا في الارض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين|.
القاعدة السادسة:
لا بد من التجرد للوصول الى الحق، بألا توضع النتيجة قبل المقدمة كما يفعل الكثير من الباحثين! ان اتباع الهوى وميل النفس يمنع العقل من ان يؤدي وظيفته كما يجب، ويؤدي الى الضلال }ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله|، }ان يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس|.
هذا هو المنهج القرآني الاصيل في تشكيل وبناء العقل السليم، ونحن -لا سيما في هذه الايام- احوج من اي وقت مضى الى ان نحرر عقولنا من هذا السبات الذي خدّرها قروناً متطاولة، آن للعقل المسلم ان يتحرر، وآن ان يعود له سلطانه، وان يعرف كيف يشق طريقه ليبني حضارة تنافس ما هو قائم بالانفتاح عليه والأخذ منه مع المحافظة على ثوابت الدين والاخلاق، اما التقوقع على الذات، والهروب من الواقع، والعيش على هامش التاريخ، بحجة التمسك بالموروث -الى درجة تقديسه- دون قراءته قراءة حية مثمرة منتجة فاعلة، فليس إلا دلالة على اننا لم نفهم المنهج القرآني حق الفهم.

الكاتب :رائد خليل السمهوري

سـجـ ذكـرياتـي يـنـ
15-12-2006, 03:18 AM
جزاك الله خير

كفى بالموت واعظا
15-12-2006, 08:34 PM
جزاك الله خير

ابوالثنيان
16-12-2006, 12:55 AM
الف شكر على المشاركين

الموضوع بجريدة عكاظ

أبوشهد
16-12-2006, 01:15 AM
نقل جميل و مفيد

يابوالثنيان