المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نماذج التوقيعات عند الخلفاء


الوجد
24-02-2010, 07:03 PM
وقع عثمان رضي الله عنه لرجل شكا فقرا : قد أمرنا لك بما يقيمك وليس في مال الله فضل للمسرف.

وكتب خالد بن الوليد: إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه من دومة الجندل يستأمره في أمر العدو، فوقع إليه: أدن من الموت، توهب لك الحياة.

وكتب سعد بن أبي وقاص: إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه من الكوفة يستأذنه في بناء دار الإمارة، فوقع إليه: أبن ما يستر من الشمس ويكن من المطر.
وكتب إليه نفر من أهل مصر يشكون مروان بن الحكم، فوقع في كتابهم: \" فإن عصوك فقل إني بريء مما تعملون \" الشعراء: 216 .
وكتب الحسين إلى علي - رضي الله عنهما - في شيء من أمر عثمان ابن عفان رضي الله عنه، فوقع إليه: رأي الشيخ خير من مشهد الغلام.
وكتب إليه الحضين بن المنذر بصفين: يا أمير المؤمنين قد أسرع السيف في ربيعة، وخاصة في أسرى منهم، فوقع إليه: بقية السيف أنهى عددا.

ووقع معاوية: نحن الزمان من رفعناه ارتفع ومن وضعناه اتضع.
وكتب إليه الحسن بن علي - رضي الله عنهما - كتابا أغلظ له فيه القول، فوقع إليه: ليت طول حلمنا عنك لا يدعو جهل غيرنا إليك.

وكان عمر بن عبد العزيز يتحسس أخبار ولاته ويراقبهم ويحاسبهم على تقصيرهم فقد كتب إلى أحدهم يقول: (لقد كثر شاكوك وقل شاكروك، فإما عدلت، وإما اعتزلت والسلام). عمر بن عبد العزيز، عبد الستار الشيخ صـ275 .
وكتب عامل حمص إلى عمر بن عبد العزيز يخبر أنها احتاجت إلى حصن، فوقع: حصنها بالعدل، والسلام.

وكتب الحجاج إلى عبد الملك بن مروان في كتابه يشكوا إليه أهل العراق، فوقع: ارفق بهم فإنه لا يكون مع الرفق ما تكره ومع الخرق ما تحب.
وكتب مسلمة بن عبد الملك إلى أخيه سليمان من الصائفة بما كان منه من حسن الأثر في بلاد الروم، فوقع في كتابه: ذلك بالله لا بالمسلمة.

ورفع متظلم قصة إلى هشام بن عبد الملك، فوقع فيها: أتاك الغوث إن صدقت، وجاءك النكال إن كذبت.

وكتب نصر بن سيار: والي خراسان إلى مروان بن محمد آخر ملوك بني مروان بظهور أبي مسلم، فوقع في كتابه: احسم ذلك التزلزل من جهتك.
وكتب إليه يزيد بن هبيرة أن قحطبة قد غرق وأنه واقع أصحابه فهزم، فوقع: هذا والله الإدبار وإلا فمن سمع بميت هزم حيا.

ولما أيس مروان من أمره كتب إلى عبد الله بن علي يوصيه بالحرم، فوقع في كتابه: الحق لنا في دمك وعلينا في حرمك.
ووقع في قصة متظلم من علي بن هشام: يا أبا الحسين: الشريف من يظلم من فوقه ويظلمه من دونه فانظر أي الرجلين أنت ووقع في رقعة إبراهيم بن المهدي، وقد سأله تجديد الأمان: القدرة تذهب الحفيظة والندم توبة وبينهما عفو الله .

ووقع إلى الواقدي، وقد كتب يذكر دينا عليه ويستمنح: فيك خصلتان: سخاء وحياء؛ أما السخاء فهو الذي أطلق يدك فيما ملكت، وأما الحياء فهو الذي حملك على أن ذكرت بعض دينك دون كله، وقد أمرت لك بضعف ما كتبت، فزد في بسط يدك، فإن خزائن الله مفتوحة ويده بالخير مبسوطة.

وها هو أبو عبد الله: الكاتب المهدي: كتب إليه رجل يعتذر ولا يحسن، فوقع في كتابه: ما رأيت عذار أشبه باستئناف ذنب من هذا.

وجعفر بن يحي: من توقيعاته: الخراج عمود الملك، وما استغزر بمثل العدل وما استنزر بمثل الجور.

ووقع في رقعة معتذر من ذنب: قد تقدمت طاعتك وسبقت نصيحتك، فإن بدرت منك هفوة فلن تغلب سيئة حسنتين. راجع : الثعالبي : خاص الخاص 72.

وقال محمد بن يزيد النحوي: بعث ابن أبي عون حاجب محمد بن عبد الله بن طاهر إلى محمد بأنوار من بستانه وريحان، وكتب معه:
قد بعثنا بطيِّب الرِّيحان * * * * خيرَ ما قد جُنى من البستانِ
قد تخيَّرته لخيرِ أميرٍ * * * * زانه الله بالتقى والبيانِ
فوقع على ظهر رقعته: عونُ يا عونُ قد ضللت عن القصد وعميتَ عن دقيقِ المعاني حشوُ بيتيك \"قد وقد\"فإلى كم قدّك الله بالحسام اليماني . الموشح المرزباني الصفحة : 121.

إلى غير ذلك من النماذج التي تدل على براعة هؤلاء وتمكنهم من ناصية الكلام ومواقع البيان .

الوجد
24-02-2010, 07:13 PM
http://www.alsaqr.com/tawqee3/allahomma.jpg

http://www.alsaqr.com/tawqee3/allah.gif

http://www.alsaqr.com/tawqee3/bnr17.gif

http://www.alsaqr.com/tawqee3/da3wa_15.gif

http://www.alsaqr.com/tawqee3/da3wa_14.gif


http://www.alsaqr.com/tawqee3/sign_6.jpg

http://www.alsaqr.com/tawqee3/da3wa_25.gif


http://www.x6x6.com/islamsignature/first/6.gif


http://www.w6w.net/album/24/w6w20050420220333b64f6155.gif

غاْرديّـכּہاا
24-02-2010, 07:44 PM
يعطيك الف عااااااافيييييييييييييهٌُ

رائعه
يسلموووووووو يابطله


ووووووووووديٌ

سلامة
06-03-2010, 08:03 PM
http://www.falntyna.com/img/data/media/11/38507.gif

الوجد
12-09-2011, 09:12 PM
ياهلا فيكم