المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مداخل الشيطان


الوجد
11-02-2010, 05:20 PM
الأذكار تعصم الإنسان من الشيطان

عباد الله!. خذوا حذركم من هذا العدو اللدود, خذوا حذركم من عدوكم الأكبر, خذوا حذركم من الشيطان الرجيم الذي حذركم الله عداوته في كتابه العزيز الذي: لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ [فصلت:42] وحذركم منه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمركم أن تستعينوا بالله عليه بكثرة ذكره تعالى, فقد قال صلى الله عليه وسلم: {من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير في يوم مائة مرة؛ كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة, وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي, ولم يأتِ أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه } متفق عليه.

وقال صلى الله عليه وسلم: {لو أن أحدكم إذا أتى أهله -أي: إذا أراد أن يجامع أهله- قال: باسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا, فقضي بينهما ولد لم يضره الشيطان أبداً } أو كما قال صلى الله عليه وسلم، متفق عليه.

وقال صلى الله عليه وسلم: {من قال إذا خرج من بيته: باسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله يقال له: كفيت وهديت ووقيت, وتنحى عنه الشيطان، فيقول لشيطان آخر: كيف لك برجل قد هدي وكفي ووقي } وقال أبو هريرة رضي الله عنه: {ولاّني رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة رمضان أن أحتفظ بها، فأتاني آتٍ فجعل يحثو من الطعام، فأخذته, فقال: دعني فإني فقير وعليّ عيال ولا أعود, فذكر الحديث وقال: فقال له في الثالثة مثلما قال في الأولى ثم قال له: أعلمك كلمات ينفعك الله بهن: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي من أولها إلى آخرها, فإنه لا يزال عليك من الله حافظ, ولا يقربك شيطان حتى تصبح, فخلى سبيله, فأصبح أبو هريرة ، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بقوله, فقال: صدقك وهو كذوب, أتدري من تخاطب يا أبا هريرة ؟ قال: لا, قال: ذلك الشيطان }.


الشبع

ومن مداخل الشيطان الشبع، فإنه يقوي الشهوة ويشغل عن الطاعة, أرأيتم الصائم كيف يكون عنده من الأخلاق والآداب حال الصيام؛ لأنه حصل عنده االصيام الذي يضيق على الشيطان مجراه؛ لأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم, فالحذر يا عباد الله من الشبع, وقد قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه: [[إياكم والبطنة! فإنها تذهب الفطنة وتثقل عن الصلاة ]].

والشيطان أعظم ما يتحكم من الإنسان إذا ملأ بطنه من الطعام, ولهذا جاء في بعض الآثار: [[ضيقوا مجاري الشيطان بالصوم ]] وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: {ما ملأ آدمي وعاءً شراً من بطنه } ولو لم يكن في الامتلاء من الطعام إلا أنه يدعو إلى الغفلة عن ذكر الله عز وجل, وإذا أغفل القلب عن الذكر ساعةً واحدة جثم عليه الشيطان، ووعده ومنّاه وشهاه, وهام به في كل واد, فإن النفس إذا شبعت تحركت وجالت وطافت على أبواب الشهوات, وإذا جاعت سكنت وخشعت وذلت, نعم يا عباد الله، فاحذروا الشبع.

م ن ق و ل

ابو عبدالرحمن
11-02-2010, 05:32 PM
بارك الله فيك
نقل طيب من شخص اطيب

لك مني جزيل الشكر على هالجهد الطيب

الوجد
11-02-2010, 07:57 PM
بارك الله فيك
نقل طيب من شخص اطيب

لك مني جزيل الشكر على هالجهد الطيب

وفيك أخي ....نفع الله بالجميع