المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا للبداوه ***


masa
09-02-2010, 03:53 PM
لا للبــــــــــــداوة



مقال اعجبني وحبيت اشارك فيه ..
من المبدعه الكاتبه بجريدة الحياة ..



ثريا الشهري


قال الله تعالى: «وما أرسلنا من قبلك إلاّ رجالاً نوحي إليهم من أهل القرى». جاء تفسير ابن كثير لهذه الآية بقوله: «لم يبعث الله من أهل البوادي رسولاً، وإنما كانت البعثة من أهل القرى»، والدليل قول المولى: «وما كان ربك مُهلك القرى حتى يبعث في أمها رسولاً»، فالمراد بالقرى هو المدن، ما يؤكد أن جميع الرسل لم يرسلوا قبل النبي محمد صلوات الله عليه وسلامه إلاّ من أهل القرى، والمقصود بهم أولئك المستقرون في الحاضرة، وهو ما يقرر أن رسولنا حضري، جاء برسالة حضرية ليكمل بها ما بدأه الرسل من قبله، فهي إذاً رسالة موجهة إلى الحاضرة: «لتنذر أم القرى ومن حولها»، وتعني ببداهة لا تحتاج إلى التعقيد أن الإسلام وجد أن التكاليف الدينية أكثر ما تؤدَّى على وجهها الأكمل إذا كان صاحبها مستقراً في مدينة أو حاضرة، فإذا دخل في مرحلة السفر والتنقل، أي ما يقارب حياة البدو الرُحّل، فإنه يُرخَّص له أن يخفف من أدائه لتكاليفه الشرعية، من قصر وجمع للصلاة، إلى إباحة الفطر في رمضان، إلى صلاة الجمعة التي لا تصبح عليه واجبة، الأمر الذي يفسّر تحذير الرسول صلى الله عليه وسلم لأهل الحاضرة من الإيغال في البادية طلباً لكلأ أو مرعى، كي لا يبتعدوا فتفوتهم صلاة الجمعة، ومن فاتته ثلاثاً «طبع على قلبه»، فالإسلام لا ينظر للحياة البدوية المرتحلة كبيئة ملائمة لاستمرار نضج الرسالة الدينية واكتمال تطبيقها، ذلك أن البدوي بطبعه دائماً ما يكون منغمساً في تحدي ظروفه القاسية، وندرة موارد عيشه ما لا يوفر له من استقرار المكان، ورفاهيته وفائض إنتاجه، ما يمكنه من التفرغ لمظاهر حياته الدينية والمدنية، التي تتطلب إنساناً تجاوز في إنتاجه الحد الأدنى من التزاماته الحياتية حتى يرتفع إلى ما عداها من مستويات فكرية وروحية. لا ينبغي أن يستشف من هذا الكلام أن الموقف الإسلامي يقف بحال ضد البدو، وإنما هو لا يتماشى مع البداوة، والفرق واضح بينهما، فالإسلام دائماً ما أراد البدو أنصاراً له يتبعونه، ولكن من دون بداوتهم.

الدولة السعودية في واقع الأمر حركة حضارية قادها بداية الملك عبدالعزيز كقائد متحضر، استثمر قوى البادية في مشروعه الإصلاحي، فصهر كيانات القبائل والعشائر البدوية المتناحرة في بوتقة أشمل، جمعت بين البادية والحاضرة، فارتفعت بالقبائل من مستوى صراعاتها النسبية إلى الإيمان المطلق بفكرة توحيدية جامعة. الرؤية التي تمكنا من خلالها أن نقدِّر بشكل استيعابي أكثر مقولة ابن خلدون: «إن العرب - كان يعني عرب البادية ومن في طورهم من قوى رعوية - لا يحصل لهم الملك إلاّ بصبغة دينية من نبوة أو ولاية أو أثر عظيم من الدين على الجملة... فإذا كان الدين بالنبوءة أو الولاية كان الوازع لهم من أنفسهم وذهب خلق الكبر والمنافسة منهم، فسهل انقيادهم واجتماعهم، وذلك بما يشملهم من الدين المُذهِب للغلظة والأنفة، الوازع عن التحاسد والتنافس». والسؤال: لماذا يصر بعضنا على التصرف والتفكّر بكل بداوة وجفاوة ويعتبرها من مميزات الإنسان العربي؟ هل يدري أنه بذلك لا ينتمي سوى إلى الأعراب الذين وصفهم القرآن فأبدع في وصفهم؟!




منقول لعيونكم الحلوه ..

masa

وَجس ~
09-02-2010, 04:15 PM
قرأت المقال ...

ولكن لي تحفظات على ما ذكرته الكاتبه في مقالها ...

واقتبس من ذلك ..

لماذا يصر بعضنا على التصرف والتفكّر بكل بداوة وجفاوة ويعتبرها من مميزات الإنسان العربي؟

لا أعلم حقيقة ما هو التصرف والتفكر الذي ترى الكاتبة بأن الاصرار عليه مذموم ....

فلا تترك الباب مفتوحا على مصراعيه ... فيعد ذلك من باب الشمول ...

أيضا ...

هل يدري أنه بذلك لا ينتمي سوى إلى الأعراب الذين وصفهم القرآن فأبدع في وصفهم؟!


ألم تقرأ الكاتبة الاستثناء الموجود ... في الآية ...

وكأنها قرأت الآية على سبيل ... ويل للمصلين ... ولم تكمل ...

هناك حقائق لا ننكرها ... ولكن لا نبالغ في الاستنتاجات ...

...

وشكر اخوي على هذا الموضوع ....

ارجوانه
09-02-2010, 05:19 PM
تسلم على النقل لكن تظل بين البدو والحضر في الا جتماعات تلك التفرقة ..
دمت بكل الود والتقدير ..

ابو عبدالرحمن
10-02-2010, 12:55 AM
لي تحفض على كاتبة الموضوع وناقله والمشرفه على الكافيه

يجب الابتعاد عن مثل هذه المواضيع التي تسبب العصبيه

بدوية نجد
10-02-2010, 02:20 PM
كلام حق أريد به باطل..

حسبنا الله ونعم الوكيل..

masa
10-02-2010, 02:35 PM
يشرفني مروركم اخواني ..

و

الهدف من الكلام


لااا للتعصب القبلي ..

وشكرااً
masa

ابو ريما
10-02-2010, 02:54 PM
هالكاتبه ماعندها سالفه وتبي تكتب شي وشكلها شاربه راوخ قليل الدسم ..
مشكور على طرحك اللي بالغالب وكله حلو مثل خشتك الا هالموضوع .. هالمره اختيار غير موفق ..
اسجل اعجابي بكل مايخطه قلمك وفي اختياراتك ياماسا ..
تقبل مروري واختلاف الراي لا يفسد للود قضيه

masa
10-02-2010, 03:15 PM
شرفني مرورك يا كوتش

وانت قلتها ( اختلاف الرأي لايفسد بالود قضيه )

لك كل الاحترام والتقدير ..

اخوك ،،
masa

عسل .~
10-02-2010, 03:55 PM
yslamo0o0o0o0

FoOoZ
10-02-2010, 04:16 PM
اعجبي الموضوع
وشكرا اخوي على النقل الرائع
دمت بود

*_*

نبضات قلب
11-02-2010, 02:25 AM
شكرا على الموضوع وعندي تسائل هل العنوان ( لا للبداوه ) هو عنوان الكاتبه للمقال او هو منك انت اخي العزيز

في الازمنه السابقه وفي الظروف التي كانوا يعيشونها لا اعتقد انه كان هناك اختلاف بين البدو والحضر في قسوه العيش ومواجه الصعاب والحروب والتعصب

الكاتبه عندما تصنف الرسول عليه الصلاه والسلام على انه ( حضري) في تطاول على الرسول صلى الله عليه وسلم وعلى رسالته السماويه

ما ادري في نهايه المقال مقصد الكاتبه عندما ختمت المقال بنهايه غامض عليها الكثير من علامات التسائل والاستفهام عن الذين يدعون الى ( البداوه والجفاء) عندما ربطت البداوه والجفاء وكأن لهما نفس الصفه

لا ادري من هي هذه الكاتبه وما هو تاريخها الاعلامي

عنوان ( لا للتعصب ) سيكون افضل من ( لا للبداوه ) اذا كان قصدك نبذ التعصب

وِجْد
11-02-2010, 11:39 AM
انا بدويه ابا عن جد امي واخواني لسا يرعون الحلال
يعني صحيح زوجي ها مسكني بين حضر ومكشخني بشقه هاي
بس بضل بنت بدو تزوجت وصار مستواي شوي فوق
امم والبدو عادتهم يزوجون بناتهم صغار ويخلفن صغار ويصيرن جدات صغار