المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البلوي شجاعة واقدام وصبر وتحمل ودهاءاصطادالسي اي ايه الامري


براااق
13-01-2010, 01:25 PM
قال الدكتور:همام البِلِوي منفذ التفجير الذي استهدف قاعدة للمخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي (http://aljazeera.net/NR/exeres/E614D2EF-1F40-4C72-8EEB-341932AC38DC.htm)) وقتل سبعة من ضباطها بالإضافة إلى ضابط مخابرات أردني في ولاية خوست الأفغاني الأسبوع الماضي، في وصية مصورة تلقت الجزيرة نسخة منها إنه نفذ العملية نكاية في المخابرات الأردنية والأميركية.

ويظهر جزء من التسجيل البلوي وهو يطلق النار قبل أيام قليلة من تنفيذ الهجوم.

وقال البلوي في الوصية التي حصلت الجزيرة عليها، إنه رفض أن يساوم، وإنه نفذ العملية ثأرا لمقتل بيت الله محسود الزعيم السابق لحركة طالبان باكستان.http://www.alkhubr.net/imgcache2/72740.gif (http://aljazeera.net/NR/exeres/D7419A42-7429-4F64-A9C6-F45AC930569E.htm#)

لا مساومة
وذكر "هذه رسالة لأعداء الأمة من مخابرات الأردن ومن المخابرات المركزية الأميركية أن المجاهد في سبيل الله لا يعرض دينه في سوق المساومات وأن المجاهد في سبيل الله لن يبيع دينه ولو وضعت الشمس في يمينه والقمر في يساره".

وشدد البلوي على أن الأخذ بثار بيت الله محسود "في أميركا وخارج أميركا" هو أمانة في عنق كل المهاجرين الذين كان يؤويهم بيت الله محسود.

وتابع "لن ننسى أميرنا بيت الله محسود الذين كان يقبل يد المهاجرين من كثرة حبه لهم، لن ننسى أميرنا حينما قال إن الشيخ أسامة بن لادن ليس في أرضنا ولكنه إن جاء سنحميه بإذن الله".

وقال إن حكيم الله خليفة بيت الله محسود سيكون بإذن الله على ذات النهج وعلى نفس الطريق حتى ننتصر ونذوق ما ذاقه حمزة بن عبد المطلب".

و أعلن المسؤولية عن الهجوم الانتحاري يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي والذي يعد ثاني أكبر هجوم في تاريخ سي آي أي من حيث عدد القتلى، قائلا إنه انتقام لمقتل قادته.
وقال مسؤولون سابقون بالمخابرات إن المخابرات الأردنية كانت قد جندت همام خليل أبو ملال البلوي، وهو طبيب، لمحاولة اختراق القاعدة وطالبان.http://www.alkhubr.net/imgcache2/72740.gif (http://aljazeera.net/NR/exeres/D7419A42-7429-4F64-A9C6-F45AC930569E.htm#)


دور أردني
من جهته أقر وزير الخارجية الأردني ناصر جودة بأن لبلاده دورا في مكافحة الإرهاب في أفغانستان وتخطط لتعزيز عملياتها هناك.

وقال جودة إن الوجود الأردني في أفغانستان يخدم غرضين, الأول منهما مكافحة ما وصفه بالإرهاب وجذور أسبابه, إلى جانب المساعدة في الجهود الإنسانية هناك.

وأضاف أن الوجود الأردني في أفغانستان سيتعزز في المرحلة المقبلة, لأن الأردن من أوائل الدول الموجودة هناك حسب قوله.http://www.alkhubr.net/imgcache2/72740.gif (http://aljazeera.net/NR/exeres/D7419A42-7429-4F64-A9C6-F45AC930569E.htm#)

http://aljazeera.net/NR/exeres/D7419A42-7429-4F64-A9C6-F45AC930569E.htm (http://aljazeera.net/NR/exeres/D7419A42-7429-4F64-A9C6-F45AC930569E.htm)

الدكتور:همام البلوي.. الغموض يلف أردنياً قتل 7 من CIA بأفغانستان

http://www.alkhubr.net/imgcache2/72741.gif

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن الرجل الذي فجر سبعة عملاء من وكالة المخابرات الأميركية (سي آي أي) كان عميلا أردنيا محل ثقة المسؤولين الأردنيين والأميركيين.


وأضافت الصحيفة أن المسؤولين في (سي آي أي) رفضوا التعليق على ما كانت الجزيرة نت قد كشفته بشأن هوية المفجر وهو همام البلوي، وقالوا إن الوكالة تبحث في كل جوانب الحادث، مهددين بالانتقام ممن وصفوهم بالأشرار.


ونقلا عن مسؤولين أميركيين، فإن البلوي الذي كان عميلا للمخابرات تمكن من جر المسؤولين إلى مصيدة بعد أن وعدهم بمعلومات استخبارية جديدة عن قيادة تنظيم القاعدة.


وخضع البلوي -الذي كان طبيبا- للتجنيد بهدف التسلل إلى دائرة القاعدة وكسب ثقة رؤسائه الأردنيين و(سي آي أي) بعد أن قدم لهم معلومات أتت بنتائج جيدة، حسب اثنين من المسؤولين الكبار اللذين اطلعا على التحقيق الداخلي لـ(سي آي أي).


وكان سجله كعميل –كما قالت المصادر ذاتها- قد سمح له بدخول أهم قاعدة تابعة لوكالة (سي آي أي) دون تفتيش، وقتل سبعة عملاء من الوكالة وضابط أردني يدعى علي بن زيد.


وقالت الصحيفة إن تفاصيل هوية البلوي تسلط الضوء على أكبر اختراق لأهم مقر حيوي للمخابرات الأميركية شرقي أفغانتسان منذ 25 عاما.


فقد أشارت الأدلة إلى التخطيط المحكم للخداع من قبل عميل محل ثقة من بلد –أي الأردن- حليف للولايات المتحدة في مكافحة القاعدة.


ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي سابق في مكافحة الإرهاب -اشترط عدم الكشف عن هويته- قوله إن البلوي "عمل معنا" في السابق، مشيرا إلى أن وكالات المخابرات الأميركية والأردنية كانت تشرف معا على البلوي الذي قدم لهم "معلومات عملية" على مدى الأسابيع السابقة لدى عمله السري على الحدود بين باكستان وأفغانستان.


ونقلت واشنطن بوست عن الجزيرة قولها إن الطبيب البلوي (36 عاما) جاء من موطن زعيم تنظيم القاعدة بالعراق أبو مصعب الزرقاوي في مدينة الزرقاء، وقد تم تجنيده لملاحقة الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.


ووفقا لمنظمة سايت انتيلجينس غروب –التي تتعقب الكيانات الإرهابية على مواقع الإنترنت- فإن تاريخ البلوي يشير إلى دعم القضايا الجهادية وقد اعتقل أواخر 2007، واحتجز لدى المخابرات الأردنية التي قامت بدورها بتجنيده، حسب مسؤولين حكوميين سابقين.


وكان البلوي قد أجرى حوارا مع مجلة فانغورادس الخوراسانية التابعة للقاعدة، وهو يبدي رغبته بالشهادة والجهاد، كما تقول سايت.


صفعة لـ(سي آي أي)
"
عملية التفجير صفعة لعمليات (سي آي أي) ضد المسلحين في المناطق الجبلية النائية بأفغانستان عبر زوال فريق النخبة الذي استخدم عميلا ذا مؤهلات جهادية
"
نيويورك تايمز
من جانبها اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز عملية التفجير صفعة لعمليات سي آي أي ضد المسلحين في المناطق الجبلية النائية بأفغانستان عبر زوال فريق النخبة الذي استخدم عميلا ذا مؤهلات جهادية.


كما أن هذه العملية أرجأت الأمل باختراق كبار القاعدة، وبدت دليلا على قدرة المسلحين على شن هجمات ضد الذين يطاردونهم من الأميركيين.


وترى الصحيفة أيضا أن عملية التفجير قد تعرض العلاقات بين (سي آي أي) والمخابرات العامة الأردنية للخطر، نظرا لأن المسؤولين راهنوا على ذلك العميل.


ووفقا لمسؤولين في (سي آي أي)، فإن فريق الوكالة كان قد توجه إلى خوست الأفغانية من أجل الالتقاء بالبلوي، في مؤشر على ثقة الوكالة به.


وقال مسؤول سابق إن حقيقة أن المسلحين يستطيعون تنفيذ عمليات ناجحة عبر عميل مزدوج تشير إلى أن قوتهم باتت أقوى بعد تعرضهم لهجمات الصواريخ الجوية التي تطلقها (سي آي أي)، بطائرات بدون طيار.

ضربة موجعة للعملاء تبين لنا عبقرية المجاهدين نصرهم الله
رحمك الله ياهمام وبأذن الله الى جنات الخلد مع اجدادك الصحابة
اللهم تقبله من الشهداء يارب العالمين
منقول

ابو عبدالرحمن
13-01-2010, 01:34 PM
انقلب السحر على الساحر

براااق
13-01-2010, 04:44 PM
يعطيك الله العافيه

يظنون ان المسلم يبيع دينه بعرض من الدين

لكن هيهات لهم

اللهم انصر الاسلام والمسلمين يارب العالمين