المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعد الإمام السعودي عبدالله السكيتي امام مسجد كويتي يصبح مغن


بحر العطا
22-11-2009, 03:03 PM
Al Jazirah NewsPaper Thuday 19/11/2009 G Issue 13566
فـن (http://www.al-jazirah.com/132427/at.htm)

الخميس 02 ذو الحجة 1430 العدد 13566
بعد الضجة التي
أحدثتها «الجزيرة» عن دراسة المنشد السكيتي للموسيقى


صلاح الراشد من إمام مسجد في الكويت إلى الغناء بالموسيقى مع روتانا





الرياض - فهد الشويعر :




http://www.alkhubr.net/imgcache2/58229.gif




لم تكد الثورة والضجة التي أحدثها خبر «الجزيرة» عن توجه المنشد (الإسلامي) وإمام


أحد
المساجد بالقصيم عبدالله السكيتي لتعلم الموسيقى ودراستها في القاهرة استعداداً لطرح



ألبوم موسيقي هادف (حسبما صرح حينها) إضافة إلى نظرته بجواز الموسيقى بخلاف



أقرانه


من المنشدين وكان هذا في لقاء أجرته «الجزيرة» في عددها (13317) الصادر



منتصف شهر


مارس الماضي، لم تكد حتى جاء صوت آخر لكنه هذه المرة من دولة الكويت لقارئ



وإمام في


أحد المساجد منذ أكثر من 15 عاماً حين فاجأ الدكتور صلاح الراشد (كويتي) جميع من


حوله


بطرح ألبوم موسيقي مع شركة روتانا للصوتيات يضم 11 أغنية ويحمل اسم (كن كما



تشاء)


منها ما هو عربي وآخر باللغة الإنجليزية جميعها من كلماته وألحانه مستخدماً فيها جميع




الآلات الموسيقى (صراحة) خلاف ما يلجأ إليه البعض في استخدام الدفوف أو الصدى



في


(التمويه). واتصلت «الجزيرة» نهاية الأسبوع الماضي بالدكتور الراشد الذي تحدث



ل«الجزيرة»


من مقر إقامته في بلده قائلاً: جميع أغاني ألبومي ترمي إلى أهداف ومضمون أطمح لها





لتتحدث واحدة منها عن غزة وأخرى فيها رسالة موجهة للرئيس الأمريكي الحالي باراك




أوباما


وأغنية وحيدة تخص (السعودية) ومستثنيها عن باقي الدول العربية.



وحول ردود الفعل، قال الراشد: إن هناك ردود فعل متنوعة منها ما هو مؤيد وآخر



معارض، لكن


الألبوم لقي قبولاً واسعاً وكبيراً بين الجمهور رغم أن طرحه في الأسواق لم يتجاوز



الأسبوعين




وقد نفذ في الكثير من مراكز البيع ولكم أن تسألوا روتانا عن هذا الإقبال وأنا سعيد بهذه



الأصداء.

ابو لولو
26-11-2009, 03:56 AM
سبحان الله العظيم والله وأكبر

بنت العقربيه
26-11-2009, 08:57 PM
خوش والله وياخوفي بكرا يصور فيديو على مثل الكليبات الموجوده هاللايام ويقول اوصل رساله سلام حاله حال غيره
اللهم ثبتنا على بالقول الثابت