المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فلسفة قد تغير حياتنا !!


ارجوانه
19-11-2009, 07:03 PM
الحقيقة: لا يوجد وقت للعيش بسعادة أفضل من الآن.



فان لم يكن الآن فمتى إذن؟



حياتكم مليئة دوما بالتحديات


ولذلك فمن الأفضل أن تقرروا عيشها بسعادة اكبر على الرغم من كل التحديات



نظن دائما أن الحياة الحقيقية هي على وشك أن تبدأ


ولكن في كل مرة كان هناك محنة يجب تجاوزها:


ولكني أخيراً بدأت أفهم أن هذه الأمور كانت هي الحياة..



كي تكون سعيداً عليك أن تقتنع بالتالي:
السعادة هي رحلة وليست محطة تصلها




الآن فكر واجب على هذه الأسئلة:



1. ما أسماء الأشخاص الخمسة الأغنى في العالم؟



2. ما أسماء ملكات جمال العالم للسنين الخمس الماضية؟



3. ما أسماء حملة جائزة نوبل للسنين العشر الماضية؟



4. ما أسماء حملة أوسكار أفضل ممثل للسنين العشر الماضية؟



لا تستطيع الإجابة.. إنها أسئلة صعبة أليس كذلك؟


لا تخف.. لا احد يتذكرهم جميعا



التهليل يموت ويختفي ويضمحل


الجوائز يعلوها الغبار


الفائزون يتم نسيانهم بعد فترة قصيرة



الآن اجب عن هذه الأسئلة:



1. أعط أسماء ثلاثة أساتذة اثروا عليك في حياتك الدراسية.



2. أعط أسماء ثلاثة أصدقاء وقفوا معك في وقت شدتك.



3. فكر في بعض الأشخاص الذين جعلوك تفكر بأنك شخص مميز.



4. أعط أسماء خمسة أشخاص يعجبك قضاء وقتك معهم.



هذه الأسئلة أسهل من تلك.. أليس كذلك!!؟؟



الأشخاص الذين يعنون لك شيئا في الحياة، لا أحد يصفهم بأنهم الأفضل في العالم، ولم يفوزوا بالجوائز وليسوا من أغنياء العالم.



هؤلاء هم الذين يهتمون
بك.. ويعتنون بك.. ويتحدون الظروف للوقوف إلى جانبك وقت الحاجة.



فكروا بما قلته لكم للحظة فالحياة قصيرة جدا..



إلى أي مجموعة من المجموعتين أعلاه تنتمون؟



دعوني أساعدكم:
تمعنوا كثيرا بمعنى القصة التالية:




في إحدى المسابقات في اولمبياد سياتل، كان هناك تسعة متسابقين معوقون جسديا أو عقليا..


وقفوا جميعا على خط البداية لسباق مئة متر جري.. وانطلق مسدس بداية السباق..


لم يستطع الكل الجري ولكن كلهم أحبوا المشاركة فيه.



و
أثناء الجري انزلق احد المشاركين من الذكور، وتعرض لسقوط متتالي قبل أن يبدأ بالبكاء على المضمار
فسمعه الثمانية الآخرون وهو يبكي.




فأبطأوا من ركضهم وبدأوا ينظرون إلى الوراء نحوه.


وتوقفوا عن الجري وعادوا إليه... عادوا كلهم إليه.



فجلست بجانبه فتاة منغولية، وضمته نحوها وسألته:


أتشعر الآن بتحسن؟


ونهض الجميع ومشوا جنبا إلى جنب كلهم إلى خط النهاية معا.



فتأثرت الجماهير الموجودة جميعا وهللت وصفقت لهم،


ودام هذا التهليل والتصفيق طويلا....



الأشخاص الذين شاهدوا هذه الحادثة مازالوا يتذكرونها ويقصونها.



لماذا....؟



لأننا جميعنا نعلم في دواخل نفوسنا بأن الحياة هي أكبر وأكثر بكثير من مجرد أن نحقق الفوز لأنفسنا.



الأمر الأكثر أهمية في هذه الحياة هي أن نساعد الآخرين على النجاح والفوز، حتى لو كان هذا معناه أن نبطئ وننظر إلى الخلف ونغير اتجاه سباقنا نحن.




دمتم بكل الحب والاحتراام

sooma
19-11-2009, 07:19 PM
دمتي شآمخه ودامت مواضيعك الرائعه..
فعلا اشخاصي الذين لن انسآهم هم من اثرو علي بحواسهم في حيآتي لذا لم انسآهم ..
تذكتهم فورا عندما طلبتي سألتي الاسئله...

------------------------------------sooma-----------------------------------

ارجوانه
19-11-2009, 07:43 PM
يسلموا سوما زيارتك لـ متصفحي أسعدني تواجدك دمت بكل الحب والاحترااام