المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صاحبة الضلع الأعوج ... !


بحر العطا
14-11-2009, 01:56 PM
* * *
* * *
http://www.alkhubr.net/imgcache2/56600.gif
* * *
في ناحية من نواحي الجنة ...


وفي ساعة من ساعات النوم الحالمة ...


خلقت حواء ... المرأة ...


من ضلع آدم ... الرجل ...


لتتشرب روحها من كل هذا و ذاك المعنى الإلهي اللطيف في السكن


إليها



* * *


مفارقة بين " التراب و التُريبة "



* * *


من لطائف اللغة و حكمة الخلق ... أن ُيخلق الرجل من " تراب " ...


والمرأه من " التُريبة " ... واحدة " الترائب " ...



في نوع من التسوية اللغوية المعجزة ... !



* * *


الأضلاع و أهميتها



* * *

لمعرفة الحكمة من خلق المرأة من ضلع أعوج ... لنتأمل الحديث


النبوي الشريف


قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :


( المرأة خلقت من ضلع أعوج و أنك إن أقمتها كسرتها ... وإن تركتها


تعش بها وفيها عوج )



إسناد صحيح على شرط مسلم



* * *


ما هي الأضلاع ؟!



* * *

إن موقع الأضلاع المتوسط في جسد الإنسان ... يعطي العديد من


الدلالات النفسية الرائعة:


- فالأضلاع تشكل سقف الحماية للقلب ... موطن العاطفة



- وهي قاعدة ارتكازية ... لموطن الأمومة



- وهي لها قاعدة الإنحناء و الإلتواء


من أجل تحقيق نوع من الحماية الكاملة لأهم عضوين في الجسد


البشري : الرئتين و القلب


* * *


الإلتواء " الإعوجاج " و أهميته



* * *



لهذا الألتواء ... أثره الواضح في تشكيل الجسد الأنثوي ...




بعكس الرجل الذي يميل تكوينه الجسدي إلى الإعتدال و



الإستقامة ...


وهذا الإلتواء و الإلتفاف ...



أو ( الإعوجاج ) ... كما يهزأ به الرجل المتحجر ...



هو سر جمال المرأة و سحرها الأنثوي ...



فالجسد الأنثوي ُهندس هندسة إعجازية ...


من أجل تأهيلها تأهيلا كاملا لاحتمال أصعب وظيفتين في الدنيا :



- الحمل بكل مراحلة الإعجازية في تخلق الذرية البشرية


- و الولادة بكل آلامها التي لا يمكن لرجل مهما أوتي من قوة على



احتمال لحظة من لحظاتها



* * *

وبهذا ُيتمم هذا الإلتفاف الهندسي البديع حكمة السكن مرتين :


- مره بمعناه النفسي ... الجاذب لفطرة الرجل ... حيث تسكن روحه


بحب المرأة و الزواج بها


- و مره بمعناه الحرفي الدقيق ... للجنين حيث يسكن جسده الصغير


في رحمها



* * *


تعددية الأضلاع



* * *


للأضلاع خاصية تعددية ...


- تنحسب على تعدد الأدوار الاجتماعية ...
ا

لتي تعيشها المرأة في ظل الرجل لتحقيق قانون السكن ...



فهي ( أم ) و ( أخت ) و ( زوجة ) و (ابنة)


- كما و تنحسب على التكوين النفسي و العصبي للمرأة بتعدد



أمزجتها ...


من خلال التأثير الفسيولوجي و الهرموني عليها في مختلف مراحلها


و أدوارها



* * *


هي المرأة ... نصف المجتمع ... ونصف الحياة ...



والتي بدونها لا تكون لحياة الرجل أي معاني ...



ومع هذا وذاك ...


يظل آدم في تساؤل سقيم : لم خلقت حواء ؟


و بجهل ... يستمر الرجل ... في ترديده الدائم لسمفونية الضلع الأعوج


؟!



* * *


http://www.alkhubr.net/imgcache2/56601.gif


* * *


موضوع تثقيفي ... وضعته بتصرف بين أيديكم ...



* * *



* * *