المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحيـــــــــاهـ ....ليست كما تبدوا دائمـــــــا..


myheart
11-11-2009, 02:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لاتحكم على الشخص من النظره الأولـى:

نصيحة اكمل القصة الى نهايتها


نظرات وقحة


جلست الفتاة الشابة في المقهى بانتظار خطيبها
الذي اتفق معها ان يلاقيها بعد انتهاء العمل
ارتشفت الشاي وجالت بنظرها في المكان
فرأت شابا ينظر اليها ويبتسم
لم تعره انتباها واستمرت في شرب الشاي
بعد دقائق اختلست نظرة بطرف عينيها
الى حيث يجلس الشاب فرأته مازال ينظر اليها
وبنفس الابتسامة , تضايقت جدا من هذه الوقاحة
وعندما جاء خطيبها اخبرته
نهض الخطيب واتجه نحو الشاب
ولكمه لكمة قوية في الوجه اطاحته ارضا
نظرت الفتاة الشابة نظرة إعجاب الى رجولة خطيبها
ودفاعه عنها في مقابل نظرات الشاب الوقحة
وخرجا من المقهى يدا بيد


بعد لحظات نهض الشاب بمساعدة النادل
ووضع نظارته السوداء على عينيه
ورفع عصاه وتحسس طريقه الى خارج المقهى



الحسناء


جلس في الحديقة العامة على كرسي
وجال بنظره في الارجاء البعيدة
يراقب الناس ومايفعلونه
البعض يلعب ، والبعض يقرأ ، وآخر أخذته غفوة
بدا يحس بالسأم
عندما شاهد من بعيد إمراة
ذات قوام جميل ومشية كالطاووس
لم يتمكن من رؤية ملامح وجهها
ولكنه تحسر على جمالها
وقارنها بزوجته المملة التي تشبه العسكر
راقب مشيتها وهي تمشي باتجاهه
عندما لاحظ طفلا بجانبها
تحسر وقال هنيئا له زوجها على هذه الحسناء
وكم خجل من نفسه عندما اقتربت المراة منه
واكتشف انها زوجته وبجانبها طفله .




الحياة المثالية

جلست في بيت صديقتها الواسع والفخم ذو الاثاث الغالي
واخذت تحدثها عن كم هي محظوظة بزواجها
من رجل اعمال منحها عيشة الملوك
بيت كالقصر ، وحمام سباحة ، وسيارة تخطف الابصار
وخدم وحشم ، ونقود وتسوق ، وسفر الى الخارج
ابتسمت صاحبة البيت
التي كانت تضع نظارة سوداء سميكة
لهذا الكلام واستمعت الى صديقتها
وهي تكمل مدحها لحياتها وتعدد اسباب سعادتها
وكم تمنت لو انها تحظى بنفس حياتها
انصرفت بحسرتها وخلعت صاحبة البيت النظارة
حيث ظهرت آثار الكدمات السوداء تحت عينيها
من أثر الضرب



فعلا....
الحياة... ليست كما تبدودائما !

أعجبتني وأتمنى أن تنال اعجابكم أيضـا .... دمتم بخير

شتـاتْ
11-11-2009, 06:14 PM
my heart


موضوعك شيق وطرحك يلامس وجدان الكثير ..

صحيح عباره الحياه ليست كمـآ تبدوو وكم يتمنى المرء لو ان الحياه تبدو كما هي مرسومه في مخيلته


مقتطفآت جميله وواقع يبين حقيقه ان الانسان لايرى مايميلك حتى يدرك مايغبطه الآخرون عليه


استمتعت في ديآركْ

امنيآتي بأن تكون بصحه ورآحـه بآل ابديه ..

انا وانت
11-11-2009, 08:02 PM
لامستي بأسطرك كثيرا من الواقع


لا أحد راض عن عيشته الا القليل


وجب الحمدلله على نعمه الكثيرة

دمتي بود