المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النيازك والشهُب ... ؟!


aman
10-11-2009, 02:53 PM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/55078.gif
-
قال رب العالمين سبحانه وتعالى :-
-
{وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُوماً لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ} [الملك : 5]
-
{وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ .. فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ .. يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً } الجن9
-
سقوط الشهُب و النيازك ( Meteorites ) من السماء [ رُجوما للشياطين ] في المناطق غير المأهولة يثير دهشة العلماء ... ؟!-
http://www.alkhubr.net/imgcache2/55079.gif
-
هذه صورة لنيزك يخترق سماء بلجيكا وهولندا بتاريخ 15 / 10 / 2009 (طبعا الصورة الأصلية ليس عليها أى كلام وقد أضفت عليها هذه الآيات بمعرفتى للتذكير ).......
مثل هذه الكرة النارية تتساقط باستمرار على مناطق مختلفة من الأرض، ويقول العلماء إنها غالباً ما تسقط فوق مناطق غير مأهولة.
حيث تسقط كل فترة كرة نارية ملتهبة بالقرب من المناطق المأهولة ولكنها غالباً لا تؤذي أحداً.
وسبحان الله طرحت على نفسى هذا السؤال: لماذا تقع هذه الحجارة الحارقة على أماكن غير سكنية؟
ومن الذي يتحكم بحركتها ومن الذي يحدد مكان سقوطها؟ طبعاً هناك قوانين فيزيائية تحكم كل هذا،
ولكن هذه القوانين هي بيد الله تعالى، وهو الذي يحدد مسارها.
لنتأمل هذه الآية الكريمة
-
{وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ }الأنعام: 59
-
ولو شاء الله سبحانه لأسقط هذه الحجارة على البشر ولكنها رحمة الله بعباده فهو القائل:
-
(قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ .. أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ .. أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآَيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ)
[الأنعام: 65].
-
صورة براكين ... ( عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ ... أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ )
-
http://www.alkhubr.net/imgcache2/55080.gif
-
http://www.alkhubr.net/imgcache2/55081.gif
-
إن هذه الأحداث تدل على أن العملية لا تحدث بالمصادفة ولو كان الأمر كذلك لما استطاعت
هذه الشهُب و النيازك التمييز بين المناطق المأهولة أو غير المأهولة، ولكن الله تعالى الذي خلق هذه الحجارة وقدّر لها أن تسبح في الفضاء وقدّر لها أن تدخل الغلاف الجوي، هو الذي سخر لنا سماءا لتحفظنا
من نار هذه الشهُب و النيازك! والحقيقة هذه الظاهرة والتي تثير عجب العلماء لا تثير العجب لدينا
نحن المسلمون لأننا نعلم أن الله تعالى هو الذي سخر كل شيء لخدمتنا، وليست المصادفة المزعومة... لأنه لا يوجد شىء إسمه صُدْفة ولكن:-
-
{إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ } [القمر : 49]
-
ومن هنا يمكن أن نقرأ هذه الآية قراءة جديدة عسى أن ندرك نعمة الله ونشكره عليها، فهو سبحانه وتعالى القائل:
-
(وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آَيَاتِهَا مُعْرضون ) الأنبياء: 32
--
وهذه بعض مواقع تتحدث عن النيازك ( Meteorites ) لمن يرغب المزيد من العلم عنها :-
-
Meteorite - Wikipedia, the free encyclopedia (http://en.wikipedia.org/wiki/Meteorite)
-
Meteorites and Their Properties (http://meteorites.lpl.arizona.edu/)
-
Meteorite Information | Learn About Meteorites, Meteorite Hunting and Identification | Pictures (http://meteorite.org/)
-
The Meteorite Market (http://www.meteoritemarket.com/)
-
Mars Meteorite Home Page (JPL) (http://www2.jpl.nasa.gov/snc/)
-
أهمية الصدقات بإسم أحبابنا الذين سبقونا
http://www.alkhubr.net/imgcache2/55082.gif
-
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-
http://www.alkhubr.net/imgcache2/55083.gif
-
وضعت الموضوع فى هذا القسم ليقرأه أكبر عدد لأن الهدف استشعار طلاقة قدرة الله فى كل شىء وأيضا مدى رحمته بالبشرية لأن سقوط نيزك واحد على دولة لأحرقها بالكامل وجعل عاليها سافلها ....-
يُشير إلى ذلك قوْلُهُ سبحانه :-
-
{فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ } هود82
-
{فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ } الحجر74
-
ولو وضعت هذا الموضوع فى قسم آخر لن يراه إلا القليل ....
--
الهدف دائما هو التذكير الدائم لأكبر عدد بالله .. القادر .. القوى .. الخالق .. الرازق .. المهيمن .. الرحيم .. ذو الفضل العظيم .................
-
http://www.godnames.mohdy.com/images/all_names.gif أسماء الله الحسنى
-
ولكم مودّتى و تحيّتى ...
-