المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سم تجرع‘ـتــﮧ من سقيــآ إرآدتـــﮧ


ميعاد الكويت
09-11-2009, 01:14 AM
مسآئكمـ



..... { آكـآلـيل فرح..




لمن لديه الوقت ليقرأ هذه الكلمات الرائعة ..فليتفضل ويكمل

ومن وقته ليس ملكه فأعتذر له وانصحه الا يكمل ذلك...

/










:





:




من سُنة الله في خلقه أن أوجد فيهم ..




الفرح و الحزن

الابتسام و العبوس

الفرج و الضيق

السعادة و الشقاء










:










فالحياة ما هي إلا خليط من لحظات الفرح ولحظات الحزن ..

تنتاب الإنسان ..

ليخرج منها بــِ ردة فعل تختلف من شخص لإخر ..








/




فـ..




لحظات الفرح ..~






تمر علينا وتتعالى بها أصواتنا بـ قهقهات و ضحكات

تتراقص فيها قلوبنا حتى نكاد ان نطير عالياً من شدتها ..

ونشعر حينها بـِـ صغر الكون وضيقه أمام حجم البهجة التي تسكن دواخلنا

ونتمنى لو أن الكون يتسع لنا أكثر وأكثر ..

فـ تارة نجد أنفسنا نصفق بلاوعي وتارة نقفز كـ الأطفال

عند سماعهم خبر مكافأة
من أبيهم لِـ اصطحابهم مدينة الألعاب بعد عناء أسبوع مُكبَّل بالملل..
أو كفرحة العليل بالشفاء بعد أن غلبه اليأس بالشفاء من المرض
أو كـ فرحة السماء حينما يقام فيها عرس البدر
الوضاء بـِ تلألأ النجوم المتراقصة على عزف متفرد بِـ أجمل ألحان الضوء
وانتشار عطر نسيم الليل المُختلط بعبق يفوح بهجة وصفاء ..
أو كفرحة
أرض تصدعت حتى اشتد وضوح تجاعيدها من قسوة سوط الجفاف
















لتبتسم أخيراً




بعناق مطرٍ يدب فيها الحياة من جديد ..!




/




هذه بعضاً من لحظات الفرح الممزوجة بـِ أنغام ضحكاتنا ..

لكن ليس سِوانا مُجحفٌ بحقها وبحق أنفُسنا أولاً..

فـ..قليلاً ما نحتفظ بها في ذاكرتنا ..

وسرعان ما نرمي بها في عُمق سلة المهملات التي نسجناها نحن

من خاماتِ حلكة السواد المتربع على أفكارنا وكأننا نعيش فقط لنحتضن












لحظات الحُزن ..~




ننحتُها بِـِ خطِ عريضِ واضح منظوم على جدار الزمن

لا تستطيع أدق العوامل إخفاء معالمها

لـِ أنها نُحتت بكل فن ودقة وكثيراً ما نحتفظ بها في دفاتر ذكرياتنا

لنجدها بخط أسود عريض يعتلي السطور بـِ [ آآآهـ ]

تفجرت من قلب أعلن لبس ثوب الحداد وحُكم عليه بعدم استقبال

وفود وجموع اتخذت شعار البهجة والأمل
لـِ ينعزل شيئاً فشيئاً حتى يصبح انسكاب قطرات الدموع أجمل هِواياته ..
وحرق الورق بـِ نار الآهات فناً من أضخم فنونه..
مُتجاهلاً حق نفسه وحق من حوله عليه ..
بل هو نفسه من يُساهم في بث اليأس
ورمي كومة من الأوجاع والبؤس إلى قلوبهم ..
يسيرُ مردداً بينهم حُزنه وسجع أوجاعه صادحاً بظلامه ..
حاملاً شِعار يأسه ..ضارباً حكمة الحياة في تلونها مابين فرح وحزن
سعادة وشقاء عُرض الحائط ..
راسماً قانون حياته بـِ حزن سرمدي ..فهو
ليس إلا جسد مثقلٌ بـِ سكرات الفناء بعد أن
تجرع السم من سُقيا إرادته..
حتى تبدأ روحه بـِ التراقي
ليلتفُ بـِ كفن نسجته خيوط يأسه ومن ثم يعتلى نعش صنعه
من لِوح انكساره .. ليدفنُ نفسه بـِ اختناق الظلام
ويُسَطرُ اسمه على صفحات الأحياء الأموات
بعد أن حكم على تفكيره بالشلل وقلبه بالموت ..
ولكنه في حقيقته جسد يتحرك بلا أمل يبعث بداخله النور
ويجدد نشاطه في الحياة ..:















/





لماذا كل ذلك ؟؟!




ألم يعلم أن اللذة بِـ لحظات الفرح لانشعر بها

إلا بعد مُضي لحظات الحزن ؟!

لماذا لانعبر عن لحظات الفرح إلا بـِ أوقاتِها فقط ..!

وما أن تنتهي تلك اللحظات

إلا وننفُثها بعيداً عنّا ننكر معرفتنا بها ..

لماذا نُصبح أوفياء مع الأحزان فقط ؟؟!
نصف لها أجمل العبارات والقصائد بكل سحر وفن ؟؟!
أليست مشاعر الفرح سكنت دواخلنا كمشاعر الحزن ؟؟!
إذاً
ماهو سِرُ طغيان الحُزن على أقلامنا ؟؟
ماهو سر تلون أوراقنا بلون الظلام الحالك ؟؟!
















تساؤلات

خلّفتها حِيرةٌ

من إجحاف معظمنا

بِـ حق تسطير أفراحنا على أوراقنا بعبارات أرقى

وأجمل من أي لحظة أخرى نعيشها ...!












’‘




لذآإئقتي مكآإن هناآإ...
*
*
ميـ ع ـآد

ساره العبدالله
09-11-2009, 01:43 AM
طرح راق لي .....

طرح في قمة الاحسااس

يحتوي ع صور معبره سلمت يمناااك ع هذا الابداع الرائع


تقبلي مروري ..........لاعدمنا تميزك الرائع

صآحب ألسعآدهـ
09-11-2009, 03:56 AM
الحزن يملك بحوراً بل محيطات

لها من المرارة مايسقى أضعافاً مضاعفة

بينما أنهار الفرح تشح بسقياها

خوفاً من جفافها يوماً ما

الحزن يرتكز على أعمدةً لا حصر لها

بينما الفرح كخيمة فقير رُكزت على

واحداً من الأطناب الهشة ذات الأجل المعلوم

من المفارقات العجيبة !!

أننا نحزن عندما نتذكر أحزاننا

و كذلك نحزن عندما نتذكر أفراحنا !!

إحترامي لذاتك قبل قلمك

كوني مبتسمة :)

\
/
\
/

الماهر
09-11-2009, 04:45 AM
اولا يعطيك العافية ياميعاد الكويت على الموضوع الملىء بالاحسيس الجياشة
اما عن الحزن و السعادة
الحزن هو شعور بائس يائس تعشر انك تعيش اسواء اوقات حياتك ومع الاسف اذا تطور الحزن في مراحل متقدمه يصاب الشخص بالاحباط او الاكتاب الانسان في هذه الحاله يرى كان الدنيا اغلقت علية بستار اسود
وان جميع لحظات حياته مريره من احزان وهموم ودموع
اما السعادة هي
شعور رائع تحس ودك تعانق اللي كان السبب في اسعادك احيانا
اما السعادة المطلقة اذا مثلا اردت شي من فتره طويله وانت تتمنى هذا الشي وقدر الله لك ان ياتي اليك سواء تعيت عليه والا ماتعبت فيكون شعورك انك تقول انا اسعد انسان على وجه الارض



الله يسعدكم وبعد عنكم جميع الاحزان

سعوديه كووووووووووووول
09-11-2009, 07:35 AM
ترفع قبعت الاحترام
لك ولقلمك المبدع
دمتي بتميز

من من
09-11-2009, 11:31 AM
لا اجد من الكلمات ما اثنى به على كلماتك

يعطيك العافية ميعاد

ميعاد الكويت
10-11-2009, 10:38 PM
سآرهـ العبدالله..
أنأر متصفحي تواجدكـ الذي افتقدهـ منذ زمنٍ قصير ..
فالأحساس وقممه والابداع والرقي يحلونـ ضيوفي المميزونـ
حين تتواجد سأرهـ العبدالله في متصفحي البسيط بحذافيرهـ..
لاخلا ولا عدم..

ميعاد الكويت

ميعاد الكويت
10-11-2009, 10:43 PM
صآحب السعآدهـ

هو كذلك الحزنـ وجد بحياة معظمنا وكأنه ذلك الساس الذي
تبنى عليه ركيزة وجودنآ ولو حاولنا تخطي لسقط على رؤوسنأ
لكي يعلمنا بأنه لا مفر من وجودهـ في حياتنا التعسه بفضله ..
اما ذلك السراب المسمى بالفرح فهو يظهر كالبرقـ ويختفي مع
أول صرخة رعد وكأنـ ذلك الرعد هو الحزنـ يأمرهـ بالهروب من شتى مفارقـ حياتنا
تلك أقدار حيرتني أم احترت معها لأ أدري..

صآحب السعآدهـ
لوجودكـ بصماته الخاصة في صفحاتي التي تثريني
وتولد في داخلي مصدر اعجاب كبير لما يخطه قلمك
ويلقيه لنا فاهكـ من كلمات تحتوي أسلوبأ مميزا بفكر خاص مكبل
بثقافه عاليه ..

لاخلا ولاعدم

ميـ ع ـآآد

ميعاد الكويت
10-11-2009, 10:48 PM
الماهر..

ستار أسود لمسرح بائس لأ يضم إلا الضيق والأسى والأساة
فهو مختلف بصفاته لكنه يقوود لمعنى واحد وهو الحزنـ ثم الحزنـ ثم الحزنـ
أي لا مفر ولا مخرج لتلك السراب المسماة بالفرح ..

الماهر
حضور أول لكـ في صفحاتي فقد شرفني وزادني تشريفا
بوضع بصماته وكلماته التي تحدثت من طلاقة فكر وتجربه
فأنا أفتخر لتواجد هكذا شخص يثري صفحاتي بسطورهـ
التي تقرآ مرارا وتكرارا ..

لاخلا ولا عدم

ميــ ع ــآد

ميعاد الكويت
10-11-2009, 10:50 PM
سعودية كووووولـ

وأنا عزيزتي أرفع لكـ كامل الود والاحترام لتواجدك العذب
ورقيك القلمي فأنتي اسطورة رقي حدثتنا عن نفسها بمجرد
مرورهـا .. لاعدمت تواجدكـ في المستقبل القريب..

لاخلا ولا عدم

ميــ ع ــآآد

ميعاد الكويت
10-11-2009, 10:53 PM
من من
أو
كمأ أحب منى أيهاب
بحثت عن أجمل الزهور لأكلل صفحاتي احتراما وتقديرا
لتواجدكـ المثري لكني رجعت خائبة اليدين فلم أجد من الزهور
مايفي حضوركـ حقه .. دمتي بقربي أيتها الرائعه..

لاخلا ولا عدم

ماننحرمش

ميــ ع ـــآد

ارجوانه
10-11-2009, 11:51 PM
ميعاد قرأت كثيراً حروفك وكلماتك وعشت معك في نبض مشاعرك المرهفه الحس ..
عندما نشعر بلحظات الحزن نرى الدنيا مظلمه وأرى تلك الدموع تتساقط وتغسل تلك الوجنتين وتعصر القلب آلماً
لماذا كل ذلك لا أعلم ..
وعند مرور لحظات الفرح لاأستطيع الفرح لأني أعرف ورآءها لحظات تدمي العين دماً وليس دمووووع ..
مشاعر مختطله أتمنى الفرح يزورني ويزور قلبي المنكسر ..
دمتي ميعاد بكل الحب والاحترااام ..

ميعاد الكويت
13-11-2009, 01:59 AM
آرجوانة
قد رآقـ لي تعايشك الذي استنبط من بين سطوركـ
ذلك الاحساس العميق بالحزنـ والذي يتتوقـ لإطالة
لحظاتـ الفرح لكي يعود مشتأقا لعهده الحزينـ وجراحه
الصامته ...

أرجوانه ..

مروركـ يشرفني فهو يضيف لي الكثير ولا أضيف له
سوى أسمي أدناهـ فأنأ كلي شووقـ ولهفه لتذوقـ كلماتكـ
ومشاطرتكـ ألافكار في المستقبل القريب...

فدمتي أخيتي ودام بحركـ الجميل ..

ميــ ع ــآد