المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لزوال همك و جلب رزقك وتحقيق أمنياتكـ ،،،،


؛ صاحب آآلمعآلي؛
07-11-2009, 10:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
من ثمار سيد الأستفغار
هل تريد راحة البال. وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع الحسن ؟ عليك بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً} [هود: 3].
هل تريد قوة الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والأمراض والاوصاب ؟ عليك بالاستغفار:{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52].
هل تريد دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن من الفتن والمحن ؟ عليكم بالاستغفار: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [لأنفال:33].
هل تريد الغيث المدرار والذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟ عليكم بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً} [نوح :10ـ12].
هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟ عليكم بالاستغفار: {وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ} [البقرة: 58].
الاستغفار هو دواؤك الناجح وعلاجك الناجح من الذنوب والخطايا، لذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاستغفار دائماً وأبداً بقوله: (يا أيها الناس استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة).
والله يرضى عن المستغفر الصادق لأنه يغترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول: يارب أخطأت وأسأت وأذنبت وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك، وظلمت نفسي وغلبني شيطاني، وقهرني هواي وغرتني نفسي الأمارة بالسوء، واعتمت على سعت حلمك وكريم عفوك، وعظيم جودك وكبير رحمتك.
فالأن جئت تائباً نادماً مستغفراً، فاصفح عني، وأعف عني، وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح خطيئتي، فليس لي رب غيرك، ولا إله سواك.




يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم


إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم
مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم
في الحديث الصحيح : ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب ).
ومن اللطائف كان بعض المعاصرين عقيماً لا يولد له وقد عجز الأطباء عن علاجه وبارت الأدوية فيه فسأل أحد العلماء فقال: عليكم بيتوجب عليك الرد اولا حتي تري الروابط صباح مساء فإن الله قال عن المستغفرين {وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ}[نوح :12]. فأكثر هذا الرجل من الاستغفار وداوم عليهن فرزقه الله الذرية الصالحة.
فيا من مزقه القلق، وأضناه الهم، وعذبه الحزن، عليك بالاستغفار فإنه يقشع سحب الهموم ويزيل غيوم الغموم، وهو البلسم الشافي، والدواء الكافي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
- سيد الاستغفار: ( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ) .


- ( اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت وما أنت أعلم به مني، أنت إلهي لا إله إلا أنت ) .


- ( أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) .



- (اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم).


- ( رب اغفر لي وتب علي ) .


- ( أستغفر الله وغيرها ) .


الآثار والقصص الواردة في الاستغفار :








قصـــــــة :


روي أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه صعد المنبر يوماً ليستسقي، فلم يزد على الاستغفار وقراءة الآيات في الاستغفار .
ثم قال : لقد طلبت الغيث بمخارج السماء التي يستنزل بها المطر .



ما يستفاد من مداومة الاستغفار دعوياً وتربوياً:



1- عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ( من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، غفرت ذنوبه وإن كان قد فر من الزحف ) . 2- قال علي رضي الله عنه: ( العجب ممن يهلك ومعه النجاة، قيل: وما هي ؟ قال: الاستغفار ) . 3- قال قتادة – رحمه الله -: ( القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم . أما داؤكم فالذنوب، وأما دواؤكم فالاستغفار ) . 4-قال الفضيل رحمه الله: الاستغفار بلا إقلاع توبة الكذابين . 5-قال بعض العلماء رحمهم الله تعالى: العبد بين ذنبه ونعمة لا يصلحها إلا الحمد والاستغفار . 1- المبادرة إلى الاستغفار والإكثار منه صلة بين العبد وربه . 2-كثرة استغفار النبي -صلى الله عليه وسلم- حيث كان يتوب إلى الله في اليوم مائة مرة، وذلك تعليماً لأمته وإلا فالنبي عليه الصلاة والسلام معصوم وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فكان يستغفر الله ويأمر الناس بالاستغفار حتى يتأسوا به، امتثالاً للأمر واتباعاً للفعل . 3- المحافظة على الاستغفار كما يحافظ الإنسان على الضروريات التي لا تقوم الحياة بدونها ويساعد على ذلك . 4- أن يتذكر المسلم دور الاستغفار في تهذيب النفس وتطهيرها وتزكيتها . 5- أن يدرك أنه يكون سبباً في تفريج أي هم أو كرب . 6- أن يعلم أنه يكون سبباً في الخروج من كل ضائقة أو شدة . 7- أن يعلم أنه يكون سبباً في سعة الرزق، وكثرة المال والولد، بل وفي فتح أبواب للرزق لا تخطر بالبال . 8- أن يعلم أنه يكون سبباً في بركة العمر . وذلك مصداقاً لقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: ( من لزم الاستغفار، جعل الله له من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب ) . ضعيف ( ضعيف الجامع ) (برقم : 5829 ) لكن معناه صحيحاً

أرجوا من جميع الاخوه والاخوااات الدعاء لي بظهر الغيب
بزوال همي وغمي وتتحقق أمنياتي

الماهر
08-11-2009, 04:23 AM
آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيـــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــن
آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيـــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــن
آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيـــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــن
يارب العالمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــي ن
http://www.alkhubr.net/imgcache2/54605.gif و http://www.alkhubr.net/imgcache2/54606.gif

انا وانت
08-11-2009, 03:10 PM
الله يفرج همك ويصلح حالك


ويفرج كربنا جميعاا

جزيت خيرا ان شاء الله

؛ صاحب آآلمعآلي؛
08-11-2009, 09:31 PM
لكم خالص الشكر والتقدير اخواني على المرور
وارجوا ان اكون افدتكم لو بشئ قليل

والله يصلح حالنا جميعا
مع تمنياتي للجميع بالتوفيق