المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :: سـوط الـظـلام ::


فوكس
07-11-2009, 09:12 PM
هنا القلم



سيبوح عن سر الألم



فيسكب الدمعة رواية



روايةٌ من فصول



فصولٌ و إن قصرت تطول



تنتهي عند البداية



بل تبتديء عند النهاية



سميتها



:: سوط الظلام ::



و كتبتها كالكلام


و ما قصدت منها الغواية


و ما طلبت من ذا و ذي الإعجاب فيها

و ما وصفت وجدي مع الأحباب فيها

و ما كذبت أنا مع الكذاب فيها

و ما كتبت أبداً بلا أسباب فيها






لكنها واقع و أنا له جامع




لننتظر الغد و نبتديء في العد



واحدٌ




إثنان




و الثالثة بالرد




,


,


,

اللوووتس
07-11-2009, 11:05 PM
بدايه موفقه ^ـ^
يارب
متابعه بصمت^ـ^
تقبل مروري ..

فوكس
08-11-2009, 03:45 PM
روج أحمر

تزدان صفحتي بمرور أحبتي

فتحيتي تحيتي و تقديري تعجز عنه كلمتي
,
,
,

فوكس
08-11-2009, 03:49 PM
سوط الظلام
(1)
من هناك ولم أعلم ما دهاك يا ذاك الركاك جئتني بالفكاك بمبدأ إلم تراني لا أراك

و كنت أول جلد أسواط الظلام

خفة العقول تودي بالفتي إلى اللا احترام

و هذا جحا حينما قال عن الحمار صديقي كان في خفة

فصار لا يُحترم لأنه لم يَحترم

فهل تعتلي الحمير على أي البشر في الكفة ؟؟!!



,

,

,

(( كن عاقلاً بقدر ما تستطيع فإن عقلك لفعلك هو عقلك لفعل غيرك ))


__________________

الحنين
08-11-2009, 03:53 PM
كن عاقلاً بقدر ما تستطيع فإن عقلك لفعلك هو عقلك لفعل غيرك ..

اعجبتني كثيراً هذه العبارة..

بدايه رائعه..وننتظر جديدك

الرريم
08-11-2009, 04:11 PM
سلمت يمينك يا فوكس

فوكس
08-11-2009, 04:39 PM
كن عاقلاً بقدر ما تستطيع فإن عقلك لفعلك هو عقلك لفعل غيرك ..

اعجبتني كثيراً هذه العبارة..

بدايه رائعه..وننتظر جديدك

الحنين
تزدان صفحتي بمرور أحبتي


فتحيتي تحيتي و تقديري تعجز عنه كلمتي

,
,
,

فوكس
08-11-2009, 04:40 PM
سلمت يمينك يا فوكس

الرريم

تزدان صفحتي بمرور أحبتي


فتحيتي تحيتي و تقديري تعجز عنه كلمتي

,
,
,

فوكس
11-11-2009, 03:25 PM
سوط الظلام

(2)



في صباح هذا اليوم


و مع اللحظات الأولى لشروق الشمس تحديدا


فتحت النافذة



فنظرت هناك إلى البعيد

فوجدت طالبا ذاهبا للمدرسة

و على ما بدى لي أنه طالب بليد

كم تثاءب

و كم تمايلت خطوته

و صوت خطواته يقول

شيد


شيد


شيد


شيد


ولا أطيل في الكلام ولا ازيد ولا اعيد


صاحبي هذا البليد


بالمختصر


من حسن حظه أنه رأى الفتاة


فتغيرت خطواته فصارت الأصوات هيت هيت

بعدما كانت تشيد

و صار صاحبنا سعيد جدا سعيد

فجأة اختفى و هي اختفت

أين الفتاه

أين البليد

آهن و آه

عدت قفلت النافذة

و

غدا

غدا


لا شك أني سأراه

و أكمل لكم ما قد أراه

بين البليد و الفتاه

,

,

,
يتبع ...