المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابسط معاني الحب والوفاء


اكسير الحياة
05-11-2009, 10:37 PM
السلام عليكم

ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالي الساعة الثامنة والنصف
دخل عجوز يناهز الثمانين من العمر لإزالة بعض الغرز





له من إبهامه وذكر انه فى عجلة من أمره لأنه لدية موعد فى التاسعة ..







قدمت له كرسيا وتحدثت قليلا وأنا أزيل الغرز واهتم بجرحه .


سألته :
اذا كان موعده



هذا الصباح مع طبيب ولذلك هو فى عجلة !


أجاب :
لا لكنى أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع زوجتي .


فسألته :
عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية ؟


فأجابني :
بأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر ( ضعف
الذاكرة ) بينما كنا نتحدث انتهيت من التغيير على جرحه .
وسألته : وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن الميعاد قليلا ؟
فأجاب : ' أنها لم تعد تعرف من أنا . إنها لا تستطيع التعرف على منذ خمس سنوات مضت '
قلت مندهشاً : ولازلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنها لا تعرف من أنت ؟ !!!!!!!


ابتسم الرجل وهو يضغط على يدي وقال
: هي لا تعرف من أنا ، ولكنى أعرف من هي .


اضطررت أخفاء دموعي حتى رحيله وقلت لنفسي : '
هذا هو نوع الحب الذي أريده فى حياتي '

؛ صاحب آآلمعآلي؛
05-11-2009, 11:07 PM
باااااااارك الله فيك اخي الغالي// اكسير الحياه
ووفقك الله الى ماهو خير لك
وحفظ ابنك من كل مكروه
وحفظ لك اهلك
ورحم وامك وحفظها من كل مكروه
واسال ان يرحم اباك وينور قبره
خالص احترامي لك

ساري
05-11-2009, 11:36 PM
شيخ وقور
و
حب بــــ ذوق
لاتخالطه الشبهات

هذا هو الحب الملائكي ن الإعجاز أن تراه


سيدي
دمت بخير ودام إحساسك فياضا

لوووورا
06-11-2009, 03:46 AM
قصه جد رائعه معقول الدنيا فيها خير كذا ماشاء تباركـ الرحمن عليهم
يعطيك الف عافيه

myheart
06-11-2009, 12:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدالله على هذه النعمه التي منا بها علينا ألا وهي نعمة العقل والصحة

في هذا العالم يختفي الخير ولا يزال موجوداً ومثل هذا النوع من الحب والوفاء

مازال موجود ولكن ربما بسبب تغير أحوال الحياة وسعي الإنسان وراء مصالحه الشخصية

قد أنسانا أن هناك أناسٌ يحبون بصدق ووفاء

وهذا الرجل الشيخ العجوز مازال يكرس حبه لزوجته التي لا تعلم من هو بسبب المرض الذي أبتليت به

الله يبعدنا او يحفظنا جميعاً من كل سوء

والله العظيم ربما هذا مما يجعل الأنسان يتعجب ولكن ثقوا تماماً أنه مازال هناك مثل هذه الأشياء

أخوي أكسير الحياة

حفظك الله من كل سوء

سلمت يديك على هذا الموضوع الأكثر من رائع

الله لا يحرمنا جديدك المتميز

تحياتي الجميلة : myheart

تاتي الاتحادي
06-11-2009, 12:39 PM
موضووووووووووووووووووعك مره مميز

وقصه خيال هاذا الحب ولا بلى

تقبل مروري

الماسه الحساسه
06-11-2009, 01:32 PM
إنتقاء مميز
يعبر عن مكنــــــوناتنا الداخليــــه
ومانحمـــــــــله من أحاسيس ومايحملــــــه الآخرون تجاهنا


سلمت لانامل علي الابداع المتواصلنترقب الجديد المتميز

حلوانيات
06-11-2009, 01:56 PM
أولاً .. مرحباً بك من جديد اكسير الحياة

ثانياً .. موضوعك تلمس العديد من القلوب .. فهنيئاً لنا بتميزك في مواضيعك

اكسير الحياة
06-11-2009, 03:01 PM
اشكر الجميع على الردود هي فعلا ماثره وجميله
الحب والوفاء فى العشره الزوجيه لا يطلب ولا يكون بالامانى
فهى تضحيه وايثار وموثق قدمته على نفسك امام الله وعلى سنه رسوله.
وحتى أكون صادق أكثر معكم بعد مرور السنين وكبر الاولاد . وبعد ان يشق الاولاد طريقهم بالحياه . وبعد رحيل الام والاب بعد عمر طويل.
لن يبقى معكم الا رفيقه دربكم.
كونوا على يقين انكم سوف تنسوا كل الايام الصعبه معها او معك .
ويبقى معكم الحب والوفاء.
وان رحلت سوف تتنظروها فى جنات النعيم.
الزوجه تعيش باقى حياتها بلا زوج ممكن.
ولكن يصعب على الرجل البقاء بلا زوجه .
اللهم نسألك الخاتمه بخير.
مستورين فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك.

والحمد لله رب العالمين