المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ايهما تختار الحبيب ام مستقبلك


برنس الشرقية
08-10-2009, 10:13 PM
أصعب أن يبتعد الإنسان عن إنسان آخر يحبه.. وما أصعب أن ينهار مستقبلك أمام عينيك.

لا أعلم أيهما أصعب هل هو الابتعاد عن الحبيب والفرار إلى المستقبل...؟ أم انهيار المستقبل واللجوء إلى الحبيب.. فعندما يخيرك الزمان...بين الحبيب الذي تهواه وبين مستقبلك؟
فماذا ستختار ؟ ولماذا ؟



في كل الأحوال عندما تختار أحد هذين الأمرين فإنك حتما ستخسر الآخر.. ولكن يختلف مقدار الخسارة لكل منهما .

فالأول إذا لم تختاره فإنك ستخسره ولن تستطيع تعويضه أبدا ... والثاني إذا خسرته فإنك ستستطيع تعويضه.. هذا من وجه نظر البعض وقد تختلف وجهات النظر حول هذا الموضوع من شخص إلى آخر… ونحن نعلم كم هو مهم المستقبل ولكن المشكلة تكمن في أنه لا يوجد من يطيق الابتعاد عن حبيبه وليس في الأهمية... إذ لو نظرنا إلى الأهمية لكان المستقبل هو الذي يجب علينا اختياره وليس من نحب ونهوى لأن الإنسان في طبيعته محبا لذاته ومن البديهي أن يختار مستقبله ويفضله على غيره.

نعود ونطرح السؤال نفسه وننظر له من زاوية أخرى .. (أيهما نختار المستقبل أم الحبيب ) ؟ هذا السؤال لو تم طرحة على أحد فإنه يحتار ولا أعرف لماذا.

فالإنسان المخلص لحبيبه لا يمكن أن يحتار في هذا السؤال إذ لا مجال للحيرة فيه..لأنه كيف لإنسان أن يترك من يحب ويفر إلى مستقبل مجهول ويستظل به وهو لا يعرف ما الذي يحمله هذا المستقبل بين طياته أخير أم شر؟


كيف تترك أيها الإنسان من الذي في حزنك يواسيك ومن إذا جرحت يداويك وإذا اشتكيت فإنه أذن صاغية إليك وإذا بكيت يمسح الدموع التي على وجنتيك وإذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت فإنك ترتمي في حضنه و إذا ثقلت الهموم التي على عاتقيك فإنه يحملها عنك..كيف تترك أيها الإنسان من يشاركك في سعادتك وحزنك وألمك وجراحك وتلجأ إلى من تظنه سيحقق لك الأمنيات والأحلام ؟؟



كيف تلجأ إلى مستقبل رسمته بأحلامك ونسجته خيالاتك وتذر حبيبا تراه حقيقة أمام عينيك..كيف تترك الحقيقة وتسير تابعا الظنون تركض لاهثا إلى أسرابها عندما يخيرك الزمان بين حبيبا تهواه وبين مستقبلك فلا تختار من يفرض عليك الوقت أن تختاره بل اختر من تشعر بأنك ستحقق السعادة والنجاح إذا استمريت معه حتى ولو تحدتك الظروف فلا تستسلم لها .

أيهما تختار مستقبلك أم حبك .......؟؟؟؟؟؟

طبعا مع ذكر السبب..؟؟؟

شيخ الشباب
09-10-2009, 12:32 AM
ابو خالد مواضيعك رائعه
هنا وفي هذه الظروف يلجأ الأنسان الى عقله وعقله فقط

ينسى أمر قلبه ويفكر جديا

هل لو ضاعت هذه الفرصه سأعوضها بفرصه أخرى

وكلنا نعرف أن الحياة فرص

والأنسان العاقل هو من يختار الفرص

ولو أن الحبيب حبيب حقيقي لأنتظر عودة حبيبه

وأن كان خيار المستقبل يعني ضياه الحبيب فهنا يأتي دور الحبيب

فهو من يجب أن يضحي من أجل مستقبل حبيبه

وجهة نظري وكل له حق في وجهة نظره

سهام العبد الله
09-10-2009, 12:41 AM
امممممممممممممم
بصراحه قعدت افكر كثير في دا الموضوع,,
انا لسه لاعندي حبيب ولا هم يحزنون ,,
لكن بالنسبة ليا ,,
لو حبيبي يخاف عليا اكييييييييييد راح يساعدني في بناء مستقبلي ,,
ويساعدني بانو يكون مستقبلي ناجح..
اوما في حاله انو حبيب والله ما يهتم ولا عنده سالفه سوا حبيب او زوج او اي احد..

فمستقبلي فوق كل حاااااااااااااااااااااااجه

وان شاء الله بس قدرت اوصل لكم المعلوووومه,,,

ومشكووور لطرحك الرائع ,,

اللوووتس
09-10-2009, 02:15 AM
( اللهم أني أسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني إلى حبك)

كلامك حلو ياسهام وأتفق معاكي بالرأي
مستقبلي أهم.
ولو جد حبيبي يحبني يضحي عشاني
مع أن الخيانه والغدر كثرت بهالدنيا .

من من
09-10-2009, 02:37 AM
اختار حبيبى لانه هو المستقبل

متهيألى حبيبى رح يكون معه المستقبل جميل اما اذا اخترت المستقبل دون حبيبى رح يكون مستقبل حزين

اختار حبيبى

اجابة عاطفية ولكنها حقيقة

ارجوانه
09-10-2009, 07:51 AM
بصراحه شي جدا محير ..ممكن اسال حبيبي عن المستقبل الذي ينتظرني واشاهد ردة فعله وهل هو مستعد لآن يقف بجانبي لبناء مستقبلي .. وبناء على رده يكون اختياري ..
والحياة ما تسوي بدون الحبيب يكون المستقبل مظلم وحزين ..
مواضيعك ونقاشاتك تجي على الجراح يعطيك العااافيه

الفارسه12
09-10-2009, 02:14 PM
انا راح اختار حبيبي لانه هو راح يدفعني للمستقبل ويشجعني الى ان اوصل اعلى المراتب


مشكور على الموضوع من جد رووووووووووووووووووووووووووعه

البنّان
10-10-2009, 04:01 PM
مقارنة ظالمة, كيف أقارن حبيبي الذي لا ثانيَ له في الكون ولا شبيه له في العيون بمستقبل أستطيع تحقيقه على أي أرض و تحت أي سماء!
ضياع الحبيب هو ضياع المستقبل, و هنا أتحدث عن حب حقيقي, فالبعد عن حبيبٍ حقيقي قد يدخلك في دوامة نفسية تهوي بك في الضياع ألف خريف.
تحقيق المستقبل غير منوط بشخص و مكان ولا زمان, و الحبيب عكس ذلك كله.
حتى لو أردنا الحديث من منطلق علمي و رتبنا احتياجات الإنسان كما فعل إبراهام ماسلو لوجدنا أن الإستقرار العاطفي من أهم أسباب نجاح الإنسان و تحقيق ذاته.

سلام