المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تـــزوجـــت الحــُـــريـــة .. لالا بــــل طلــقتـــها وبـ


الفهد
24-09-2009, 02:11 AM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/44100.gif (http://www.0zz0.com/)

.
.
.

أبحث ُ عن الحرية ..!
نعم أحبتي ,,
والله أنني لا أجدها ..
أعلم بإن البعض يجهل معناً لها ..
ولا ألومهم .. بل ألومها لأنها تتبدل كثيرا ً ..
الحرية لها مُسميات عدّهـ ..
أبسطها من ينتظر خلف قضبان الحديد .!!
وأكثرها هماً على الفؤاد .. صرخة عراقي على بلدهـ !
وآخرها شهادة فلسطيني هــُــدر دمّه !,,
يا إلهي .. ماهذهـ المعاني ..؟!
نعم أحبتي ..
فوالله أن قلبي مع قلب أخي ..
أخي الذي جار عليه الزمآن .. فلم يعد قادراً على الصبر !
إليكم يآمن تتلفظون عن الصبر .. ولم تعيشوا واقعه .. !!
أيكن الصبرُ أن أفقد الأهل والمال ..
والمصيبة ُ الطماء والمُدمية .. أفقد النفس بعد الإهل والمال !
نعم أفقد نفسي .. وانا أريدها حتى أرتجي المنّان .. أن يغفر لي ويمدّني بصبرهـ !
أريد نفسي حتى أتحمّد على من مآت .. وعلى الباقي الذي سيلحق بمن مات .. !
حالٌ عصيبة .. أكادُ أراها أمامي .. !
أيعقل أن أفرح وفلسطين والعراق تذل ؟!
طبعا ً لا يُعقل ..
أذا ً ما الحلّ ..؟!
إين أنت ياحجاج ؟!.. حتى ترى ما أصابنا بعدك ؟!
لم تعد إمارتك بخيرٌ بعدك .. فقد أصابها القحط وشـُـلــّت عصافيرها من بساتينها !!
أين أنت إيها الأيوبي ؟! .. فـ القدس تشتكي .. ومدن فلسطين المُــقيّــدةُ تبكي .. !
رحماك يا الله .. لم يعد بـ قلبي مكآن للجرح .. وأسألك طبّه ودواهـ ..
فإن بكيتُ فلن يفيد بكائي .. وإين حزنت فذاك بقلبي !
فقط أدعيك ربي .. فأنت من ينصر ! ..
اكتب مُدونتي هذهـ بآخر يوم ٍ في رمضان .. وفلسطينيتي وعراقيتي لازالت تتوشح ثوب الأحزان !
ياإلهي ..
أريد حريتي التي أبحث عنها .. هل ستأتي ؟! .ذاك هو طلبي .. وأنت خيرُ من يُطلب .!!
يتحدثون عن السلام .. وليتهم يتحدثون عن الآلآم .. حتى تتحرك لديهم الإنسانية إن كان لها وجود !!
وفتى فلسطيني لم يعد ينتظر تحقيق الأحلام .. الأحلام التي ينتظرها إي طفل منذو طفولته !
بل ينتظر مُسمى يُقال له تحقيق السلام !!
سألني ذات ليلة صديق لي !
مامعنى أن أتزوج الحرية ؟!.. ثم أطلقها بعد عدة أيام ؟!
أجبته .. الحمدلله أنني استطيع تطليقها بعد عدة أيام .. وأخي في العراق وفلسطين لايملك حق الطلاق الآن !
أنظروا للمشهد من زاوية التخيل فقط .. فـ لستم مطالبين بـ الإحساس .. لأنكم لن تتحملو ذاك الإحساس لبضع ثوان ٍ !

ومضة شجيّه:
الحزن دوله .. لايعيش فيها سوى الدمــــوع .. !!

متسبب
24-09-2009, 05:43 AM
موضوعـ جميـــل جدا اخوي الفهد

دمت ودام عطائك

الفهد
24-09-2009, 02:19 PM
لاهنت على المرور الكريم ياالغالي

من من
24-09-2009, 03:14 PM
كلمات مؤثرة

وتخيل صعب كتير لما يعانون منه فى فلسطين - الله يعين اهلها وشبابها واطفالها
شئ صعب عندما تجد ان الظلام امامك لا نهاية له ولا تعرف اين ومتى النهاية ؟

ولكن الله قادر على كل شئ

الماسه الحساسه
25-09-2009, 12:38 AM
يعطيك العافيه

ننتظر جديدك اخوي