المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وجوب حفظ الأوقات


ابوعبدالكريم
11-09-2009, 08:53 AM
بسـم الله الرحمن الرحيم
أستغفر الله العظيم الذي لا أله الاهو الحي القيوم وأنا أتوب أليه من جميع الذنوب والخطايا
وجوب حفظ الأوقات , وعدم التفريط فيها فيما لا ينفع
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ أخرجه البخاري .
عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر (أي: عشر رمضان) أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر متفق عليه.
عن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تزول قدم ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس: عن عمره فيم أفناه وعن شبابه فيم أبلاه وماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وماذا عمل فيما علم . أخرجه الترمذي .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل، ألا إن سلعة الله غالية إلا إن سلعة الله الجنة . أخرجه الترمذي .
الشرح : الوقت هو الحياة، فمن أضاع وقته فقد أضاع حياته وسيسأل عن هذا التضييع، وكثير من الناس مغبون في وقته فهو خاسر فيه وينفقه فيما يعود عليه بالخسار في الدنيا والآخرة.
- الفوائد: - وجوب اغتنام الأوقات فيما ينفع. - أن ابن آدم مسؤول عن أوقاته. _ كثرة المفرطين في أوقاتهم المضيعين لها والمغبونين فيها.
هذا وصلوا وسلموا على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه البررة الميامين والتابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين .

وفي الختام أسأل الله تعالى أن يُعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته، وأن يختم لنا شهر رمضان بالغفران، والعتق من النيران.وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه البررة الكرام وأزواجه الطاهرات أمهات المؤمنين والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

الحنووونه
12-09-2009, 01:28 AM
جزاك الله خير .. وجعل ذلك في ميزان حسناتك
اللهم امين ..

تسلم ع الطرح ..

انا وانت
13-09-2009, 04:45 PM
جزاك الله خير .. وجعل ذلك في ميزان حسناتك

ابوعبدالكريم
14-09-2009, 03:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أخواني وأخواتي الكرام جزآكم الله كل خير على تتبعكم المواضيع المفيدة في الدنيا ولآخرة واستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو ونتوب إليه لي ولكم وولدينا ووالديهم وذرياتنا وأحبابنا وأقاربنا وجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات ومن قرء هذا الموضوع ورد عليه ومن عمل بما فيه ومن أكلنا لحمه وكسرنا عظمه ومن له حق علينا الأحياء منهم والأموات من خلقت الدنيا إلى يوم الدين ورزقنا الله من غير لم نحتسب وجمعنا الله جميعاً في أعلا درجات الجنة أجمعين مع النبيين والصديقين ,والشهداء والصالحين وجوار سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأسقانا الله من حوض نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من يده الشريفة شربة هنئه مرية لا نظمأ بعدها أبدا, أمنوا يرحمكم الله أمين أمين أمين وهد ضال المسلمين والمسلمات يا ارحم الرحمين .