المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المفاهيم المقلوبة..!!


بحر العطا
04-09-2009, 01:23 AM
بارك الله في ايامكم وتقبل الله صالح اعمالكم

في مثل هذه الايام ينشغل الناس بالقيل والقال وكثرة الاكل والسؤال


ومما شدني وشطح بفكري في خيالي بعدما اصبت بالتخمة الغذائية


تلك الحلقة (التطوير) التي تهاجم التيار الديني في صراع بين الليبرالي والديني صراع لم يعرف له


نهاية الى الآن

الغريب ان مفهوم المتدين في نظر بني ليبرال اقتصر على تلك الفئة التي تتبنأ الافكار الاسلامية


لكن ليس في يدها تطبيق المفهوم الديني على الواقع المعاصر فبتنا في اسلام بلا مسلمين كما قال


الامام محمد عبده



والغريب والاعجب ان مفهوم المتدين اقتصر في نظر بني ليبرال على الهئية الشكلية وانتقادهم


بشكل مستفز وكأن ذلك هو الاسلام في نظرهم (مجرد ثوب قصير ولحية )

رحم الله الامام محمد عبده


فلقد قال عندما زار اوروبا : ( وجدت في اوروبا مسلمين بلا إسلام ووجدت في بلدي إسلام بلا


مسلمين )


\\



( نحن قوم اعزنا الله بالإسلام )



رحمك الله ياعمر فلقد عرفت معنى الاسلام وطبقته بكل حذافيره فلم تكن تلك الكلمة خارجة من


احدى المواكب التي تعبر الطرقات لوحدها حين يحجر الناس على جوانب الطريق



بل كانت عندما خضت الوحل وانت ممسك بلجام تلك الدابة التي تحمل غلامك فلقد كانت مجرد



مظاهر كنت تعلم سلفاً انها زائلة ولكن الله سطر ذكرك في ذكريات التاريخ وحملها ذكرى يحتفي بها


التاريخ مادامت السموات والارض






لكننا اليوم قوم اعزنا الله بالبترول فإذا ذهب عنا (عز الله رحنا فيها)




\\



لازلت انتشي كلما قرأت سيرتك يا امير المؤمنين واكاد اطير طرباً حينما يذهب فكري في مدينتك



الفاضلة الافلاطونيه التي لم يسمع بها التاريخ سوى ما تركه ذلك الفيلسوف عن تجربته الفاشلة


لكنك سطرتها واقعاً حقيقياً كسر جميع المستحيلات في تجربتك فرحمك الله رحمة واسعه ورضي


عنك ورفع منزلتك


,
.


قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :



"والله لو عثرت بغلة في العراق لخفت أن يسألني الله لم لم تمهد لها الطريق يا عمر "


حسبكم الله يا بلديتنا فوالله لم نسأل عن طرقات العراق التي حفرت بالمتفجرات ولكننا نسأل عن


طرقات مكة ما الذي حفرها؟! ولماذا لم تمهد لبني ادم وليس البغال ؟!



\\


متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احراراً؟!


العبودية اليوم تتمثل في اشكال عديدة فهي تندرج تحت المناصب المحتكرة وما يأتي بعدها من


محسوبيات وواسطات فهي سياسة قذرة ما انزل الله بها من سلطان فرضها علينا كبار القوم



والعجيب عندما يسنون لنا سنناً تندرج تحت اللباقة الاجتماعية .. فمثلاً :


من اللباقة الاجتماعية ان تأخذ القليل من الاكل ولكن اللباقة الاجتماعية لا يندرج تحتها مايأخذه


كبار القوم من المال بلا رقيب او حسيب



فبئس المذهب وبئس القوم



في الختام


بارك الله فيكم وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

صآحب ألسعآدهـ
04-09-2009, 06:08 AM
...............

صآحب ألسعآدهـ
04-09-2009, 06:11 AM
عدة مواضيع لخصــهآ قلمك في هذه

الصفحه اتسمت في مجملها بالاتزان..

اما الموضوع الاول فلا احبذ الكلام فيــه

ولعل اهم الاسباب انه مامن سعودي على هذه الارض

إلا وصار يحكي ويحكي عن اللبراليه والعلمانيه

وهم في الاصل لا يعرفون معنى اياً من هاتين الكلمتين

ولك عزيزي ( بحر العطا ) ان تسأل اي منهم ان كان هذا الليبرالي

كافر ام لا .. وهنا سيتضح لك ان اغلبنا يتكلم بما لا يفقه

وجل ما يعرفه عن هذا المسمى .. هو ان( القصبي ) من بنو ليبرال

.....

أما مقولــة الشيخ ( محمد عبــده ) فهي وليدة يومها

وليس وليــدة اللبرالية في الموطن العربي

.....

اكتفي بهذا القدر اخي ( بحر العطا )

وصحت يمينك على هالقلم الجميل

ميعاد الكويت
05-09-2009, 02:27 AM
بحر العطا
كلنا نعلم أخي ان مفهوم الليبرالية، مثل مانعرفه وليد الغرب، يخالف بالدين الإسلامي، بل كافة اعتقد يخالف كل الديانات، في امور لايستهان بها، كاستبدال الحكم الإلهي بالحكم البشري، و الحرية المطلقة في الاعتقادات، بالتغيير والتبديل، وغير ذلك..
ولكن عجب العجاب ومايثير الجدل هنا..

كيف هؤلاء المسلمين الذين يفهمون هذه الحقائق عن "الليبرالية" أن يدعو لها، ويزعم صلاحها، وهي معارضة تماما للإسلام.. هذا إذا كان مسلما قلبا وقالبا لا مسجل بشهادة ميلادة الديانة مسلم,,
فللأسف واقعنا العربي مصاب بالتخمه الدماغيه وصارو مايميزون بين
الليبرالي والمسلم .. او انهم يعلمون سرا ولا يطبقون علمهم علنا
خشية على كراسيهم والمال العام المطاله له ايديهم القذره,,

بحر العطاا

ذكرتني بايام شبابي لمن كنت اطرح هكذا امور
لكن يأست شديد اليأس من أن العرب فيهم ذرة
غيره على دينهم واخلاقهم ,, ما اقول الا يالله حسن الخاتمه,,

تشكراتي لكـ
والسمووحه على التأخير والثرثره

أختكـ

ميعاد

من من
05-09-2009, 02:48 AM
اخوى بحر العطا

والله المفاهيم المقلوبة صارت الشئ العادى الان ليس عندكم فقط ولا عندنا بل فى جميع البلاد


ولكن بنحاول نتفائل بانها ستعدل الاحوال والمفاهيم

يعطيك العافية